رئيس التحرير: عادل صبري 08:59 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

البنت عنست والسبب.. إحنا بنشتري راجل

البنت عنست والسبب.. إحنا بنشتري راجل

سمية الجوهرى 16 أبريل 2014 12:48

(ماما ماما.لاقيتها يا ماما.لاقيتها..) معقول يا أحمد..لاقيت العشرين جنيه اللي وقعت مني إمبارح.. عشرين ج إيه يا ماما بقولك لاقيت شريكة حياتي اللي بدور عليها من زمان.

 

شريكة حياتك! تصدق ده أنت واد فقري.. وأنا اللي فكرتك لاقيت الـ 20 جينه.

 

فلوس إيه يا ماما بس انتي مش عايزة تفرحي بيا قبل ما تموتي وتشوفي عيالي...أموت إيه بملافظك دي.. أنت يا واد جاي تفوِّل عليا.. مش قصدي يا ماما..قصدي يعني مش عايزة تفرحي بيا قبل ما تعجزي.

شفت الواد وكلامه اللي زي السم.. ده أنا أصبى من اللي هاتتجوزها دي. ما علينا يا ماما ربك الستار. قوليلى بقى هانروح نخطبها إمتى؟

مين دي أصلاً ؟

بداية القصة

دى البت سوسو اللي ساكنة في الشارع اللي ورانا بنت عم فاروق صاحب السوبر ماركت اللي ورانا.

قوام عملته سوبر ماركت.. ده هوا يدوب حتة كشك.. وما حصلش كشك كمان.

كشك ولا بقالة حتى.المهم البنت عاجبانى. وبقالي فترة شايفها وسألت عليهم الناس. وكلهم شكروا فيهم وقالولي هما ما يهمهومش أي حاجة خالص.. هما (بيشتروا راجل)

إذا كان كده ماشي.. خلاص كلم أبوها ونروحلهم الخميس الجاي.

             

قبل الزيارة

يلا ياماما بقى اتأخرنا على الناس. ولسه هانشتري هدية قبل مانروحلهم.


هدية إيه ياموكوس..مش لما يوافقوا عليك الأول. ولا هاتروح تندب كدة من أولها..
إيه يا ماما مانا لازم ادخل أول مرة وفي إيدي حاجة..عايزة الناس تقول عليا مابفهمش في الذوق.


خلاص روح هات دستة جاتوه وخليه يكتر قطع الشيكولاته فيها عشان بحبها.
شيكولاته ايه ياماما..هوا انتى بتختارى هدية عيد ميلادك!.دى زيارة للعروسة واهلها.
للعروسة! خلاص هاتنسى أمك وتنسى إنها بتحب الشيكولاتة عشان العروسة. أمال لما تتجوز هاتعمل إيه.هاترمينى في الشارع.


إيه يا ماما فيلم أمينة رزق ده. أرميكى ايه.؟.؟وشارع ايه..أنا رايح اخطب واخده بالك ولا ايه؟


طب قدامى يافالح يالا..

عند العروسة

بعد الاستقبال والترحيب. أمال فين سوسو عايزين نشوفها ؟
حالاً..يابت ياسوسو. تعالي سلمي على حماتك.
(ضحكة صفرا ) حماتك إيه مش لما نشوف الأول هاتعجبنا ولا لأ
أحمد..ههههههه معلش ماما كده بتحب تهزر على طول.
بعد ماتدخل سوسو والقاعدة تحلو ويكلموا ويتعرفوا.. وأم أحمد تطلب إيديها من أبوها. أبوها يقوم قايل ( ده إحنا لينا الشرف إننا نناسب ابن الحاج محمد ربنا يرحمه) واعتبروا بنتنا بقت خلاص في بيتكوا.
بجد يا عمي. ربنا يبشرك!
أمال إيه يا أحمد ( ده إحنا بنشترى راجل)
طيب يا عم فاروق مش نتفق الأول
عيب عليك يا أحمد..احنا بينا اتفاقات برضه
يلا ياسوسو:ادخلى جوة انتى دلوقتى عشان ده كلام كبار
"أم أحمد "_طب بالنسبة لعلبة الجاتوه مش هاتقدمولنا منها ولا هاتكلوها لوحدكوا بعد مانمشى.


أحمد يضحك ضحكة إحراج ( ايه ياماما انتى على طول بتهزرى كده ) خلينا نتكلم جد شوية

 

اتفاقات الجواز

قولنا يأحمد انت مرتبك قد ايه ؟

1200 ج وان شاء الله يزيدوا على وش سوسو

"مامتها":ابقى قابلنى (اصلها نحس...بنتى وانا عارفاها )
ابو سوسو بيغمز أمها وبنص ضحكة راح قايل( أصل أم سوسو كمان بتحب تهزر كده زى الحاجة ).


أنا إن شاء الله هاعيش مع أمى في البيت. ما أنتوا عارفين أنا الوحيد والشقة كبيرة.. نتجوز فيها لحد ما ربنا يفرجها. ها إيه رأيكوا.


(إحنا بنشتري راجل يا أحمد وعمرنا ما هنختلف على الحاجات دي. بس أنا بنتي سوسو لازم تتجوز في شقة مستقلة زي ولاد خالتها كلهم حتى لو إيجار ).


طيب يا جماعة سيبنا من موضوع الشقة دي في الآخر ونتكلم على بقيت التفاصيل.. ندخل في الشبكة.


اللي أنت تجيبوا يا أحمد (الشبكة دي هدية منك لسوسو وإحنا بنشتري راجل)

 بس يا ريت ماتقلش عن 15 ألف..ما حدش عارف الزمن مخبيلها إيه ؟.

15  ألف إيه ده كتير أوي.. ده أنا كنت عامل حسابي على 5000 بس؟

 

ومالوا يا حبيبي يبقى ناقصلك 10 بس. يتدبروا إن شاء الله وبعدين ماحنا قولنالك إحنا بنشتري راجل.

 

إحنا بنشتري راجل

وبالنسبة للعفش والجهاز وكده. أنا مقدرتي أجيب أوضتين نوم وصالون.
 

ههههههه. أوضتين دي تبقى خالتك يا حبيبي..أنت عايز سوسو ماتدخلش بسفرة ولا أطفال إزاي بقى.. ده إحنا مابناكلش إلا على السفرة
سفرة إيه يا طنط !.ده أنتوا حتى ماعندكوش سفرة.


هاهاها ظريف والله.. لا يا قلب أمك ماحنا بناكل على الطبلية وأهي زي السفرة برضه.. وبعدين يا أحمد أنت قلقان ليه ( ده إحنا بنشتري راجل) وكل الحاجات دي شكليات.


خلاص يا عمي ما جتش على السفرة بس إيه لزومها الأطفال. نبقى نجبها لما ربنا يكرمنا.


طب وانا والحاجة لما نيجي نزوركوا ننام فين؟ هاتبقى قوضة الأطفال موجودة نريح فيها.


ابقى ريح في أوضتنا ياعمي ساعتها مش مشكلة واحنا ننام على الأرض.
مايصحش يابنى دى قوضتكوا ودى تيجى..


أم أحمد (انتوا محسسني انكوا بتتعازموا على العشا) دي أوضة كاملة. يعني بكذا ألف جنيه.


إيه يا حجة قفشتي كده ليه.. هوا إحنا يعنى ها نختلف على الحاجات دي (ده إحنا بنشترى راجل).

 

الجوازة باظت

طب والمؤخر يا عمي.. ظروفكوا إيه فيه؟


لا ده بقى يابنى على حسب تقديرك لسوسو.ومايقلش عن 50 ألف جنيه

50  ألف.. طب ياعمي أنا هاستأذن أنا دلوقتي أحسن افتكرت مشوار مهم مع أبويا هاروحله وأرجعلك على طول.

أبوك إيه يا أحمد ( ده أبوك الله يرحمه )


ويرحمنى أنا كمان ياعمى.


وعشان أنا بحب سوسو ماقدرش أحرمها من حضن أهلها وأخدها منكوا (فاخليها عندكوا بقى تشبعوا بيها ) وماتقوليش ( إحنا بنشتري راجل.. والبنات بتعنس ليه )


تصدقي يا ماما..ده أنا لو كنت لاقيت الـ 20 جنيه كان أحسن بكتير من أم الجوازة دي.


عشان تسمع كلام أمك.. طب ما تيجي ندور عليها تاني؟
على إيه يا ماما ؟
عالـ 20 جنيه اللي وقعت مني.
تاني يا ماما..ارحموني بقى..

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان