رئيس التحرير: عادل صبري 08:16 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

"الجواز الدبلوماسي".. أول صدام بين النواب الجدد وأمانة المجلس

الجواز الدبلوماسي.. أول صدام بين النواب الجدد وأمانة المجلس

الحياة السياسية

اللقاء التعريفي بأعضاء مجل النواب الجدد

"الجواز الدبلوماسي".. أول صدام بين النواب الجدد وأمانة المجلس

نائب هنقضيها مصالح من أولها.. والأمانة ترد غيروا القانون

عبدالغنى دياب 17 نوفمبر 2015 20:21

بدأت الدورة التدريبية الأولى لأعضاء مجلس النواب الجدد، وسط مشادات كلامية بين النواب وبعضهم البعض، وبين موظفي ومسئولي إدارة المراسم بمجلس النواب

واستعرض أشرف عبد الوهاب، أمين إدارة المراسم بمجلس النواب، دور الإدارة في المجلس الخاص بتنسيق واستقبال الوفود الرسمية والخاصة بمجلس النواب بشكل عام، ومن ضمنها استخراج جواز سفر دبلوماسي من قبل وزارة الخارجية، لتكون مستخدمة للوفود البرلمانية في المطارات.

 

لقي حديث عبد الوهاب، اعترضا من قبل النائب إيهاب غطاطي، عن دائرة الهرم، ووقف وسط القاعة، قائلا: "إحنا مش عايزين باسبورتات خاصة ولا دبلوماسية مش هنبدأ مصالح خاصة من أولها".

 

وعقب أمين إدارة المراسم بالمجلس على كلمة النائب، بالقول: "نحن ملتزمون بالقانون ولا يمكن تغييره إلا بيد النواب بعد انعقاد المجلس"، متابعا "القانون ينص على أن النائب لابد امتلاكه جواز سفر دبلوماسي".

 

وامتد النقاش بين الأعضاء وأمين اللجنة حتى تدخل الأمين العام، اللواء خالد الصدر، بقوله: "إن هذا الأمر ثانوي، وسيتم مناقشته في وقت لاحق"، مطالبا أمناء اللجان بعدم الدخول في نقاشات ثانوية للإلتزام بضوابط البرنامج الذي تم وضعه للدورة التدريبية.

 

 و قال الصدر، إن اللقاء هدفه تعريف النواب طبيعة عمل المجلس واختصاصاته التشريعية، والرقابية ويهدف إلى تقديم المساعدة للنواب الجدد الفائزين في المرحلة الأولى من الانتخابات التي جرت في 14 محافظة.

 

وأضاف، في كلمتة التي ألقاها على النواب، والتي تأتي ضمن الجلسات التي تستمر على مدار ثلاثة أيام، إدارة المجلس تهدف إلى التواصل مع النواب الجدد، وتبادل الخبرات بين النواب القدامى والجدد، مشيرا إلى أن الموظفين في الأمانة العامة سيقومون خلال اللقاء باستعراض الخدمات الفنية التي يقدمونها لأعضاء المجلس، إلى جانب تعريف النواب الجدد بالبرامج المستخدمة على جهاز "الآي باد" الذي تسلمه كل نائب خلال استخراج كارنيه عضويته بالمجلس.

 

وأوضح الصدر، أن اللقاء سيتم فيه إجراء محاكاة لنظام التصويت الإلكتروني، فضلا عن التعريف بإجراءات انتخاب رئيس المجلس والوكلاء، لافتا إلى أنه سيتم في نهاية اللقاء توزيع نموذج استطلاع حول أداء الأمانة العامة والخدمات المقدمة للنواب حتى يضطلعوا بمهامهم الوطنية.

 

 ولفت الأمين العام إلى أن الأمانة العامة على الحياد الكامل مع كل الأعضاء دون أى إنحياز لأى تيار سياسى فى البرلمان، ووظيفتها مساعدة وتيسير العمل على الأعضاء ليس أكثر.

 

 وقام رؤساء القطاعات بالأمانة العامة لمجلس النواب باستعراض دور ومهام كل قطاع لتعريف النواب كيفية الاستفادة من الخدمات والدعم الفني الذي يقدمه كل قطاع لأعضاء المجلس.

 

وقال محمد حمادة، امين أمانة الدعم الفنى بمجلس النواب، أن دور النائب فى البرلمان المقبل سيختلف عن المراحل السابقة، وهو ما يحتاج إلى تغيير فى ثقافة النائب، لافتا الى أنه تم استحداث أمانة الدعم الفنى للنواب، على غرار برلمانات العالم.

 

 وأضاف في كلمته، سيكون لتلك الأمانة دور كبير، مثل دعم النائب في تقديم طلبات الإحاطة، وقراءة في موازنة الدولة والدور السياسي لمجلس النواب.

 

وتابع، سيكون هناك تواصل مع النواب من خلال سيستم عمل، ومجموعة من الباحثين، ومجموعة من السكرتارية لتلقي الطلبات من النواب.

 

 واستعرض عبد اللطيف محمد، أمين قطاع الاتصال السياسى و الشكاوى بمجلس النواب، دور المجلس على مستوى التشريع والرقابة، لافتا إلى أنه بالإضافة لذلك الدور، هناك موروث ثقافي للشعب المصرى يفرض على النائب في دائرته أن يكون له دور خدمي.

.

 وقال فى كلمته إن ذلك الدور قد يكون دور عام مثل إنشاء مرافق عامة، أو دور خدمي شخصي، مؤكدا أن ذلك الموروث الثقافي لا يمكن التنصل منه، كما أنه لا يجوز أن يحتاج النائب إلى الوزير في الموافقة على طلبه، ويأتى عقب ذلك لتقديم طلب استجواب له.

 

وأشار إلي أن النائب كان في السابق يقابل الوزير بيسر في الجلسات بتعبير "اصطاده في المجلس"، وهو ما كان يعوق عمل المجلس.

 

 وأضاف أنه تم إنشاء كيان داخل المجلس يرفع الحرج عن العضو، سمى "شئون الأعضاء"، وتم تعديله إلى الاتصال السياسي، ومن خلاله يتلقى النائب أي طلبات من المواطنين ويكتب عليه أنها تهمه، وبعض النواب كان يعمل أكلشيه لختم الطلبات، ويرسله لقطاع الاتصال السياسي، لتصنيفها حسب الوزرات، والعمل على متابعتها، والرد على العضو رد كتابي.

 


اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان