رئيس التحرير: عادل صبري 05:46 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نادر فرجاني: البرلمان أسقط عضوية "عكاشة" لتطاوله على السُلطة

نادر فرجاني: البرلمان أسقط عضوية عكاشة لتطاوله على السُلطة

سوشيال ميديا

نادر فرجاني

نادر فرجاني: البرلمان أسقط عضوية "عكاشة" لتطاوله على السُلطة

مصطفى المغربي 03 مارس 2016 14:27

أشار نادر فرجاني أستاذ العلوم السياسية إلى أن إسقاط عضوية البرلماني توفيق عكاشة ليست بسبب لقائه بالسفير الإسرائيلي حاييم كورين.

 

وقال في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "كيف نفهم فصل "مفجر الثورة الشعبية"، "المنتخب" بأعلى الأصوات في الجمهورية، من المجلس النيابي، وإسقاط عضويته بأغلبية ساحقة”.

 

وتابع: "لا أنوي دفاعًا عن المهرج المأجور، للسلطة أو لغيرها، فالمهم عندي هو دلالة الحدث على طبيعة المجلس النيابي المهزلة هذا، ومن ثم على الدولة اللي يدعي رئيس الحكم العسكري العمل على تقويتها بينما هو يقوض أهم أسسها ويختزلها في وظيفة "الأمن" التي يفهمها الحكم العسكري على أنها البطش بحقوق وحريات المصريين جميعًا، وبعض الأجانب أيضًا”.

 

وأضاف: "كتبت سابقًا أن يقيني هو أن جميع أعضاء المجلس النيابي معينون بواسطة جهاز أمني أو آخر لسلطة الحكم العسكري، وصلات "مفجر الثورة" المزعوم بالأجهزة الأمنية للحكم العسكري غير منكورة، ويدخل فيها اصطناع نجاحه بأعلى نسبة من الأصوات في الدوائر الانتخابية كافة، كما إنه لايمكن بلوغ الأغلبية الساحقة التي صوتت لفصل العضو إلا باتفاق تكتل "دعم مصر" المنتمي بلا مواربة إلى أحد الأجهزة المخابراتية لسلطة الحكم العسكري”.

 

وواصل: "والسبب المعلن لفصل العضو، لقاء سفير الدولة العنصرية الغاصبة، لا يقنع إلا ساذج أو معتوه، فالحكم العسكري الراهن يكاد يلخص بأعماله سبب وجوده واستمراره في مهمة خدمة المشروع الصهيوني في المنطقة العربية حتى أنه لأول مرة منذ بدأ السادات المسيرة اللعينة، ستدرج الحكومة اتفاقية العار المسماة باتفاقية "كامب ديفيد" في مقررات التعليم".

 

وذكر: "وتنشر وسائط إعلام العهر لقاءات ودودة بين سفير الحكمومة ورئيس وزراء العدو الإسرائيلي، الذي جعلوه حبيبًا مطاعًا، حتى أن الرئيس الزخرافي، والهزلي، للبرلمان المزور أعلن أن سبب إسقاط العضوية لا علاقة له بلقاء المهرج بسفير "دولة ما”.

 

وأردف: "مجمل الأمر أن إسقاط العضوية جاء على الأرجح عقابًا على تجاوز المهرج المأجور لحدوده عندما تصور أنه زعيم فعلاً وتمادى في نقد السلطة التي صنعه أحد أجهزتها داخل البرلمان وأحيانا بحق، ولو باللجوء إلى البهلوانيات حينما لم يمكنّه رئيس المجلس المزور”.

 

واختتم: "في لحظة شفافية نادرة تقول لكم أجهزة الحكم العسكري لاتصدقوا أن لديكم دولة أو مجلس نيابي يمثل الشعب ويستطيع أن يمارس سلطة أو رقابة علينا، فليس من نافذ أمره إلا نحن والسلطان المتسلط الأوحد الذي صنعناه، ولقد صدقوا، ربما فقط هذه المرة".

ووافق مجلس النواب رسميًا أمس الأربعاء بأغلبية الثلثين، على إسقاط عضوية توفيق عكاشة من البرلمان، على خلفية لقائه بالسفير الإسرائيلي حاييم كورين في القاهرة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان