رئيس التحرير: عادل صبري 10:15 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الرقة..عاصمة الرشيد تخلو من قوات الأسد

الرقة..عاصمة الرشيد تخلو من قوات الأسد

العرب والعالم

مدينة الرقة السورية

الرقة..عاصمة الرشيد تخلو من قوات الأسد

وكالات 24 أغسطس 2014 18:46

مع سقوط مطار "الطبقة" العسكري آخر معاقل النظام السوري في محافظة الرقة شمال شرقي سوريا بيد تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف إعلامياً باسم "داعش"، اليوم الأحد، أصبحت الرقة أول محافظة سورية خالية تماماً من قوات النظام.

وللرقة أهمية استراتيجية خاصة كونها حدودية مع تركيا، وتعد محافظة زراعية بالدرجة الأولى يمر عبرها نهر الفرات لمئات الكيلومترات ويقام عليه "سد الفرات" أكبر السدود المائية في البلاد وأكبر مصدر لتوليد الطاقة الكهربائية فيها، كما أنها تحوي عدداً من المواقع الأثرية التاريخية مثل قلعة "جعبر" الشهيرة.

كما كان للمحافظة التي تبلغ مساحتها أكثر من  19 ألف كلم مربع وعدد سكانها الذي لا يتجاوز المليونين ومعظمهم من العرب السنة، أهمية عسكرية لدى النظام السوري حيث تضم مطار الطبقة العسكري الذي سقط بيد تنظيم "الدولة الإسلامية" اليوم، إضافة إلى الفرقة "17" أكبر فرقة عسكرية للنظام شمالي سوريا الذي سقط بيد التنظيم نفسه قبل أسابيع.

وتشتهر الرقة باسم "عاصمة الرشيد"، كون الخليفة العباسي هارون الرشيد اتخذ منها عاصمة للدولة العباسية في فترة من فترات حكمه لها ما بين عامي 786–809 ميلادية.

وكانت مدينة الرقة، مركز المحافظة التي تحمل الاسم ذاته، أول مدينة سورية تسقط بشكل كامل بيد قوات المعارضة التي كانت تضم الجيش الحر وبعض الفصائل الإسلامية، في مارس 2013 قبل أن تسقط مناطق ريفها تباعاً بيد تلك القوات، ليبسط بعدها تنظيم "الدولة الإسلامية" سيطرته عليها نهاية العام الماضي ويطرد قوات المعارضة منها ويتخذها معقلاً أساسيا له في سوريا.

وأقر النظام السوري، في وقت سابق من اليوم الأحد، بسقوط مطار "الطبقة" العسكري بيد تنظيم "الدولة الإسلامية"، ووصف الأمر بـ"الإخلاء"، ليكون آخر معاقله التي تسقط بيد التنظيم في محافظة الرقة.

ونقلت وكالة أنباء النظام السوري (سانا)، عن مصدر عسكري، لم تحدد اسمه أو صفته، قوله إن الوحدات المدافعة عن مطار الطبقة العسكري خاضت معارك عنيفة ضد "التنظيمات الإرهابية" في إشارة إلى تنظيم "الدولة الإسلامية"، ونفذت عملية "إعادة تجميع ناجحة بعد إخلاء المطار".

وأشار المصدر نفسه إلى أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة "لا تزال توجه الضربات الدقيقة للمجموعات الارهابية في المنطقة وتكبدها خسائر فادحة".

وكانت تنسيقيات إعلامية تابعة للمعارضة، ومواقع تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" على مواقع التواصل الاجتماعي، رصدها مراسل "الأناضول"، أعلنت اليوم الأحد، سقوط مطار الطبقة العسكري بيد التنظيم كآخر معقل للنظام يسقط بيد التنظيم في معقله الأساسي في سوريا.

ويأتي سقوط المطار بعد ساعات قليلة من بث القنوات الفضائية التابعة للنظام السوري تقارير مصورة من داخله وإجرائها مقابلات مع قادته العسكريين والعناصر الموجودين فيه أكدوا فيها أنهم "مسيطرون على الوضع بشكل كامل".

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" بدأ الأسبوع الماضي، هجوما واسعا على قوات النظام داخل مطار الطبقة بغية السيطرة عليه، ونفذ خلاله عدداً من عمليات التفجير الانتحارية عبر سيارات مفخخة تلاها باقتحام مئات "الانغماسيين" للمطار.

 

اقرأ أيضا :

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان