رئيس التحرير: عادل صبري 02:00 صباحاً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سياسي جزائري: لهذا السبب داعش وإيران وراء تفجيرات إسطنبول

سياسي جزائري: لهذا السبب داعش وإيران وراء تفجيرات إسطنبول

العرب والعالم

جانب من تفجيرات إسطنبول

في تصريحات لـ"مصر العربية"

سياسي جزائري: لهذا السبب داعش وإيران وراء تفجيرات إسطنبول

أيمن الأمين 29 يونيو 2016 10:42

قال المفكر السياسي الجزائري رضا بو دراع الحسيني، إن ثمة أسباب تؤكد ضلوع إيران وداعش وراء تفجيرات مطار أتاتورك بإسطنبول، والذي راح ضحيته 50 قتيلًا و106 من الجرحى، أهمها:

أن إسرائيل أصابعها بعيدة عن التفجيرات، فهي الآن تكاد تطير من الفرح للتطبيع التركي معها.

أما بخصوص روسيا، فالمتابع للأمر يرى أن روسيا تتلهف لعودة العلاقات مع تركيا وبالتالي يُستبعد ضلوعها في التفجير.

 

وأوضح السياسي الجزائري لـ"مصر العربية"  أن أمريكا، المتهم الثالث، ليس من صالحها التورط قطعا، لكن أن تكون غضت الطرف عن معلومات استخباراتية أمر وارد فهي منزعجة من التطبيع التركي الروسي دون استشارتها، حتى قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إنهم عرفوا ذلك من صفحة الكريملن على الإنترنت.

وتابع: "إيران بغض النظر عن موقفي من التطبيع، أعتبر أن الخاسر الأكبر من عودة العلاقات التركية مع روسيا والكيان الصهيوني مزعج ومقلق للغاية لإيران، وهي تعتبر أن التغير المفاجئ للسياسة الخارجية التركية التفاف خطير حول مشروعها في المنطقة، فعلاقات قوية مع حلفاءها تحد من فرص إضعاف تركيا. وعليه فإن الإبقاء على عوامل ضعفها يجب أن يكون مهما كلف الثمن.

 

وأوضح، "ما أظنه أن جناح داعش الذي تملك فيه إيران تأثيرا كبيرا قد يكون وراء هذين التفجيرين، قائلا: أستبعد البي كي كي للأسباب التالية.

 

1- البصمة التفجيرية هي أقرب لتنظيم الدولة من الثاني من حيث إيقاع الصدمة ومشهد الدم وعدد الضحايا بين المدنيين، عكس البي كي كي الذي يستهدف عادة رجال الأمن ويحرص الإبقاء على شعبيته بين الأكراد.

2- التوقيت وكان عقب إعلان التطبيع مع روسيا وإسرائيل مما يعطي انطباعا لدى العناصر "المؤهلة للتجنيد" ويحرضهم للانضمام إلى تنظيم الدولة التي انتقمت من "المطبعين مع اليهود"، وبذلك تستطيع إيران تعويض النقص العددي في صفوف التنظيم  جراء الصورة البشعة التي ظهرت بها داعش، وهذا ما احترفته إيران منذ فترة ليست بالبسيطة سواء مع الحشد الشعبي أو الحشد السني داخل تنظيم الدولة.

 

3- لاشك أن التحريات ستبدي معلومات هامة ومحددة، لكن أكاد أجزم  أن لإيران فيها يد وأرجح أن لأمريكا فيها غض طرف.

وارتفع ضحايا التفجيرات التي شهدها مطار أتاتورك في مدينة إسطنبول التركية إلى 50 قتيلًا و106 جرحى.
 

وكان ثلاثة انتحاريين فجروا أنفسهم يوم أمس داخل مطار أتاتورك في ولاية اسطنبول التركية، مما أدى لسقوط عشرات القتلى والجرحى.
 

ونقلت وكالة "دوغان" التركية، عن مصادر في الشرطة، الأربعاء، أنَّ الدلائل الأولية تشير إلى تورط تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش" في الهجوم الانتحاري على مطار أتاتورك.

 

ويأتي هذا فيما أشارت مصادر أمنية تركية إلى أنَّ هجمات المطار مشابهة للهجمات التي ضربت مطار بروكسل، قبل عدة أسابيع، وأسقطت نحو 35 قتيلًا وعشرات الجرحى.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان