رئيس التحرير: عادل صبري 10:53 مساءً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

“بن لادن" تنعش السوق السعودية بعد أسبوع صعب

“بن لادن تنعش السوق السعودية بعد أسبوع صعب

اقتصاد

بورصة الرياض

“بن لادن" تنعش السوق السعودية بعد أسبوع صعب

وكالات - محمد الخولي 08 مايو 2016 10:04

بدأت السوق السعودية تداولات الأسبوع الجديد، اليوم الأحد، على ارتفاع طفيف عقب أسبوع صعب، انخفض فيه المؤشر الرئيسي لبورصة الرياض، ليستقر فوق 6 آلاف و750 نقطة، ويصعد إلى مستويات قياسية جديدة هي الأكبر على مدار خمس جلسات متتالية.

 

وأرجع محللون أسباب الانخفاض المتتالية إلى اضطرابات يشهدها السوق، عقب عدد من القرارات الاقتصادية التي أدت إلى حالة من الإرتباك والتخبط.

 

"بن لادن"

ودعم قرار الحكومة السعودية، برفع الحظر المفروض على مجموعة "بن لادن" العقارية، والسماح لها مرة أخرى بالعودة إلى المنافسة على عقود المقاولات العامة والحكومية، بورصة الرياض ودفع المؤشر الرئيسي لها بالصعود اليوم الأحد.

 

وأمر الملك سلمان بن عبد العزيز، في سبتمبر الماضي بمنع مجموعة "بن لادن" العقارية من المنافسة على العقود الحكومية، عقب مسؤوليتها عن حادث سقوط رافعة في الحرم المكي، أودى بحياة 107 أشخاص.

 

وأرسلت المجموعة من خلال أحد ممثليها، إلى إدارة البورصة السعودية صورة من المرسوم الملكي الذي يقضي بالسماح للمجموعة بالعودة، والتقدم بعروض تنفيذ المشروعات الحكومية مرة أخرى، ورفع حظر السفر الذي فُرض على كبار مديريها في أعقاب كارثة الحرم المكي.

 

وعلى إثرها ارتفعت أسهم البنوك السعودية، كون مجموعة "بن لادن" مثقلة بديون من المصارف المحلية وعودتها إلى المنافسة على العقود الحكومية قد يخفف الضغط على الشركة.

 

وجاءت أسهم البنك الأهلي التجاري ومصرف الراجحي بين أكبر الرابحين في السوق وصعدت قيمة السهم 1.6% و1.3% على التوالي، يوم الخميس الماضي.

 

وقال خبراء إن السوق ارتفع نتيجة رجوع الشركة، بسبب تبدد مخاوف من الضغط على قطاع البنوك السعودية كون "بن لادن" من أكبر المقترضين في السوق.

 

وارتفع مؤشر قطاع البنوك الذي يمثل نحو ثلث إجمالي القيمة السوقية لبورصة الرياض 1.3%.

 

ولم تعلق مجموعة "بن لادن"، على موقفها المالي، لكن مصرفيين ببنوك تجارية في الخليج رجحوا أن تكون المجموعة مدينة لبنوك محلية وعالمية بديون تقارب في مجملها نحو 30 مليار دولار.

 

وأظهرت بيانات من مؤسسة النقد العربي السعودي، أن قطاع البناء والتشييد يشكل 7.9% من إجمالي حجم قروض البنوك السعودية.

 

وصعد المؤشر الرئيس للبورصة السعودية بنسبة 1.1% مسجلا أول مكاسبه في 6 جلسات ليقلص خسائره، التي تكبدها منذ وصوله لأعلى مستوى في 16 أسبوعا.

 

ووجدت السوق دعما أيضا في قطاع البتروكيماويات، ثاني أكبر القطاعات في البورصة، بعد البنوك. وارتفع مؤشر شركات البتروكيماويات بنسبة 2.4% مع ارتفاع أسعار النفط في البورصات العالمية.

 

"الصناديق"

وقالت صحف محلية سعودية، إن هيئة سوق المال السعودية بدأت تطوير تشريعات تتيح إنشاء الصناديق الاستثمارية ككيان قانوني مستقل تمامًا عن مدير الصندوق وأمين حفظه، بخلاف الوضع القانوني الراهن المتمثل في اتفاقيات تعاقدية بين مدير الصندوق والمستثمرين فيه.

 

وتستهدف الهيئة من هذه الخطوة توفير إطار تنظيمي مرن يستجيب لاحتياجات جميع المتعاملين بسوق المال، ويتواءم مع الممارسات الدولية المتعارف عليها.

 

وبدأت هيئة السوق السعودية، تنفيذ عدد من المبادرات لدعم نمو صناعة الأصول، من أبرزها، دعم تنويع قنوات التوزيع للمنتجات الاستثمارية، وتحديث اللوائح ذات العلاقة، وخاصة ما يتعلق بالكيان القانوني، والعمل على زيادة مستوى حماية أصول العملاء، ودعم التأهيل المهني للعاملين في مجال إدارة الأصول، وزيادة وعي المستثمرين. 

 

"كبار الملاك"

من ناحية أخرى، شهد السوق السعودي، خلال الأسبوع الأول من شهر مايو، تغيرات من قبل كبار الملاك في عدة شركات مدرجة هي: "مبرد ـ الدوائية ـ الجوف الزراعية ـ فتيحي ـ مكة للإنشاء ـ مدينة المعرفة ـ التموين".


وأظهرت بيانات مؤشر بورصة الرياض "تداول"، أن أعلى التغيرات كانت بشركة "مبرد"، حيث قامت شركة الاستثمار العائلي برفع حصتها من 8.12% بنهاية الأسبوع الأخير من أبريل، إلى 8.76% بنهاية الأسبوع الأول من مايو، بارتفاع نسبته 0.64%.
 

أما أقل التغيرات فكانت بشركة "مكة" للإنشاء، ورفع محمد صالح حمزة صيرفي، حصته بنسبة 0.01%، من 18.02% بنهاية الأسبوع الأخير من أبريل إلى 18.03% بالأسبوع الأول من مايو.
 

كما شهد الأسبوع ارتفاع حصة أمين محمد أمين شاكر، بشركة مدينة المعرفة إلى 5.75%، وكانت في الأسبوع السابق أقل 5%، كما شهد تخفيض شركة التموين الاستراتيجي المحدودة، حصتها بشركة "التموين" من 24.36% إلى 23.75%، بنسبة 0.61%.

 

مؤشرات البورصة السعودية اليوم الأحد

 

مؤشرات البورصة السعودية منذ بداية عام 2016

 


اقرأ أيضًا..

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان