رئيس التحرير: عادل صبري 06:15 صباحاً | الخميس 21 يونيو 2018 م | 07 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

تونس تُحذر من تفاقم عجز ميزان الطاقة

تونس تُحذر من تفاقم عجز ميزان الطاقة

يو بي آى 22 يونيو 2013 11:00

حذرت السلطات التونسية من استمرار تفاقم عجز ميزان الطاقة، وأعلنت أنها تستعد لتنظيم حوار وطني حول الطاقة لبلورة استراتيجية بهذا المجال في العام 2030.

 

وتوقع مساعد وزير الصناعة التونسي المُكلف بالطاقة والمناجم نضال الورفلي، في تصريحات نُشرت اليوم السبت، أن يصل حجم عجز ميزان الطاقة في بلاده إلى 1.9 مليون طن معادل نفط في نهاية العام الجاري، مقابل 1.6 مليون طن معادل نفط خلال العام الماضي.

 

وأوضح أن تفاقم عجز ميزان الطاقة تسبب في إرتفاع الموارد المرصودة لدعم هذا القطاع الطاقة، حيث يُتوقع أن تصل قيمتها إلى 2.990 مليار دينار(1.892 مليار دولار) خلال العام الجاري، مقابل 2.700 مليار دينار(1.708 مليار دولار) خلال العام الماضي.

 

وأعلن في هذا السياق أن بلاده تستعد لتنظيم حوار وطني حول الطاقة في 27 يونيو الجاري لبلورة رؤية استشرافية واضحة المعالم ترسم كل الخطط والملامح القطاعية بالمجال.

 

وقال الورفلي إن هذا الحوار الذى سيسعى إلى إعتماد "مقاربة تشاركية من شأنها أن تفضى إلى إرساء استراتيجية طاقية في أفق سنة 2030".

 

وكانت بيانات إحصائية للمعهد الوطني التونسي للإحصاء (مؤسسة حكومية)، قد أظهرت أن واردات تونس من الطاقة ارتفعت خلال الأشهر الخمسة الماضية بنسبة 8% نتيجة تطور المشتريات من مواد النفط الخام بنسبة 30%، حيث بلغت قيمتها 698.3 مليون دينار (441.96 مليون دولار)، مقابل 536.9 مليون دينار(339.81 مليون دولار).

 

يُشار إلى أن تونس تستورد جزءا مهما من حاجياتها من المواد النفطية منها 53% من البنزين، و68% من الغاز، و83% من الغاز السائل، ونحو مليون و200 ألف طن معادل نفط.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان