رئيس التحرير: عادل صبري 03:09 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور|أهالي بالمنيا: فواتير الكهرباء عشوائية ومفيش حد بيقرأ العداد

بالصور|أهالي بالمنيا: فواتير الكهرباء عشوائية ومفيش حد بيقرأ العداد

تقارير

فاتورة كهرباء مواطن بالمنيا

بالصور|أهالي بالمنيا: فواتير الكهرباء عشوائية ومفيش حد بيقرأ العداد

محمد كفافى 11 نوفمبر 2015 20:08

خيّمت حالة من الغضب على أهالي محافظة المنيا؛ بسبب ما وصفوه بالارتفاع الجنوني لفواتير الكهرباء، متهمين مسؤولي شركة الكهرباء برفع قيمة الفواتير عن التكلفة الحقيقة للاستهلاك.

 

وقال أحمد فؤاد رئيس مجلس إدارة جمعية الفؤاد، إنه قارن بين قيمة فاتورة كهرباء شهر أكتوبر، وبين قيمة فواتير الأشهر الماضية، مضيفًا:" الاستهلاك واحد والفواتير زادت 4 أضعاف"، مؤكدًا أن استهلاكه للكهرباء في شهر أكتوبر هو نفس في الأشهر الماضية، وأنه يستخدم اللمبات الموفرة والمراوح، فقط، دون وجود أية أجهزة كهربائية أخرى.

 

وأكد محمود نادي، أحد أهالي قرية زهرة التابعة لمركز المنيا، أنه لاحظ زيادة عدد الكيلو فولت المتواجدة بفواتير الكهرباء عن عداد المنزل، مشيرًا إلى أن ذلك بسبب "الطريقة العشوائية" في وضع قيمة الاستهلاك، موضحًا أنه عندما يستفسر عن تلك الزيادات من مسؤولي الشركة، يؤكدون أنها قراءة قراء العدادات "الكشاف"، موضحًا أن قراء العدادات لم يأتوا إلى منزله منذ أكثر من عام كامل.

 

وأوضحت إيمان محمد، إحدى أهالي حي الحبشي بمدينة المنيا، أن موظفي شركة الكهرباء لم يقرأوا عداد منزلها منذ عدة سنوات، مشيرة إلى أن قيمة الفواتير ارتفعت بطريقة "عشوائية" خلال الثلاث شهر الماضية على عكس الماضي.

 

عادل محمد، أحد أهالي حي شاهين، بمدينة المنيا، أوضح أن زيادة قيمة فاتورة الكهرباء الخاصة به هذا الشهر عن سابقيه، مبينًا أن قيمة فاتورة وحدته السكنية التي يسكن بها، والتي تتكون من غرفتين وصالة، كانت لا تتعدى الـ 40 جنيهًا على أقصى تقدير، إلا أنه فوجئ بأن فاتورة شهر أكتوبر وصلت إلى 250.

 

ومن ناحيته، اتّهم أحد الفنيين بشركة كهرباء مصر الوسطى، ـ الذي طلب عدم ذكر اسمه ـ مسؤولي الشركة، بزيادة أسعار الفواتير، من خلال تراكم عشرات الكيلو فولت، لإدراج المستهلك ضمن شريحة أعلى يتم محاسبته عليها.

 

وكشف المهندس مدحت فودة، رئيس شركة مصر الوسطي لتوزيع الكهرباء، أن زيادة قيمة الفواتير يرجع لعدة أسباب، أولها الاستهلاك المرتفع، أو تراكم أسعار استهلاك عدة أشهر، فضلاً عن حدوث أخطاء خلال عملية التحصيل، موضحاً أن الشركة تراجع كافة الفواتير، في حالة تقدم العملاء بشكوى إلى خدمة العملاء، وأنه يتم تقسيطها إذا طلب العميل ذلك.


شاهد الفيديو..

 

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان