رئيس التحرير: عادل صبري 01:41 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"الإخوان" تتبرأ من العنف: "سلميتنا من الثوابت"

الإخوان تتبرأ من العنف: سلميتنا من الثوابت

الحياة السياسية

الدكتور محمود عزت، القائم بأعمال المرشد العام للجماعة

"الإخوان" تتبرأ من العنف: "سلميتنا من الثوابت"

مصر العربية 18 نوفمبر 2015 19:37

جددت جماعة الإخوان المسلمين، تأكيدها على تمسكها بالنهج السلمي في معارضة النظام الحالي برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 


وأكدت الجماعة، في بيان مطول لها، اليوم الأربعاء، عقب اجتماع لمجلس شورى الجماعة بتركيا أن السلمية التي تنتهجها من الثوابت، مشيرة إلى حسمها الموقف من العنف والإرهاب منذ الفترة الأولى للتأسيس، ومرورا بالمراحل التي مرت بها الجماعة، وتفاعلها مع قضايا الوطن والأمة.

 

وذكر البيان أنه كان من الممكن في "أية لحظة من التاريخ الممتلئ بالتنكيل من الحكومات المتعاقبة أن تعطيها المبرر لتغيبر النهج، ولكن أبت الجماعة و التزمت الخط المستقيم والنهج السلمي والنضال المدني والتدافع السياسي والتمسك بآليات الديمقراطية وخيارات الشعب".

 

وأوضحت الجماعة أنه "رغم ما حدث عقب 3 يوليو، قابلته الجماعة برفض شعبي انطلاقا من الشعار الثابت (سلميتنا أقوى من الرصاص)، وسط حملة شيطنة من الإعلام وأذرعه الأمنية، تستهدف دفع المصريين وفي القلب منهم الإخوان".

 

وشددت على "أن الأمور في مصر انتهت إلى التسارع عبر الإعلان بأن الجماعة  إرهابية، ولكن الإخوان لا يحتاجون كل دقيقة إلى إعادة التذكير بموقفهم الثابت والاستراتيجي باعتماد النضال السلمي والمدني لاسترداد الثورة ومكتسباتها الديمقراطية وإقرار أهدافها التغييرية بما يحفظ المؤسسات ويحقق السلم الأهلي عبر عدالة حقيقية وتمكين واضح للثورة وإرادة الشعب".

 

ورصدت الجماعة، عدد من الشواهد والبيانات التي تؤكد التزامها بالنهج السلمي خلال فترة الأزمة الحالية منذ 3 يوليو، فضلا عن الاستشهاد ببعض الكلمات لمسؤولين مصريين سابقين أو خبراء في الإرهاب، للتأكيد على نهج الجماعة البعيد عن العنف والمتمسك بالسلمية.

 

وكانت الجماعة أصدرت بيانا في وقت سابق أكدت فيه على سلميتها ورفضها للعنف . 

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان