رئيس التحرير: عادل صبري 04:28 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

7 غارات أمريكية على "داعش" في سرت.. والتنظيم "ينسحب"

7 غارات أمريكية على داعش في سرت.. والتنظيم ينسحب

العرب والعالم

غارات جوية في سرت الليبية

7 غارات أمريكية على "داعش" في سرت.. والتنظيم "ينسحب"

وكالات 24 أغسطس 2016 18:16

أعلنت قيادة القوات الأمريكية في إفريقيا "إفريكوم"، الأربعاء، تنفيذ سبع غارات جوية جديدة ضد تنظيم الدولة "داعش" في مدينة سرت شمال وسط ليبيا.

 

وحسب "الأناضول"، جاء ذلك في الوقت الذي أعلن فيه المتحدث باسم عملية "البنيان المرصوص" انسحاب عناصر التنظيم من أغلب أنحاء الحي الثالث في المدينة، بـ"شكل مفاجئ".

 

وقالت "إفريكوم"، في بيانٍ لها، إنَّ ضربات اليوم استهدفت آليات تابعة لـ"داعش"، كما استهدفت كذلك أكثر من خمسة حواجز لعناصر التنظيم، دون أن تذكر حصيلتها سواء من ناحية عدد القتلى في صفوف التنظيم أو الخسائر المادية التي لحقت به.

 

وحسب البيان ذاته، رفعت غارات اليوم أعداد الضربات الجوية الأمريكية في سرت، التي بدأت مطلع أغسطس الجاري، إلى 81 غارة.

 

في سياق متصل، صرَّح متحدث "البنيان المرصوص" محمد الغصري إنَّ القتال في المدينة لا يزال يقتصر - في أغلبه - على القصف المدفعي والجوي.

 

وأضاف أنَّ عناصر "داعش" انسحبت من أغلب طرقات وشوارع الحي الثالث في سرت بشكل مفاجئ ومن دون سبب واضح، لافتًا إلى أنَّ قوات "البنيان المرصوص" لم تدخل الحي خشية أن "يكون قد تم تفخيخه".

 

وأوضَّح أنَّ قواته تنتظر الأوامر العسكرية قبل اقتحام هذا الحي، لافتًا إلى أنَّ عناصر التنظيم انحسرت حاليًّا في رقعة بالنصف الشمالي من الحي الأول بالإضافة إلى جزء قليل للغاية من الحي الثالث.

 

وشدَّد على أنَّ عناصر "داعش" بالمدينة باتوا قلة ويعدون ساعاتهم الأخيرة قبل الانسحاب.

 

ومطلع أغسطس الجاري، أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية شن ضربات جوية ضد أهداف لـ"داعش" في مدينة سرت؛ بناءً على طلب من حكومة "الوفاق الوطني" المدعومة أمميا، وهو ما أكدته الأخيرة.

 

وانطلقت عملية "البنيان المرصوص" في مايو الماضي، بهدف إنهاء سيطرة "داعش" على سرت، عبر ثلاث محاور هي "أجدابيا – سرت" و"الجفرة – سرت" و"مصراتة – سرت"، وتمكَّنت القوات من محاصرة التنظيم في مساحة ضيقة، وتكبيده خسائر فادحة في الآليات والأفراد.

 

وخلال الأيام الماضية، حقَّقت قوات العملية تقدُّمًا كبيرًا في المدينة، باستعادتها أكثر من مقر أبرزها مجمع قاعات "واغادوغو" الحكومي، الواقع في قلب المدينة، وكان مقر قيادة تنظيم "داعش" فيها، إلى جانب تحرير مستشفى "ابن سينا" القريب من المجمع ومصرف متاخمًا له.


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان