رئيس التحرير: عادل صبري 01:53 مساءً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عامر يتجه لتغيير قرارات لـ"رامز".. وتسهيلات دولارية قريبة

عامر يتجه لتغيير قرارات لـرامز.. وتسهيلات دولارية قريبة

اقتصاد

طارق عامر.. محافظ البنك المركزي المصري

توقعات اليوم الأول له بعد استلامه مهام منصبه

عامر يتجه لتغيير قرارات لـ"رامز".. وتسهيلات دولارية قريبة

احمد بشاره 29 نوفمبر 2015 19:15

كثف محافظ البنك المركزي الجديد طارق عامر اجتماعاته "اليوم"، وسط توقعات مصادر بالبنك أن يتجه لتعديل عدد من القرارات التي اتخذها سلفه د. هشام رامز، بجانب حسم ترتيبات مع بنوك محلية وإقليمية لتوفير تسهيلات دولارية.


وقد التقى قيادات ووكلاء ونائبي المحافظ، وشرح لهم طبيعة المرحلة الراهنة التى تمر بها البلاد والسياسة النقدية في ظل الظروف الدقيقة على خلفية الأزمة المالية والاقتصادية وتراجع موارد النقد الأجنبي.

ودعت مصادر مطلعة بالبنك المركزى إلى إمهال المحافظ الجديد بعض الوقت، لإعادة تنظيم سوق الصرف، ومراجعة قرارات وإجراءات سلفه هشام رامز، والتي - برغم سلامتها فنيا - إلا أنها أحدثت شرخا - بحسب المصادر - فى أوساط رجال الأعمال والمستثمرين، لاسيما ما يتعلق بتقييد إيداعات الدولار فى حسابات العملة الأجنبية للأفراد والشركات بالبنوك.

كشفت المصادر التي فضلت عدم ذكر أسمائها في تصريحات لـ"مصر العربية" عن اتجاه طارق عامر لإعادة النظر في بعض القرارات، والتوسع فى الاعتماد على البنوك الحكومية، لاسيما الأهلي المصري ومصر لتعزيز موارد النقد الأجنبي، وضخ عطاءات دولارية إستثنائية بمبالغ كبيرة لتلبية احتياجات السوق.

ويواجه عامر تحديات عدة أبرزها استمرار تراجع حصيلة النقد الأجنبي من السياحة، لاسيما مع تفاقم الأزمة على خلفية تحطم الطائرة الروسية قبالة سيناء منذ أسابيع، وكذا تراجع الاستثمارات الأجنبية المباشرة والصادرات.

وفي سياق متصل، شهدت سوق الصرف الرسمية بالبنوك والصرافات اليوم استقرارا ملحوظا في سعر الدولار، حيث أبقى البنك المركزي على سعر العملة الأمريكية دون تغيير مقابل الجنيه، فى أول عطاء يطرحه البنك مع تولي "عامر"، وبلغ أدنى سعر مقبول للدولار بالعطاء عند 7.73 جنيه، ليتم تداوله بالبنوك عند 7.83 جنيه، لاسيما أن المركزي يترك هامش ربح للبنوك في تداول الدولار قيمته 10 قروش.

وطرح البنك المركزي "الأحد" عطاء دوريا بقيمة 40 مليون دولار للبنوك لتلبية احتياجات السوق، وثبت خلاله سعر صرف الدولار.

وفي المقابل، تراجع سعر الدولار بالسوق السوداء، ليصل إلى نحو 8.63 جنيه، وسط توقعات بتراجع حركة الطلب عليه بدعم من تولي المحافظ الجديد، حيث دخل المضاربون حالة ترقب لقرارات جديدة لعامر، وبخاصة بعد أن ضم تشكيل المجلس التنسيقي د. فاروق العقدة المحافظ الأسبق للبنك، والذي شهدت فترة عمله أطول فترة استقرار للسوق.

وقال مصدر مصرفي رفيع المستوى، إن التسهيلات الائتمانية الجديدة التى نجح عامر في الحصول عليها من البنك الأفريقى للاستيراد والتصدير بقيمة مليار دولار، تسهم فى مواجهة نقص موارد النقد الأجنبي، واستمرار قوائم طلبات تلبية استيراد السلع الأساسية وغيرها بالبنوك العاملة بالسوق المحلي.

ومن المقرر أن يعقد محافظ البنك المركزي أول اجتماع لمجلس إدارة البنك بتشكيله الجديد في غضون أيام، وسط تأكيدات برحيل مديرة مكتب المحافظ السابق هشام رامز عن المركزي وعودتها إلى البنك التجاري الدولي" مصر".

وأ
ضاف المصدر أن تمويلات البنك الأفريقي سيتم تسهيلها عبر البنوك التابعة للقطاع العام، ومنها الأهلي المصري ومصر، ومن خلال خطوط ائتمانية لتمويل التجارة الحكومية المملوكة للدولة أو عبر أنظمة أخرى متعددة من بينها إمكانية إجراء عملية مقايضة للعملات مع البنك المركزي يحصل من خلالها الأخير على الدولار، بينما يحصل البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير على ما يعادلها بالجنيه.

أوضح المصدر أن الاتفاق الذي سيقدمه "الأفريقي للاستيراد والتصدير"، لصالح البنك المركزي المصري، يتضمن تسهيلات منها السداد بالجنيه، مؤكدا أن هذه التسهيلات سيتم ضخها بالمركزي خلال أيام.

يذكر أن البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير قرر في السابق تنفيذ برنامج بقيمة 500 مليون دولار، لتسهيل عمليات التجارة بين مصر والدول الأفريقية.

و
تابع أن القروض والتسهيلات التي ستحصل عليها مصر تسهم في تهدئة الأسعار للسلع والدولار بسوق الصرف، والعمل على تلبية احتياجات المستوردين والطلبات العالقة بالبنوك، مؤكدا تراجع سعر الدولار بالسوق السوداء.

وقال إن عامر سيعقد عدة اجتماعات مع وزراء المجموعة الاقتصادية للتأكيد على تنسيق السياستين المالية والنقدية.



اقرأ أيضا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان