رئيس التحرير: عادل صبري 01:10 صباحاً | الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 م | 04 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

سياسيون: هناك مخطط لإفشال القوائم الانتخابية لصالح " في حب مصر"

سياسيون: هناك مخطط لإفشال القوائم الانتخابية لصالح  في حب مصر

الحياة السياسية

قائمة في حب مصر

الدولة تتعمد إقصاء القوائم والمرشحين

سياسيون: هناك مخطط لإفشال القوائم الانتخابية لصالح " في حب مصر"

أحلام حسنين 12 سبتمبر 2015 10:53

اقترب مارثون الانتخابات البرلمانية ولايزال المشهد السياسي مرتبكا،  ما بين قوائم تجمد نشاطها الانتخابي وأخرى  تدرس الانسحاب،  وخلافات تُفشل بعض التحالفات الانتخابية، جميعها مشاهد اعتبرها سياسيون جزءا من سيناريو تخططه الدولة لإزاحة القوائم الانتخابية من المعركة  لتبقى قائمة" في حب مصر"  وحدها دون منازعا وتفوز بالتذكية. 



" إعادة الكشف الطبي للمرشحين" قرار صدر من محكمة القضاء الإداري، كان بمثابة الرياح العاصفة التي هبّت بما لا تشتهي سفن القوائم الانتخابية،  على إثره انسحبت قائمة صحوة مصر من المشهد الانتخابي، معتبرة أن إلزام المرشحين الذين سبق لهم إجراء الكشف الطبى بإعادته على نفقتهم الخاصة يضرب في مقتل مبدأين دستوريين هما المساواة وتكافؤ الفرص.
 

وجاء إعلان  قائمة "بلادي" تجميد نشاطها البرلماني بدعوى الحفاظ على الاستقرار السياسي، وإتاحة الفرصة للناخب في أن يختار من القوائم الأخرى، مشيرة إلى أنه كانت هناك سلبيات كثيرة غلبت على محاولتهم للتفاوض مع  بعض القوى الأخرى، رافضة الكشف عنها إلا أنها لم تنته بالتوحد، وكذلك قيام حزب النور بسحب قائمتين ليفتح  الباب واسعا للعديد من علامات  الاستفهام . 

 

وقال أحمد دراج، المتحدث باسم تحالف 25-30،  إنه لا يستبعد أن يكون هناك  اتجاه لإفشال القوائم الانتخابية  حتى تحل قائمة في حب مصر محل الحزب الوطني في العهد البائد،  لافتا إلى أن هذه القائمة عليها علامات استفهام كثيرة  خاصة أنها تضم 47 عضوا  من الحزب الوطني المنحل . 

 

واعتبر دراج أن انسحاب قائمتي "صحوة مصر" و"بلادي" أمر طبيعي أمام إصرار اللجنة العليا للانتخابات على إعادة الكشف الطبي للمرشحين وهو ما سيحملهم  بأعباء مالية كبيرة، محذرًا من أنه في حال استمرار المشهد الحالي والتخطيط لإفساح المجال أمام قائمة في حب مصر، سينزع ذلك الكثير من شرعية الحكم وتصبح الدولة شمولية تحكم بحزب واحد.
 

وأكد مدحت الزاهد، نائب رئيس حزب التحالف الشعبي الاشتراكي، أن  انسحاب قائمة صحوة مصر إجراء طبيعي بعد امتناع اللجنة العليا للانتخابات  عن الرد على  مطالبها البسيطة،  مشددا أن هناك إرباكا شديدا وعوارا بالعملية الانتخابية يجعلها تفتقد لمعايير العدالة وتكافؤ الفرص .
 

وأضاف الزاهد، أنه كان يجب على اللجنة العليا الاستجابة لهذه المطالب ومد فترة  تقديم أوراق الترشح والتخلي عما وصفه بـ " موسم تربح  وزارة الصحة" من إجراءات الكشف الطبي للمرشحين باهظ التكلفة، منوهًا أن خطورة الفوضى التي تعاني منها  العميلة الانتخابية سينتج عنها ارتباك في القوائم  وانسحاب الكثير من المرشحين سواء على المقاعد الفردي أو القائمة، ومجيء برلمان مشكوك في سلامته معرض للبطلان والحل في أية وقت.
 

اقرأ أيضًا

 

 

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان