رئيس التحرير: عادل صبري 09:49 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

شاهد عيان من حلب: روسيا تقصفنا بالفسفور المحرم والجميع شامت فينا

لـ"مصر العربية"..

شاهد عيان من حلب: روسيا تقصفنا بالفسفور المحرم والجميع شامت فينا

أيمن الأمين 26 يونيو 2016 11:06

قال الناشط الإعلامي السوري معاذ الشامي، إن غالبية جبهات حلب تشتعل الآن، فالنظام وحلفاؤه من الروس والإيرانيين يشعلون عدة جبهات من الملاح والطامورة في الريف الشمالي إلى الراموسة والخالدية في المدينة، مضيفا أن هناك قصفا وحشيا غير مسبوق، وطيرانا لا يتوقف عن إلقاء القنابل الفسفورية والنابالم المحرمة دوليا على المدنيين.

 

وأوضح الناشط الإعلامي لـ"مصر العربية" أنه في وقت سحور الآمنين تتناوب أسراب الطائرات الروسية لتقصفنا بقنابلها الحارقة وأسلحتها الفتاكة، قائلا: منازل المدنيين في بلدات ريف حلب الشمالي حرقت وتحولت إلى ركام.

وأشار إلى أن هناك إبادة بكل ما تعنيه الكلمة لريف حلب المنكوب الذي أصبح خاليًا من أهله، الذين باتو بين قتيل وجريح ومهجر، موضحًا أن أبطال حلب من الثوار يشعلون الأرض من تحت أقدام الميليشيات الطائفية والشبيحة، ويردون القوات المقتحمة قتلى وجرحى بقوة الله بعد كمين محكم في جبهة الخالدية.

 

وتابع: "القصف الأخير على حلب خلف عشرات القتلى والجرحى، وأحدثت أضرارا مادية كبيرة".

 

وعن ردة فعل المجتمع الدولي تجاه المجازر في حلب، أوضح الشامي، أن العالم ظلمنا، فالكل شامت فينا، شيء مُخز أن العالم تركنا وحدنا.

وشنّت طائرات حربية روسية وسورية غارات كثيفة على مدينة حلب والمناطق الواقعة إلى الشمال منها، دعماً لقوات النظام التي تسعى إلى محاصرة الفصائل المعارضة في الأحياء الشرقية.

 

في السياق، أوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن "الطيران الروسي يدعم العملية البرية التي تشنها قوات النظام شمال المدينة في وقت يقصف الطيران السوري الأحياء الشرقية".

 

الجدير بالذكر أن قصف الطيران الحربي بقنابل الفوسفور الحارق على حلب استمر لليوم العاشر على التوالي، حيث شهد يوم الأمس استهداف أحياء مدينة حلب الشرقية التي يقطنها أكثر من 500 ألف نسمة.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان