رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 صباحاً | الأربعاء 22 نوفمبر 2017 م | 03 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

أسرة النقيب محمد الحايس "مفقود حادث الواحات" تستغيث بالرئاسة لمعرفة مصيره

أسرة النقيب محمد الحايس مفقود حادث الواحات تستغيث بالرئاسة لمعرفة مصيره

سوشيال ميديا

النقيب محمد الحايس

أسرة النقيب محمد الحايس "مفقود حادث الواحات" تستغيث بالرئاسة لمعرفة مصيره

محمد الوكيل 22 أكتوبر 2017 13:53

أكد عبد الغني الحايس، أحد أفراد أسرة النقيب محمد الحايس، معاون مباحث قسم شرطة أكتوبر، أنه لم يكتشف حتى الآن ما إذا كان مفقودًا أم استشهد في حادث الواحات الذي وقع أول أمس الجمعة، بمنطقة الواحات البحرية بالجيزة.

 

"عبد الغني" قال في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "تم التواصل مع والد النقيب محمد علاء الحايس في الساعة الخامسة صباحًا وإخطاره باستشهاد نجله ويسأله عن ترتيب الجنازة ومرت الساعات صعبة على الجميع في انتظار وصول جثمان البطل الشهيد، وتداولت المواقع بطولته حتى خرج بيان وزارة الداخلية ولم يكن من بين أسماء الشهداء".

 

وأضاف: "عندما تم التواصل مرات ومرات مع المكتب الإعلامي للوزارة أو مستشفيات الشرطة في مدينة نصر أو العجوزة والانتظار لاستلام الجثمان لم تكن هناك إجابة وهو ليس موجودا لديهم، واستمر التواصل مع كل الجهات المسئولة سواء في مديرية أمن الجيزة أو القسم التابع له أو مسئولين ولا يوجد إجابة".

 

وتساءل: "هل هو مفقود وإن كان كذلك لماذا لا يتم الإعلان وإن كان استشهد فأين جثمانه الطاهر حتى يرتاح أهله وهم يحتسبونه عند الله شهيدًا؟، وما يزيد الأمر قلقًا تداول المواقع والصحف أخبار عن العثور عليه".

 

وواصل: "نحن ننفي كل تلك التصريحات فمحمد حتى تلك اللحظة مفقود أو مخطوف ولذلك نناشد وزارة الداخلية بل نناشد مؤسسة الرئاسة الرد علينا حتى تهدأ نفوسنا فهو شهادته شرف وفخر لنا ولا نزكيه على الله، فأغيثونا نريد ابننا وحفظ الله الوطن ورحم الله كل شهدائنا وألهم أهلهم الصبر".

وكان الدكتور علاء الحايس، والد النقيب محمد، قال إن اللواء إبراهيم الديب رئيس مباحث الجيزة، أجرى اتصالاً هاتفيًا، أكد له أنه لم يتم حتى الآن العثور على جثمان نجله النقيب محمد.

 

وشهدت منطقة الواحات بالجيزة، يوم الجمعة الماضي، معركة بين عدد من العناصر الإجرامية وقوات الأمن، الذين ضحوا بأروحهم من أجل إنقاذ مصر وتطهيرها من العناصر المتطرفة.

 

وكانت معلومات وردت للأجهزة الأمنية تفيد باختباء عدد من العناصر الإجرامية بصحراء منطقة الواحات بالجيزة، وتوجهت قوة أمنية للقبض على المتهمين، وخلال مطاردتهم وقعت اشتباكات مسلحة، مما أسفر عن حدوث حالات استشهادية وإصابات بالقوة الأمنية.

 

وأسفرت المعركة عن استشهاد 14 ضابطًا ومجندا وإصابة 8 آخرين، خلال المواجهات التي وقعت في منطقة الكيلو 135 بطريق الواحات البحرية في الجيزة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان