رئيس التحرير: عادل صبري 12:08 مساءً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

بلومبيرج: لجوء مصر مجددًا لصندوق النقد غير مستبعد

بلومبيرج: لجوء مصر مجددًا لصندوق النقد غير مستبعد

اقتصاد

كريستين لاجارد مديرة صندوق النقد الدولي

بلومبيرج: لجوء مصر مجددًا لصندوق النقد غير مستبعد

محمد البرقوقي 04 يونيو 2014 12:32

لم تستبعد شبكة "بلومبيرج" الإخبارية الأمريكية المعنية بالشأن الاقتصادي، أن تتقدم مصر مجددًا بطلب للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي بالرغم من صرامة الشروط المتعلقة بالتمويل الخارجي.

وقالت الشبكة في تقرير لها نشرته اليوم- الأربعاء-: إن مصر قد دخلت بالفعل في السابق العديد من المباحثات للحصول على قرض من الصندوق في أعقاب ثورة الخامس والعشرين من يناير 2011 التي خُلع على أثرها الديكتاتور حسني مبارك، غير أن أي منها لم يُسفر عن التوصل إلى اتفاقية بين الجانبين

ونقلت الشبكة على لسان رضا راغب، الخبير الاقتصادي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا في مؤسسة " في تي بي كابيتال" التي تتخذ من العاصمة البريطانية مقرًا لها قوله: إن "احتمالية سعي الحكومة المصرية للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي غير مستبعدة على الإطلاق."

وتابع في تصريحات التي أدلى بها لـ " بلومبيرج" عبر البريد الإلكتروني: "المانحون الخلايجة ربما يدركون أهمية التحديات التي يواجهها الرئيس المصري المنتخب عبد الفتاح السياسي، جنبًا إلى جنب مع الحاجة لإظهار الفارق قياسًا بما كان عليه الحال في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين."

في غضون ذلك، ألقت الشبكة الضوء على النداء الذي وجّهه العاهل السعودي، الملك عبد الله بن العزيز، أمس- الثلاثاء- لعقد مؤتمر للمانحين لمساعدة مصر على تجاوز أزمتها الاقتصادية، قائلة إن الخلايجة يحشدون الطاقات لإنعاش الخزانة المصرية.

ونقلت الشبكة تصريحات الملك عبد  الله في أعقاب الإعلان الرسمي عن فوز عبد الفتاح السيسي بمنصب الرئاسة في مصر أمس والتي قال فيها: " أطالبكم جميعا أن تحضروا مؤتمر المانحين لمساعدة مصر على تجاوز أزماتها الاقتصادية."

وحذر من أن "من يتخاذل اليوم عن نداء  الواجب وهو مقتدر... فإنه لا مكان له غدا بيننا إذا ما ألمت به المحن وأحاطت به الأزمات."

 

من جهته، أفاد محمد أبو باشا، الخبير الاقتصادي في مؤسسة " إي في جي-هيرمز هولدينج إس إيه إي" EFG-Hermes Holding SAE المصرفية الاستثمارية في محادثة هاتفية مع بلومبيرج بأنه " بخلاف فجوة التمويل وأسعار الوقود، تحتاج مصر إلى استثمارات من أجل خلق الوظائف، ما يتطلب جذب المزيد والمزيد من الشركاء،" مردفا " ربما كان يفضل آخرون ألا يدخلوا سوق الاستثمارات في مصر ريثما يكون ثمة رئيس منتخب."

وكانت المملكة العربية السعودية والإمارات قد تعهدتا مؤخرا بتقديم حزمة مساعدات مالية قدرها 20 مليار دولار ( 12 مليار جنيه إسترليني) لدعم الاقتصاد المصري الذي ينمو بأبطأ وتيرة له منذ عقدين من الزمان.

اقرأ أيضا:

لاجاراد: إصلاح الدول العربية مرتبط بالاستقرار المالي والأمني

صندوق النقد: مستقبل دول الربيع العربي مبشِّر اقتصاديًا

تايم:قرض بـ17 مليار دولار من البنك الدولي لدعم أوكرانيا

صندوق النقد الدولي: تحديان يحسمان تعافي الاقتصاد

فوربس: تفاؤل صندوق النقد حيال مصر لا أساس له

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان