رئيس التحرير: عادل صبري 07:33 صباحاً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

الإخوان يهاجمون محمود غزلان بعد مقاله الأخير

الإخوان يهاجمون محمود غزلان بعد مقاله الأخير

سوشيال ميديا

محمود غزلان

الإخوان يهاجمون محمود غزلان بعد مقاله الأخير

عمرو عاطف 24 مايو 2015 15:53

هاجم شباب وكتاب من جماعة الإخوان المسلمين القيادي محمود غزلان بعد مقاله الأخير الذى كتبه فى أحد المواقع بعنوان "بمناسبة مرور سبعة وثمانين عاما على تأسيس الجماعة دعوتنا باقية وثورتنا مستمرة".


بداية يعترف غزلان في مقاله بعد عودته منذ اختفائه قبل نحو 23 شهرا، بأن عددا من أفراد الجماعة تفلتوا مما اعتبره ثوابتها وبينها السلمية، كما شدد على أن محمد بديع لايزال هو المرشد العام للجماعة،

 

وأضاف: "والذي نريد أن نؤكده هنا أن السلمية ونبذ العنف من ثوابتنا التي لن نحيد عنها أو نفرط فيها، وهي الخيار الأصعب لكنه الأوفق بإذن الله، وأنها كانت أحد أسباب بقائنا وقوتنا طيلة ما يقرب من تسعين عاما، وكانت من أسباب التفاف الناس حول دعوتنا وتعاطفهم معنا وتأييدنا في خمسة انتخابات عامة في مصر على مدى سنتين".



وتابع: "وأنها تمهد لنا طريق المستقبل الناجح بإذن الله، رغم حلكة الظروف وقسوة الواقع ودناءة المؤامرة، وندرك يقينا أن تمسكنا بها قبض على الجمر، ولكننا ننظر لمصلحة الوطن والأمة، ونجاهد لتفويت الفرصة على الانقلاب الدموي الخؤون الذي يسعى بكل ما أوتي من قوة وإعلام لجر الثوار إلى العنف وإشعال حرب أهلية، وهو ما لن يتمكنوا من تحقيقه بإذن الله، والله من ورائهم محيط".

حازم سعيد: عفوًا أيها السادة..

أول المهاجمين لغزلان اعتبر دعوة غزلان سلمية وضعف، حيث كتب مقالًا يخاطب فيها غزلان يقول فيه: "ولكنهم للأسف يتحدثون عن التعامل مع مجرمي الانقلاب من العسكر الخائنين الآثمين القتلة والشرطة الخائنة المجرمة والقضاء المتواطئ والإعلام المحرض".

واستكمل: "هؤلاء الذين ارتكبوا موبقات : الخيانة – والقتل – والاعتقال بغير وجه حق – والاغتصاب وانتهاك الأعراض المصونة والحرمات – ومصادرة الأموال – والطرد والنفي والإبعاد – وتشويه السمعة – وتلقيق التهم ، والتعذيب البشع في السجون ، والتحريض على القتل – والتضييق على بيوت الله – ونشر الرذيلة والمنكر ومحاربة المعروف – والتمكين لأعداء الله والشريعة وطرد وإبعاد والتضييق على أولياء الله وعامري بيوته".

 

وأضاف سعيد: "بعد كل هذه الجرائم يتحدث هؤلاء الأفاضل المحترمون عن السلمية مع مثل هؤلاء المجرمين ، فبأي منطق وبأي شرع .. هذه ليست سلمية يا سادة ، بل هي خنوع وذل وصغار وترك للجهاد ، وسلبية لم نعرفها أبداً في الإخوان ، ولا يمكن أن تكون مستمدة من الإسلام ، ولا يمكن أن يقنعني أحد أن مثل هذه يطلق عليها : سلمية!".

 

وتابع: "ثم أي دين هذا الذي يرضى الله لنا فيه أن يقتل إخواننا وتسفك دماؤهم غدراً ثم نسكت ونقول أن السلمية أقوى من الرصاص".
 

حمزة محمد: أخطأنا أننا تركناكم لسنوات تعبثون بالجماعة

 

وعلق الكاتب حمزة محمد على مقالة غزلان قائلًا له: "أخطأنا أننا تركناكم لسنوات قابعين فى أماكنكم تعبثون بالثواب الحقيقية للجماعة، ولا أعلم لماذا يتعمد أبناء جيلك يا دكتور أن يسقطوا من هذه الكلمات "قوه الساعد والسلاح" والآن تقوم أن باستبدال "الجهاد سبيلنا" إلى "السلمية ونبذ العنف سبيلنا".

 

وتسائل: "أخبرني من أين تاتي بهذه الثوابت يا دكتور ومن أين لك أن تجز بأنها من صميم منهج الجماعة؟ ..الإخوان المسلمين سيستخدمون القوة العملية حيث لا يجدى غيرها وحيث يثقون أنهم قد استكملوا عدة الإيمان والوحدة".

 

وذكر: "الخطاب الانهزامي التى تقدمه يا دكتور المصحوب بجملة "منهج الإسلام الوسطي" هو شئ عفا عليه الزمان ألم يكفنا ترويج كلمات للغرب وتملق للسياسات الغربية".

 

هجوم القراء..

كما هاجمه بعض قراء المقالة حيث يقول "محمد جمال": "سؤال صغير اللي عايز عنف وسلاح و الجو الجميل ده ما تروح ياعم اعمل اللي انت عايزه ولا انت متعرفش تعمل حاجة غير لما اخوانك يقول لك انت حلو وانت صح روح بقي انت خلص ياعمنا وفكك من الناس بتوع السلمية دول ريح واستريح".
 

وأضاف أخر: "الحمد لله الذي عافاني صدقت ياشيخ حازم عندما قلت لنا قولوا لقاداتكم سنعلق خلال سنتين علي المشانق وصدقت عندما قلت لنا لاتسمعوا لهؤلاء في النوازل فإنهم تربوا علي الخنوع والذل ولسه".

 

وتابع "أبو معاذ": "ردي على هذا الكلام هو ذلك الهاشتاج #مقال_غزلان_لا_يمثلني .. وأرجو من كل الإخوة أن يتبنوا الهاشتاج ليصل لصاحب هذه الكلمات .. لعله يتوب إلى الله عن ما فعل".

 

وعلق "محمود المهندس": "مع حبى وتقديرى للدكتور محمود وكل أعضاء مكتب الإرشاد فإنى أرى أن مكتب الإرشاد القديم لم يكن على مستوى المسئولية فى مواجهته لأحداث ثورة 25 يناير وما تلاها. ولاشك أن أخى د. غزلان بفكره الذى لا يتجاوب مع المتغيرات نموذج لهذا الفشل. حان الوقت للإتيان بجيل جديد يحمل عبء الكفاح المسلح من أجل التحرير"

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان