رئيس التحرير: عادل صبري 09:58 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أطباء مستشفى رفح.. "يا طفشوا يا مقدمين طلبات نقل"

أطباء مستشفى رفح.. يا طفشوا يا مقدمين طلبات نقل

تقارير

مستشفى رفح

لتراجع الأمن

أطباء مستشفى رفح.. "يا طفشوا يا مقدمين طلبات نقل"

إياد الشريف 28 مايو 2015 13:10


رغم كل المغريات المادية فيما يتمثل بـ"بدل جذب العمالة " وهو عبارة عن حافز مالي تمنحه وزارة الصحة للأطباء من خارج سيناء، بنسبة 300% ، السكن المجاني والعمل لساعات محدودة، إلا أن الأطباء ينسحبون واحد تلو الآخر من مستشفى رفح العام حتى باتت خاوية من الأطباء.


إحدى الموظفات وتدعى " س .م " بقسم شئون الموظفين قالت لـ " مصر العربية " " أعمل بمستشفى رفح العام منذ 6 سنوات، ولم يتواجد خلالها 3 أطباء يومياً بالمستشفى :" كل دكتور بييجي رفح يقعد شهر وينزل اجازة ميرجعش منها تاني ، رغم ان المستشفى كويسه وفيها أجهزة ونسبة الشغل فيها قليلة، لكن الدكاترة ما بيحبوش يشتغلوا في رفح أبدا ".

وتضيف" حتى الموظفين وكادر التمريض، مقدمين طلبات نقل، واجتمع معاهم الدكتور طارق خاطر وكيل وزارة الصحة عشان يشوف طلباتهم، وقالهم لو عايزين زيادة راتب هكلم وزير الصحة يراعيكم ويراعي ظروفكم، لكنهم مصرين على النقل من رفح لأي حته تانية ولو لمحافظاتهم ".

ويقول الدكتور محمد إبراهيم أخصائي باطنه من أبناء إحدى القبائل المقيمة برفح لـ "مصر العربية "،" بقالي 15 سنة بمستشفى رفح العام، وكان معانا زملاء من محافظات مختلفة وعايشين أحسن عيشة، وكانوا لما يتصلوا بأهاليهم يقولوا لهم احنا في جنة، وانقلب حالهم بعد أحداث 30 يونيو، والدكتور اللي يتم تكليفه بمستشفى رفح ما بيكملش اسبوعين ويطفش من المستشفى، لدرجة ان المستشفى أصحبت خاوية من الأطباء، وكتير من الموظفين الاداريين كمان مقدمين طلبات نقل من رفح".

ومن جانبه أكد الدكتور صلاح سلام نقيب أطباء شمال سيناء أن الأطباء والممرضين " مش عايزين يروحوا رفح خلال الفترة الأخيرة "، ولولا القوافل الطبية اللي بتيجي من الاسماعيلية وبورسعيد كانت بقت حال المستشفى صعبة جدا".

وأوضح سلام أن قسم الجراحة متوقف بعد انسحاب أطباء الجراحة وطبيب التخدير، وغرف العمليات مغلقة من أكتر من 4 شهور، مشيراً إلى أن المحافظ ووزير الصحة غير قادرين على حل هذه المشكلة.

وكشف الدكتور خالد عبد النبي مدير مستشفى رفح المركزي أن قوة المستشفى جميعها 5 أطباء فقط، حيث يعاني مستشفى رفح المركزي من محدودية العنصر البشري من أطباء وتمريض، نظرًا لرفض الأطباء التكليف بالعمل في رفح ، بدعوى خوفهم من الأحداث الإرهابية التي تمر بها المنطقة .

فيما اعترف الدكتور طارق خاطر وكيل وزارة الصحة بشمال سيناء، بأنه يوميا تصله طلبات نقل من الموظفين والممرضين بمستشفى رفح العام، 90% منهم طالبين نقل للعريش وبئر العبد قائلاً" لما بقولهم مفيش أماكن بديله، يقولولي خلاص وافق لنا نرجع محافظاتنا تاني، طيب لما أوافق لكل واحد على طلب نقل لمحافظته نسيب أهالي ومستشفى رفح لمين؟".

 

 اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان