رئيس التحرير: عادل صبري 02:15 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

مطالبات لأقباط قائمة "في حب مصر" بالإنسحاب

مطالبات لأقباط قائمة في حب مصر بالإنسحاب

الحياة السياسية

د.نادية هنري المرشحة على قائمة في حب مصر

مطالبات لأقباط قائمة "في حب مصر" بالإنسحاب

يوسف: القائمة تضم متهمين في أحداث طائفية

عبدالوهاب شعبان 17 سبتمبر 2015 17:27

أعرب نشطاء أقباط عن استيائهم من ترشيحات قائمة "في حب مصر"، بسبب تضمينها بعض الشخصيات الضالعة في أحداث طائفية، في مقدمتها حادث ماسبيرو، على حد قولهم.

ودعا النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، المرشحين الأقباط، للانسحاب من القائمة اعتراضًا على استغلال مرشحين بعينهم لأصوات المسيحيين بحكم مواقعهم بالقائمة.

 فيما قالت النائبة السابقة نادية هنري المرشحة على قائمة "في حب مصر"، إن مطالب شباب الأقباط تعكس حالة الاحتياج، مطالبة في الوقت ذاته، بترك الفرصة للمرشحين، والحكم على آدائهم تحت قبة مجلس النواب.

وقال نادر الصيرفي مؤسس رابطة أقباط 38، المرشح على قوائم حزب النور، إن الانتخابات البرلمانية ليست ساحة لتصفية الحسابات الشخصية، لافتًا إلى أن "حركة ماسبيرو"، دائمًا تفتعل الأزمات لتوجهات طائفية.

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن المدرجين على قوائم الترشيحات لمجلس النواب، لديهم صحيفة حالة جنائية نظيفة، وإرادة الشعب هي الفيصل.

وأشار الصيرفي، أن تخوين الآخر، وتحميله مسؤولية دماء ماسبيرو لا يتناسب مع الواقع ، نافيًا تزكية الكنيسة لمرشح بعينه في الانتخابات المقبلة.

 وجدد مؤسس أقباط 38 المرشح على قوائم حزب النور، رفضه لدعوات انسحاب المرشحين الأقباط من قائمة "في حب مصر".

في سياق مختلف، شدد فادي يوسف مؤسس ائتلاف أقباط مصر، على ضرورة انسحاب أقباط قائمة "في حب مصر"، من الترشح، حال التأكد من شبهات حقيقية بشأن تورطهم في أحداث طائفية.

 وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن هناك شخصيات مرشحة على القائمة ذاتها، مرفوضة تمامًا في الوسط القبطي، من بينهم "النائب السابق مصطفى بكري".

على الصعيد ذاته، أعربت النائبة السابقة، نادية هنري المرشحة على قائمة في حب مصر، عن احترامها لرؤية شباب الأقباط، داعية إلى إتاحة الفرصة للمرشحين الأقباط، وتقييم آدائهم تحت قبة البرلمان.

وقالت هنري، إن تفكير شباب الأقباط ليس سلبيًا، وإنما احتياج، يتماشى مع عدم تحرك الدولة بجدية، تجاه قضية "ماسبيرو".

وأضافت في تصريح لـ"مصر العربية"، أن تصنيف المرشحين على هويتهم الدينية أمر مرفوض، لافتةً إلى أن التعامل السياسي يستوعب الجميع، والقضايا السياسية تخص كافة المواطنين دون تمييز.

 يشار إلى  أن الناشط القبطي رامي كامل رئيس مؤسسة شباب ماسبيرو، يعتزم طرح السير الذاتية للمرشحين الموصومين بالطائفية، والتأثير السلبي على "المواطنة"، بقائمة "في حب مصر"، أملًا في انسحاب الأقباط، وتدارك رغبة هؤلاء في مكاسب تصويتية إزاء تدخل الكنيسة لصالحهم.

               

  - اقرأ أيضا :           

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان