رئيس التحرير: عادل صبري 06:09 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

لافتات «السفارة الأمريكية» تظهر في شوارع القدس.. ماذا صنع العرب؟ (صور)

لافتات «السفارة الأمريكية» تظهر في شوارع القدس.. ماذا صنع العرب؟ (صور)

العرب والعالم

لافتات السفارة الأمريكية

لافتات «السفارة الأمريكية» تظهر في شوارع القدس.. ماذا صنع العرب؟ (صور)

أحمد جابر - وكالات 07 مايو 2018 13:34

رغم إعلان الجامعة العربية عن تشكيل لجان لمواجهة قرار الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة موحدة لـ(إسرائيل) ونقل السفارة الأمريكية إليها، ظهرت لافتات عليها عبارة «السفارة الأمريكية» في شوارع المدينة العتيقة المحتلة بعد أن علقتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين، استعدادا لفتح السفارة في القدس يوم الإثنين المقبل.

 

ولم تعلن اللجنة العربية عن أي فعاليات أو قرارات لمواجهة القرار الأمريكي، كما لم تعلن خطة عملية واضحة البنود لمواجهة ذلك القرار وإجبار أمريكا على التراجع عنه أو تأجيله على الأقل، وينظر مراقبون لإصرار «ترامب» على المضي قدما في قراره باعتبار أنه يفضح عجزا عربيا عن التصدي لذلك القرار بشكل ومستوى غير مسبوق.

 

 

وأظهرت الصور التي تداولتها وكالات أنباء عالمية عمالا إسرائيليين أثناء تركيب اللافتات المكتوبة بالإنجليزية والعبرية والعربية قرب مبنى القنصلية الأمريكية في جنوب القدس المحتلة الذي سيصبح مقر السفارة بعد نقلها رسميا في 14 مايو من تل أبيب.

 

ومن المقرر أن يجري إحتفال لهذه المناسبة بمشاركة كبار المسؤولين الإسرائيليين ومسؤولين من الإدارة الأمريكية والكونغرس الأمريكي، وسط أنباء عن اعتزام كل من «إيفانكا»، ابنة الرئيس الأمريكي، وزوجها «جاريد كوشنر» حضور ذلك الاحتفال، بينما لم يتأكد ما إذا كان «ترامب» نفسه سيحضر أم لا.

 

وكانت القيادة الفلسطينية أدانت قرار نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس ودعت إلى التراجع عن هذه الخطوة.

 

وقالت الولايات المتحدة الأمريكية إنها ستستخدم المقر القنصلي للقنصلية الأمريكية في القدس كمقر مؤقت للسفارة لحين إقامة سفارة جديدة في المدينة الأمر الذي قد يستغرق سنوات.

 

وفي وقت سابق، اليوم الإثنين، طالب أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية «صائب عريقات»، ممثلي الدول وأعضاء السلك الدبلوماسي ومنظمات المجتمع المدني بمقاطعة حفل نقل السفارة.

 

 

وتعتزم الولايات المتحدة نقل سفارة واشنطن لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، منتصف مايو الجاري، بالتزامن مع حلول الذكرى السبعين لقيام ما يسمى بدولة إسرائيل (14 مايو 1948).

 

وفي 6 ديسمبر 2017، أعلن «ترامب» اعتبار القدس، بشقيها الشرقي والغربي، عاصمة لـ(إسرائيل)، والبدء بنقل سفارة بلاده إليها، ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا عربيًا وإسلاميًا ودوليًا.

 

ورغم إعلان الجمعية العامة للأمم المتحدة رفضها لذلك القرار ودعت إلى عدم تغيير الأوضاع في القدس وتركها لمفاوضات الحل النهائي بين الفلسطينيين والإسرائيليين، فإن «ترامب» أصر على المضي قدما في قراره.

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان