رئيس التحرير: عادل صبري 05:16 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

فشكلت خطوبتك.. فشلت في شغلك.. كيف تكون ناجحًا بعد الفشل؟

فشكلت خطوبتك.. فشلت في شغلك.. كيف تكون ناجحًا بعد الفشل؟

المرأة والأسرة

كيف تكون ناجحا بعد الفشل

فشكلت خطوبتك.. فشلت في شغلك.. كيف تكون ناجحًا بعد الفشل؟

سمية الجوهرى 11 يونيو 2014 18:30

من منا لم يتعرض للفشل يومًا ما في أحد جوانب حياته اليومية أو العامة.. من منا لم يفشل يومًا في عمل سابق له.. أو خطوبة كانت في طريقها للزواج.. أو في مشروع كان حلم حياته أو في دراسة كانت مستقبله.. ولكن ليس المهم أن نفشل ولكن المهم كيفية التعلم منه.. وكيفية النجاح بعد الفشل والانتصار بعد الهزيمة وكيفية المواصلة بعد الإحباط والمعاناة والاضطراب..

 معنى النجاح

تقول مدربة التنمية البشرية والمستشارة الأسرية د.ميرفت سعد، إن النجاح مصطلح فيه قدر كبير من السعادة وكل دواعي السرور والانشراح لكل إنسان في ذاته وكل من حوله, والنجاح شعور إيجابي ووجداني.. فيه رحابة وانشراح للقلب يخص كل كائن حي ينبض بروح الإحساس, فالنجاح هو تحقق أمل, بلوغ هدف وتنفيذ عمل, وهو طعم مبهج في الحياة يذقه الإنسان لمواصلة العيش بإقبال وتفاؤل.

 

كيفية النجاح بعد الفشل

وتتابع سعد قائلة: "في كثير من الأحيان نجد أن العسل ولذته تجنى بعد معاناة الجاني من وخز إبر النحل, كذلك ترى أن الفشل يكون بداية حقيقية لنجاح باهر, عندما يلازم صاحب الفشل عزيمة الصابرين, وتعقل الحكماء, فيحيل العسر بإذن الله يسرًا بعمل دؤوب, وفكر منظم, وإصرار مرتب، حينها يكون النجاح قد آتى ثماره بعد فشل يقوي صاحبه ويصقل خبرته, ويهذب فكره, ويتجنب كل ما أخطأ فيه قبل ذلك, إذن فالفشل طريق للنجاح إذا وظفه كل من تعرض له وطوعه للنجاح التالي.

 

 معنى الفشل

وتضيف مدربة التنمية البشرية، أن الفشل مصطلح فيه انكسار وتعثر, وخيبة أمل, وسيطرة معاناة وألم لكل من وقع في نطاق فشل, أي لم يحقق ذاته في علم أو عمل, أو طموح لم يظهر, ويلازمه كسل, أو مجهود ضائع بلا فائدة أو تنظيم, بل فيه فوضى واضطراب فلا هدف قد تحقق, ولا عمل قد نفذ على وجه صحيح معترف به من الآخرين..

 ويتنوع الفشل حسب توجه كل شخص في مختلف أطوار حياته العامة والخاصة.

                

 

عندما يفشل الإنسان في خطوبة

وتستطرد المستشارة قائلة: قد يتعرض الإنسان لإحساس قاس وخيبة أمل ونوع من الإحباط وسيطرة ألوان الاكتئاب عليه، إذا لم تتم خطبته بنجاح وتصل إلى بر الزواج, ساعتها ينتابه إما إحساس بالعزوف والبعد عن هذا الأمر, أو يتكون لديه قناعات سلبية بتعميم القاعدة على كل من شابهه في هذا الأمر, أو يكون الأسوأ من هذا أو ذاك لتراكم العقد النفسية وسوء استسلام صاحب الفشل وتحوله لمريض نفسي يشكل خطرًا على نفسه ومجتمعه.

 

خطوات تحويل الفشل إلى نجاح

خطوة ذهنية، وهي مساءلة الإنسان لذاته وبكل موضوعية في الآتي: أ- لماذا فشلت؟ ب- كيف فشلت؟ ج- هل أنا أستحق الفشل بهذه الكيفية؟ د- هل أستطيع تحويل هذا الفشل إلى نجاح؟

-2  خطوة نفسية, وهي استيعاب الشخص لصدمة الفشل دون تهويل أو تقليل, ووضع نسبة لتحقق الفشل إذا لم تتم دراسة الأمور بجدية ونفسية رحبة دون ضيق في الأفق, أو نفور في المشاعر.

3- خطوة عملية، وهي دمج الإجابة على تساؤلات الخطوة الذهنية, ونتائج الخطوة النفسية للخروج إلى آليات تنفيذ لتتحول الحالة من السلبية إلى الإيجابية بتنظيم وتسلسل دون اضطراب أو تسرع.

 4- خطوة استبيان النتائج الأولية لطرق تحويل الفشل إلى نجاح خطوة خطوة, لمواصلة التقييم مع التقويم، والإصلاح الفعال فور احتمال وقوع خطأ.

 5 - خطوة قناعات التحقق والصبر والعزيمة لاستمرار تحقيق النجاح بأعلى معدلاته دون تكاسل أو تواكل.

 

النجاح والفشل قد يتشابهان        

وتختتم د.ميرفت سعد المستشارة الاجتماعية ومدربة التنمية البشرية حديثها قائلة: يبقى شيء مهم, وهو أن النجاح والفشل ليس لهما مقياس دائم, أو يحكمهما قانون صارم، بل الأمر لين مرن يختلف من عصر لآخر, ومن شخص غير شخص آخر, فربما أرى نجاح غيري شيئًا عاديًا, أو هو عينه يمثل لي فشلاً أو العكس بالعكس. فالنجاح والفشل قد يتشابهان مع الخير والشر, فربما يأتي الخير بعد الشر, وربما يأتي شر في طياته خير كثير, فكلما نرى عيونًا تتفجر بالماء من الحجر الأصم, ونرى لينًا مع خشونة, وحلوًا مع مر, فالنجاح والفشل قديم كل منهما إلى الآخر حسب توجهات الإنسان, فلا يأس مع الحياة, ولا فشل مع نبض إنسان يرنو إلى نجاح وحياة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان