رئيس التحرير: عادل صبري 11:50 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| في ذكرى التنحي.. "يناير" تمنح الجوائز ببيت الثورة

بالفيديو| في ذكرى التنحي.. يناير تمنح الجوائز ببيت الثورة

الحياة السياسية

جانب من توزيع جوائز بيت الثورة

بالفيديو| في ذكرى التنحي.. "يناير" تمنح الجوائز ببيت الثورة

سارة عادل 12 فبراير 2016 12:28

شخصيات عامة وسياسية، وحفل في ذكرى التنحي لتوزيع جوائز مسابقة حملت اسم "يناير ثورة شعب"، هو ما رآه القائمون على مؤسسة "حمزة، ردًا على تشويه الثورة المضادة لثورة يناير.


الحفل الذي بدأ بمقدمة "باسم الثورة"، ودقيقة حداد على شهداء الثورة، تلاها كلمة لدكتور ممدوح حمزة، أشار فيها لتعمد التشويه ليناير والمشاركين بها، وتهاون الدولة مع ذكراها الخامسة والاكتفاء بخطاب رئاسي، موضحًا أن هذا ما دفع للاحتفال وإحياء ذكرى ثورة بمسابقة فنية تشكيلية وسينمائية، تنفيذًا لاقتراح د.نعمت فاضل، إحدى القائمات على مؤسسة حمزة.

 

الدكتور محمد السعيد إدريس، عضو حركة كفاية، رأى أن الحفل هو تجديد للثورة الشعبية التي لم تكتمل بعد، والشعارات الأساسية "عيش.. حرية.. عدالة اجتماعية"، والتي جاءت حسب ما قال، على غير هوى قوى استكثرت على الشعب أن يريد.

 

وأضاف إدريس خلال كلمته، أن الثورة لم تبدأ يوم 25 ولا من قبله بمظاهرات الحركة المصرية من أجل التغيير "كفاية"، إلا أنه على رغم طول المدة، فالثورة لم تستطع إلى الآن عرض مشروعها السياسي.

 

الدكتور رمسيس مرزوق، عضو لجنة التحكيم، خلال كلمته، ركز على أهمية السينما في تسجيل التاريخ، وخصوصًا تسجيل الثورات الشعبية.

 

أما الدكتور عبد الغفار شديد، عضو لجنة التحيكم أيضًا، فأشاد بمجهود مؤسسة حمزة، وداعيًا لأن تكون هناك محاضرات مستمرة، للتوعية بتاريخ النحت والتشكيل المصري، الذين اعتبرهم بداية معرفة الإنسانية للفن.

 

أما الدكتور عبد الحكم دياب، الأمين العام الأسبق للمجلس الوطني المصري، فأشار خلال كلمته، إلى أن الثورات تجدد نفسها، وإلى اعتبار ثورة يناير ثورة شعبية نوعية وخاصة، مؤكدًا على بقائها ملكًا للشعب، الذي سيفرض إرادته قريبًا.

 

كلمة تلت كلمة، مع التزام المتحدثين بالدقيقتين المحددتين سلفًا، قرب المشاركين من لحظة إعلان الجوائز، إلا أن ترحيبًا من المنصة بضيوف الحفل، من بينهم حمدين صباحي، وجورج إسحاق وأسامة الغزالي حرب، أخر هذا قليلًا، بعدها بدأ إعلان الجوائز في مجال الفن التشكيلي والنحت، بتقديم الجوائز التشجيعية وقدرها 2500 جنيهًا، ثم جائزتين، للمركز الثالث وقدرها 10 آلاف جنيه، والمركز الثاني وقدرها 15 ألف جنيه، وحجبت جائزة المركز الأول في الإبداع التشكيلي.

 

أما على مستوى الإبداع السينمائي، فحصدت أفلام حدث بالفعل، وحدوتة ثورية، وسيبنا نعيش، جوائز المراكز الثلاث الأولى، فيما حصلت مصر العربية على شهادة التميز عن مشاركتها بفيلم "خام"، من إخراج محمد اسماعيل، وتصوير عاصم الشريف.

 

شاهد الفيديو..

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان