رئيس التحرير: عادل صبري 02:49 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| ماذا قالت الفصائل عن "كونفدرالية" فلسطين؟

بالفيديو| ماذا قالت الفصائل عن كونفدرالية فلسطين؟

العرب والعالم

خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي

بعد طرحها مجددا..

بالفيديو| ماذا قالت الفصائل عن "كونفدرالية" فلسطين؟

مها عواودة- فلسطين 29 مايو 2016 09:00

من جديد يطرح سياسيون فلسطينيون وأردنيون فكرة الكونفدرالية بين الأردن وفلسطين، لكن تطبيق ذلك كما يقولون لن يكون إلا بعد إقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس، وهو الأمر الذي حالت إسرائيل دون تحقيقه من خلال رفضها لمسار المفاوضات وإفشالها لحل الدولتين  وتكثيفها للاستيطان..

 

فكرة الكنفدرالية بين الفلسطينيين والأردن ليست وليدة اللحظة بل فكرة قديمة ولدت مع اتفاق أوسلو، وقد شجع تلك الفكرة الرئيسان الراحلان الملك حسين والرئيس ياسر عرفات، إلا أن انهيار المفاوضات بين السلطة الفلسطينية والاحتلال عام 2000 وهو العام الذي كان فيه مقرراً إعلان الدولة الفلسطينية حسب اتفاق أوسلو حال دون ذلك.

 

"مصر العربية" ترصد في هذا التقرير فكرة تطبيق "الكنفدرالية" بين الفلسطينيين والأردن وإمكانية تطبيقها على أرض الواقع وماذا يقول السياسيون الفلسطينيون حول ذلك..

حيث يؤكد محمود خلف القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين لـ"مصر العربية" أن هذه الفكرة من السابق لأوانها أن تطرح الآن وأن الأهم من ذلك هو قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وبعد قيام الدولة الفلسطينية تكون الخيارات مفتوحة".

 

وتابع: هذا شأن المؤسسات الفلسطينية سواء المجلس التشريعي أو الحكومة أو المجلس الوطني الفلسطيني، ولكن ليس الآن فهذا الحديث سابق لأوانه فعلينا أن ننجز قيام الدولة المستقلة وهذا أهم وأولى من هذه الفكرة التي تم طرحها سابقاً وخضعت للنقاش وما يحول دون أن يتم استكمال نقاشها هو عدم وجود دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة يمكن لها أن تشكل فدرالية أو كنفدرالية مع الأردن أو أي دولة أخرى".

 

فيما قال السياسي الفلسطيني حسن عبد الله إن "انسداد الأفق السياسي وانسداد العملية السياسية بسبب التعنت الإسرائيلي تطرح الكثير من المشاريع لإعادة المفاوضات منها المبادرة الفرنسية ومنها تعديل المبادرة لعربية ومنها الكنفدرالية وهي في القانون الفلسطيني ما بعد التحرير وإقامة الدولة الفلسطينية من حق الشعب الفلسطيني الوحدوي أن يتحد ديمقراطيا مع أي دولة عربية يراها.

 

وتابع: "الآن الموضوع يدور ويطرح من أجل تسريع عملية العودة إلى المفاوضات والتي لا نرغب بها، فنحن مع عقد مؤتمر دولي بإشراف مجلس الأمن الدولي لتطبيق وتنفيذ قرارات الأمم المتحدة، وعدم العودة للمفاوضات بالطريقة القديمة والتي جربت على مدار أكثر من عشرين عاما كان نتيجتها صفر كبير.

 

أما خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي فقال: أي فكرة في هذا السياق أعتقد أنها من السابق لأوانها فأولا يجب تحرير فلسطين وعودة فلسطين لحضنها الدافئ العربي والإسلامي ,وبعد ذلك نحن كفلسطينيين نؤمن أن وحدة كل أمتنا العربية والإسلامية يجب أن تتم في مواجهة الأعداء".

 

أما القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صالح ناصر فقال لـ" مصر العربية" هذا الموضوع غير قابل للتنفيذ إذا لم يكن هناك إنهاء للاحتلال الإسرائيلي، أما في حال إنهاء الاحتلال فمن الممكن أن يكون كنفدرالية مع أي دولة نحن نحب أن يكون لنا معها تعاون..

ولكن طالما الاحتلال جاثم على أرضنا فنحن لا نستطيع التحدث في هذا الأمر، أولاً يجب إنهاء الاحتلال ومن ثم ننتقل إلى مربع التحالفات فدرالية وكنفدرالية".

 

يذكر أن المقصود بالاتحاد الكنفدرالي (أو الكونفدرالي) : هو رابطة أعضاؤها دول مستقلة ذات سيادة والتي تفوض بموجب اتفاق مسبق بعض الصلاحيات لهيئة أو هيئات مشتركة لتنسيق سياساتها في عدد من المجالات وذلك دون أن يشكل هذا التجمع دولة أو كيانا وإلا أصبح شكلا آخرا يسمى بالفدرالية.

 

والكنفدرالية تحترم مبدأ السيادة الدولية لأعضائها وفي نظر القانون الدولي تتشكل عبر اتفاقية لا تعدل إلا بإجماع أعضائها.

وفي السياسة الحديثة، فالكنفدرالية هي اتحاد دائم للدول ذات السيادة للعمل المشترك فيما يتعلق بالدول الأخرى. عادة ما تبدأ بمعاهدة ولكنها غالبا ما تلجأ في وقت لاحق لاعتماد دستور مشترك، غالبا ما تنشأ الكنفدراليات للتعامل مع القضايا الحساسة مثل الدفاع والشؤون الخارجية أو العملة المشتركة، حيث يتعين على الحكومة المركزية لتوفير الدعم لجميع الأعضاء.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان