رئيس التحرير: عادل صبري 03:34 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

جمعية حقوقية: مسيحيو العراق "مهددون بالزوال"

جمعية حقوقية: مسيحيو العراق "مهددون بالزوال"

وكالات 27 أبريل 2016 15:45

شدَّدت جمعية حقوقية تدافع عن مسيحيي الشرق في العاصمة الفرنسية باريس على أنَّ حماية الأقلية المسيحية في العراق أمر "ملح"، وبخاصةً أنَّها فقدت كل أمل لها وباتت مهددة بالزوال.

 

وبمبادرة من جمعية مسيحيو الشرق في خطر "كريدو"، حسب ما أوردته "روسيا اليوم"، الأربعاء، توجَّه وفدٌ يضم 30 شخصًا بينهم سبعة نواب فرنسيين ينتمون إلى الغالبية الاشتراكية أو المعارضة، إلى لبنان وسوريا وكردستان العراق بين 16 و21 أبريل الجاري.

 

وقال رئيس الجمعية باتريك كرم، في مؤتمر صحفي، إنَّها كانت بعثة دراسة وتقييم هدفها، وبخاصةً الإطلاع على وضع المسيحيين في الشرق وتقييم خطر الهجرة على المنطقة وأوروبا.

 

وأضاف: "الوضع ملح، خصوصًا في العراق، حيث نتجه للأسف إلى نهاية وجود مسيحي قديم العهد.. عدد مسيحيي العراق كان نحو مليونين شخص في 1977، لكنه بات يتراوح اليوم بين 350 ألفًا و450 ألفًا بينهم 100 ألف نزحوا في الأونة الأخيرة، والقسم الأكبر من هؤلاء يريد المغادرة إلى أوروبا وكندا والولايات المتحدة".

 

وتابع: "بحسب جميع المسؤولين الذين التقاهم الوفد، لم يعد مسيحيو العراق يعترفون ببلادهم، لقد فقدوا كل ثقة.. كثيرون يقولون إنَّ جيرانهم السنة رفضوهم ولا يتصورون العودة للعيش إلى جانب من خانوهم".

 

واستطرد: "الوفد صدم في سوريا بالدعم الذي أعلنه رجال الدين المسيحيون الذين التقاهم النظام، قائلين إنَّه الوحيد القادر على حمايتهم رغمَّ إقرار البعض بطابعه الديكتاتوري، والجميع قالوا إنَّ شعبية بشار الأسد ازدادت بشكل ملحوظ".

 

وأمضى الوفد، الذي ضمَّ النائب الاشتراكي جيرار بابت رئيس المجموعة البرلمانية للصداقة بين فرنسا وسوريا يومًا في المناطق التي يسيطر عليها النظام وزار بلدة معلولا المسيحية التي كان مسلحون سيطروا عليها بين نهاية 2013 وبداية 2014، لافتًا إلى أنَّ كل الجولة تمت في ظل حماية قوات الأمن السورية.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان