رئيس التحرير: عادل صبري 01:42 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

مشاهير "تويتر" ينددون بحملات الأمن على الإعلام والنشطاء

مشاهير تويتر ينددون بحملات الأمن على الإعلام والنشطاء

سوشيال ميديا

قوات الأمن - أرشيفية

مشاهير "تويتر" ينددون بحملات الأمن على الإعلام والنشطاء

مصطفى المغربي 14 يناير 2016 21:30

ندد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" بحملات قوات الأمن المشددة على وسائل الإعلام والنشطاء.

 

وقال الكاتب محمد سيف الدولة الباحث في الشأن القومي العربي: “بداية مبكرة للذكرى الخامسة للثورة المصرية، طاهر مختار‬، ‏سعيد شحاتة‬، ‏مصر العربية‬، ‏أحمد عبد الجواد‬، ‏عمر حاذق".‬

وتابع المحامي والمرشح الرئاسي السابق خالد علي: "سعيد شحاتة رفع قضية لرفض خصخصة شركة بوليفار للغزل والنسيج بالإسكندرية، وهو من أطيب العمال اللي ممكن تشوفهم فى حياتك، تم اقتحام منزله فجر اليوم والقبض عليه واتهامه بالتظاهر، للمرة المليون القمع والاستبداد ليست مظاهر قوة لنظام بل مظاهر ضعف وفقد للرشد السياسي".

وذكر المصور الصحفي أحمد جمال زيادة: "قلت أخد بريك عشان أبتدي أرجع للشغل، وقررت النهاردة أروح مقر موقع "مصر العربية" عشان أسلم على الزملاء، لقيت المصنفات اقتحمت الموقع وملقوش أي حاجة تدين كالعادة، بس خدوا ٩ أجهزة رخامة كده. والأمن احتجز مدير الموقع المحترم "أحمد عبد الجواد".

 

وأضاف: "فقررت افتح نت واكتب اللي حصل لقيت خبر بيقول إن أمن الدولة اقتحم بيت الدكتور طاهر مختار، اللي مسابنيش لحظة من لحظة محاولة تصفيتي واعتقلوه واعتقلوا بواب العمارة كمان، وخبر تاني عن منع الشاعر عمر حاذق اللي لسه مفرج عن من السفر، وأنا بكتب البوست رسايل ملهاش نهاية بتطلب مني اتكلم عن حالات كتير تم اعتقالها أو مختفية قسريًا، أرض الظلم".

وعلق البرلماني السابق مصطفى النجار: “د. طاهر مختار والخلوق أحمد عبد الجواد مش إرهابيين، عندهم رأى حر وقلم فقط، لماذا يتم اعتقالهم كأنهم مجرمين؟، الحرية للأحرار وكفى حرقًا للوطن".

وأردف الناشط السياسي مالك عدلي: “يبدو إن إخواننا البعدا اتجننوا تمامًا، في يوم واحد صادروا باسبور عمر حاذق ومنعوه من السفر لاستلام جائزة دولية، وقبضوا علي العامل سعيد شحاتة لأنه رافع قضية ضد قرار خصخصة شركة بوليفار للغزل والنسيج".

 

وروى: "قبضوا علي د. طاهر مختار وبعض أصدقائه من بيته، هاجموا مقر موقع مصر العربية واتحفظوا علي مديره الإداري، بالرغم من إن كل الناس اللي قابلتهم شايفين إن معركتنا الجاية هنختارها في الوقت المناسب لينا ومش هنستجيب لأي استفزاز من العالم دي، وسايبينهم يهلسوا بحكومتهم ببرلمانهم بسلطاتهم وبابا غنوجهم وقاعدين ناكل فيشار".

 

واستطرد: "وبالتالي أنا فعلاً بقيت متخيل إن الداخلية قلقانة من التاريخ نفسه، يعني قلقانين من رقم 25 وبالتالي أنا بقترح علي الحكومة إنها تطلع قرار بإلغاء رقم 25 من شهر يناير فيبقي يوم 24 بعديه يوم 26 علطول ويبقي الشهر 32 يوم، بس بالنسبة لرقم 28 تحبوا نشيله برضه؟".

وعلق الإعلامي الساخر باسم يوسف: “النهاردة أوبن بوفيه.. في يوم واحد حصل الآتي.. منع الشاعر عمر حاذق من السفر لاستلام جائزة دولية والتحفظ على جواز سفره، القبض على الطبيب طاهر مختار وزمايله من بيوتهم وهو عضو لجنة الحقوق والحريات بنقابة الأطباء، القبض على الناشط العمالي سعيد شحاتة لاعترضه على خصخصة شركة بوليفار للغزل والنسيج".

 

وأضاف: “التهجم على مقر الموقع الاكتروني "مصر العربية" واحتجاز مديرها الإداري تحت دعوى "المصنفات"، واضح إن القرار الجمهوري بإنشاء سجن جديد على مساحة 100 فدان مكانش عامل حسابه في المساجين، فأجهزة الأمن نازلة تلم رزقها".

وهاجمت قوة من مباحث المصنفات الفنية بقيادة اللواء أحمد السيد، موقع مصر العربية الأخباري، الخميس.

 

وقامت بتفتيش بعض الأجهزة وتصوير مقر الموقع بكاميرات الفيديو والتحفظ على 8 أجهزة حاسب آلي وتسجيل بعض عناوين الموضوعات التي كانت تعد للنشر على الموقع بزعم أنها أخبار تضر بالأمن القومي.

 

واصطحبت القوة الأمنية المدير الإداري للموقع أحمد محمد عبد الجواد إلى قسم الدقي ومازال محتجزا حتي الآن.

 

ومنعت سلطات مطار القاهرة الدولي الناشط السياسي عمرو حاذق من السفر إلى هولندا لاستلام أحد الجوائز العالمية وهي جائزة حرية التعبير، وذلك في مهرجان "كُتاب بلا حدود" في هولندا.

 

كما ألقت قوات الأمن ألقت القبض على طاهر مختار عضو لجنة الحريات والحقوق بنقابة الأطباء وصديقه أحمد حسن.

 

من ناحية أخرى قررت نيابة الدخيلة بالإسكندرية، حبس العامل "سعيد شحاتة"، أحد عمال الشركة العربية للغزل والنسيج "بوليفار"، 15 يوما على ذمة اتهامه بخرق قانون التظاهر. 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان