رئيس التحرير: عادل صبري 03:03 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بلومبيرج: الخليج يتطلع لشراكة صندوق النقد لإنقاذ مصر

 	بلومبيرج: الخليج يتطلع لشراكة صندوق النقد لإنقاذ مصر

اقتصاد

كريستين لاجارة مديرة صندوق النقد الدولي

بلومبيرج: الخليج يتطلع لشراكة صندوق النقد لإنقاذ مصر

محمد البرقوقي 13 يونيو 2014 07:58

ذكرت شبكة "بلومبيرج" الإخبارية الأمريكية المعنية بالشأن الاقتصادي أنه من المحتمل بدأ مصر مجددًا في مباحثاتها مع صندوق النقد الدولي، في الوقت الذي يقول فيها حلفائها الخليجيون إنهم بحاجة إلى شركاء للمساعدة في إحياء الاقتصاد المصري الذي يمر بأسوأ أزماته منذ ثورة الـ 25 من يناير 2011 .

ونقلت الشبكة التصريحات التي أدلى بها محمد أبو باشا، الخبير الاقتصادي في مجموعة " إي في جي- هيرميس هولدينج" EFG-Hermes Holding المالية التي تتخذ من مصر مقرًا لها، قوله: "إن الحكومة المصرية تحتاج إلى ما بين 10 و 15 مليار دولار في العام المالي الذي سيبدأ الشهر المقبل للمساعدة في تمويل عجز الموازنة وإحداث اتزان في احتياطي النقد الأجنبي الذي تراجع بمعدل النصف منذ 2011.


وأوضح أبو باشا في حواره الهاتفي مع الشبكة أنه على الرغم من أن معظم أموال المساعدات الممنوحة لمصر من المرجح أن تأتي من حلفائها الخليجيين – المملكة العربية السعودية والإمارات، فإن الفجوة الخاصة بالتمويل خلال الفترة من العامين إلى الثلاثة أعوام المقبلة، سوف تتطلب مصادر أوسع للمساعدة.


وأضاف أبو باشا: " الذهاب إلى صندوق النقد ليس محل شك، ولكنه يتعلق بالتوقيت فحسب،" مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن "هذا التوقيت لم يتضح بعد لكنه من المحتمل ألا يكون قبل النصف الثاني من العام الحالي."
 

على صعيد متصل، أفادت "بلومبيرج" أن السعودية والإمارات تبحثان بالفعل عن شركاء آخرين لهما في مساعدة عبد الفتاح السيسي، الرئيس المصري المنتخب ووزير الدفاع السابق، في دفع عجلة الاقتصاد المتباطئة بفعل الاضطرابات التي شهدتها البلاد في الثلاث سنوات ونصف العام الماضية.


وألمحت الشبكة إلى الدعوة التي أطلقها العاهل السعودي، الملك عبد الله بن عبد العزيز، في إعقاب إعلان فوز السيسي برئاسة مصر رسميًا، لقد مؤتمر دولي للمانحين لمساعدة القاهرة على تجاوز محنتها الاقتصادية، فيما قالت الإمارات إنها ترغب في أن تبادر مؤسسات مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، مطالبة إياهما بإظهار قدر من المرونة في التعامل مع مصر.
 

وكانت القاهرة قد دخلت بالفعل في السابق العديد من المباحثات للحصول على قرض من الصندوق في أعقاب ثورة يناير، غير أن أي منها لم يُسفر عن التوصل إلى اتفاقية بين الجانبين.
 
 
رابط الخبر:

http://www.businessweek.com/news/2014-06-12/efg-hermes-sees-imf-loan-for-egypt-as-gulf-backers-seek-partners

اقرأ أيضا:
 

فاينانشيال ميرور: صندوق النقد يرهن قرضه لمصر بإجراءات تقشفية

كاميرون: ندعم مصر في مفاوضات صندوق النقد

كريستين لاجارد تهنئ السيسي بالرئاسة

لاجاراد: إصلاح الدول العربية مرتبط بالاستقرار المالي والأمني

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان