رئيس التحرير: عادل صبري 05:01 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

بالفيديو| "المصري الصيني": قانون الاستثمار يعطل منطقتنا الصناعية بالسويس

بالفيديو| المصري الصيني: قانون الاستثمار يعطل منطقتنا الصناعية بالسويس

اقتصاد

العلاقات المصرية الصينية.. هل تشهد تحسنا على المستوى الاقتصادي؟

بالفيديو| "المصري الصيني": قانون الاستثمار يعطل منطقتنا الصناعية بالسويس

أحمد بشارة 15 نوفمبر 2015 16:37

قال مصطفى إبراهيم، رئيس مجلس الأعمال المصري - الأسترالي ونائب رئيس مجلس الأعمال المصري - الصيني، إن الجانب الصيني، ممثلا في بعض الشركات، لديه عدد من الملاحظات على الجوانب القانونية المنظمة للاستثمار بالمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، وتتعلق بتعديلات غيرت بعض المميزات التي كانوا يحصلون عليها بموجب قانون 2002، أبرزها التسهيلات الضريبية والجمركية الممنوحة للمستثمرين.


جاء ذلك في تصريح خاص لـ "مصر العربية" على هامش الاجتماع الذي عقدته جمعية رجال الأعمال ممثلة في لجنة التشريعات الاقتصادية، برئاسة المستشار محمود فهمي، مع الدكتور هاني سري الدين، المستشار القانوني لمشروع تنمية قناة السويس ورئيس قسم القانون التجاري والبحري بكلية الحقوق جامعة القاهرة؛ لمناقشة الإطار القانوني والتنظيمي للاستثمار بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وأضاف أن سري الدين اتفق معه على وجود بعض السلبيات في القانون الجديد، وأن الدولة بصدد إصدار قوانين مكملة لإنتاج حال من المساواة بين جميع المناطق الصناعية المقامة في مصر، إلا أن المشكلة ما زالت قائمة، آملًا في تحسين العلاقة بين الجانبين.

وأوضح أن الجانب الصيني يملك منطقة بجنوب شرق العين السخنة تبلغ مساحتها 6 مليون مترا مربعا، وهي تعتبر 5 أضعاف منطقة المرحلة الأولى التي تبلغ نحو مليون وربع متر، وتم استغلالها بالكامل، حيث وضعت مصر في مقدمة الدول المصنعة بالعالم من "الفيبر جلاس" عن طريق مصنع صيني ضخم.

وأشار إلى أن تغيير القانون والمميزات الضريبية التي كانوا يحصلون عليها، أدى إلى تعطيل تشغيل هذه المنطقة الثانية لحين صدور القانون ووضوح تفسيره بالنسبة لهذه الشركات، موضحًا أنه رغم سعي الدولة للاستثمار السريع إلا أن البروقراطية على الأرض تأخر كل شيء.

ولفت إلى أن حجم التبادل التجاري بين مصر والصين يتخطى الـ11 مليار جنيه خلال العام في القطاع التجاري فقط، بينما الجانب الاستثماري ضعيف جدًا، مشيرًا إلى أن الصين تأمل زيادة حجم التبادل التجاري مع الدول العربية من 196 مليار دولار إلى 400 مليار دولار، وزيادة حجم التجارة مع أفريقيا من 154 مليار دولار إلى 300 مليار دولار.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان