رئيس التحرير: عادل صبري 04:54 مساءً | الاثنين 15 أكتوبر 2018 م | 04 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

حماس: الانتخابات الفلسطينية ليست سببًا لجمود المصالحة

حماس: الانتخابات الفلسطينية ليست سببًا لجمود المصالحة

العرب والعالم

مسؤولو فتح وحماس أثناء جلسات المصالحة الفلسطينية - أرشيفية

حماس: الانتخابات الفلسطينية ليست سببًا لجمود المصالحة

وكالات 15 أغسطس 2016 22:16

قال الناطق باسم حركة "حماس" حازم قاسم إنه لا يمكن أن تكون الانتخابات المزمع عقدها في 8 أكتوبر المقبل سببًا لجمود ملف المصالحة الفلسطينية.

 

وأضاف قاسم في تصريحات صحفية اليوم: "نحن بالرغم من الانشغال بالانتخابات، إلا أننا جاهزون لاستقبال أي جهود وساطة في سبيل اتمام المصالحة".

 

وأوضح أن الانتخابات ليست بديلاً عن المصالحة وجهودها، معتبراً أن الانتخابات البلدية هي خطوة في اتجاه التخفيف من آثار الانقسام البغيض وترطيب الأجواء لاستكمال خطوات اخرى قد تؤدي الى إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة.

 

وأكد قاسم أن الانتخابات يمكن أن تشكل مدخلاً لشراكة وطنية في النظام السياسي بين الضفة و غزة، معتبراً أن الانتخابات خطوة مكملة لتحقيق المصالحة.

 

وأعرب قاسم عن جهوزية حركته لاستقبال أو عقد لقاء من أجل المصالحة سواء الآن أو أثناء الانتخابات أو بعدها، معتبراً أن إنهاء الانقسام و تحقيق المصالحة هو خيار إستراتيجي عند حركة حماس، لافتا إلى أن حركته على استعداد تام لاستقبال أي وساطة في أي مكان و على أي طاولة لإنجاح واتمام المصالحة.

 

وكان مسئول ملف المصالحة في حركة فتح "عزام الأحمد" قال في تصريحات صحفية لموقع إمارتي، إن المصالحة الفلسطينية الداخلية "مجمدة" بسبب الانشغال في الانتخابات المحلية التي من المقرر أن تجري في 8 أكتوبر المقبل.


ووافقت حركة "حماس" على إجراء الإنتخابات المحلية للبلديات في قطاع غزّة للمرّة الأولى منذ سيطرتها على القطاع في عام 2007، بعد إصدار الحكومة الفلسطينيّة برئاسة رامي الحمد الله مرسوماً في 21 يونيو بتنظيمها في 8 أكتوبر المقبل في كلّ من الضفّة الغربيّة وقطاع غزّة.
 

وستجري الانتخابات في 416 هيئة محلية دفعة واحدة، 25 بلدية منها في قطاع غزة و391 هيئة في الضفة الغربية، منها 275 مجلساً قرويّاً.
 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان