رئيس التحرير: عادل صبري 09:52 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

أوباما يرفع الحظر عن تسليم طائرات "إف 16” لمصر

أوباما يرفع الحظر عن تسليم طائرات إف 16” لمصر

الحياة السياسية

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ونظيره الأمريكي بارك أوباما

وحقوقيون: رسالة خطيرة

أوباما يرفع الحظر عن تسليم طائرات "إف 16” لمصر

وكالات - رويترز 01 أبريل 2015 08:17


قال البيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، أجرى اتصالا هاتفيا مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، أبلغه خلاله باستئناف المساعدات العسكرية الأمريكية لمصر.

 

وأوضح البيان، الذي نشر اليوم على الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض، إن أوباما قال للسيسي إنه سيرفع الحظر عن "تسليم طائرات أف 16 وصواريخ (من طراز) هاربون وقطع غيار دبابات أم 1 أيه 1" للقاهرة.

 

وتوترت العلاقات بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية مع تداعيات عزل الرئيس السابق محمد مرسي، ما دفع واشنطن لتعليق جزء من المساعدات العسكرية للقاهرة في أكتوبر 2013.
 

وبحسب البيان، قال أوباما إنه سيطلب من الكونجرس الأمريكي تقديم مساعدة عسكرية لمصر بقيمة 1.3 مليار دولار. وأشار أوباما إلى أن أمريكا ستوجه المساعدات الأمنية لمصر إلى أربع فئات، هي مكافحة الإرهاب وأمن الحدود، والأمن في سيناء، والأمن البحري، بالإضافة إلى صيانة نظم التسليح.
 

وقال أوباما إن هذه الخطوات وغيرها ستساعد على صقل العلاقة العسكرية بين البلدين، لمواجهة التحديات المشتركة للولايات المتحدة والمصالح المصرية في منطقة غير مستقرة، بما يتفق مع شراكة استراتيجية طويلة الأمد بين البلدين.

 

وجدد أوباما خلال الاتصال قلق الولايات المتحدة مما وصفه باستمرارا حبس النشطاء السلميين والمحاكمات الجماعية، داعيا إلى مزيد من احترام حرية التعبير والتجمع.
 

 

واتفق الرئيسان على البقاء على اتصال في الأسابيع والأشهر المقبل.
 

وقالت برناديت ميهان المتحدثة باسم مجلس الأمن القومي التابع للبيت الأبيض في بيان "بهذه الطريقة سنضمن استخدام التمويل الأمريكي في تعزيز الأهداف المشتركة في المنطقة بما في ذلك أن تكون مصر آمنة ومستقرة وهزيمة المنظمات الإرهابية."
 

ومصر هي ثاني أكبر متلق للمساعدات الخارجية الامريكية منذ معاهدة السلام التي وقعتها مع اسرائيل في 1979 .
 

وقال مسؤول كبير بادارة أوباما ان من المتوقع ان يبلغ وزير الخارجية الامريكي جون كيري الكونجرس في غضون الأسبوعين القادمين أن المساعدات لمصر تخدم مصالح الأمن القومي للولايات المتحدة حتى رغم أنه لن يقدم "شهادة الديمقراطية".
 

ورحب الجمهوري ماك ثورنبيري رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب بقرار أوباما.
 

وقال "نحن نشجع الحكومة المصرية على مواصلة عمليتها الديمقراطية. لكن مصر هي أيضا حليف إقليمي قوي. الحفاظ على تلك العلاقة يجب أن يكون أولوية للولايات المتحدة."


وعبر نشطاء حقوقيون عن القلق. وقال نيل هيكس المسؤول بمنظمة هيومن رايتس فيرست إن استئناف المساعدات العسكرية الكاملة من شأنه أن يرسل رسالة خطيرة بأن حقوق الإنسان ليست لها أولوية في اهتمامات الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا: 


 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان