رئيس التحرير: عادل صبري 10:59 صباحاً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

التميمي: هذه أسباب تأخر إعلان نتائج لجنة الإخوان البريطانية

التميمي: هذه أسباب تأخر إعلان نتائج لجنة الإخوان البريطانية

الحياة السياسية

الدكتور عزام التميمي المقرب من قيادات التنظيم الدولي للإخوان_أرشيفية

التميمي: هذه أسباب تأخر إعلان نتائج لجنة الإخوان البريطانية

طه العيسوي 15 سبتمبر 2014 13:30

كشف الدكتور عزام التميمي، المقرَّب من قيادات في "التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين"، والمفكر الإسلامي ببريطانيا، عن أسباب تأخر إعلان نتائج تقرير لجنة مراجعة نشاط الإخوان البريطانية، والتي كان من المقرَّر الإعلان عنها خلال نهاية شهر يوليو الماضي، مؤكدًا أنَّ هناك عدة عوامل أدت إلى تأخر تقرير اللجنة.

 

وقال في تصريحات لـ "مصر العربية": "يأتي على رأس هذه العوامل أن الانتهاء من التقرير تصادف مع دخول البلاد في الإجازة الصيفية التي شهدت توقف البرلمان البريطاني عن العمل، وحينما عاد البرلمان للعمل تسربت أنباء بأن نتائج المراجعة لن ترضي السعوديين والإماراتيين والنظام في مصر، ولم يرد الساسة البريطانيون الدخول في مناكفات معهم حفاظًا على العلاقات الدبلوماسية والتجارية".
 

وأضاف التميمي أن "الحكومات العربية تريد من بريطانيا أن تتصرف كما يتصرفون، بمعنى إصدار أوامر تعسفية واتخاذ قرارات استبدادية دون الأخذ بعين الاعتبار الأطر القانونية والقضائية وإجراءات المساءلة السياسية في المنظومة الديمقراطية"، حسب قوله.

واستطرد :" ثم جاءت قضية التصويت على انفصال إسكتلاندا عن المملكة المتحدة، الذي يشغل بال الجميع الآن وقفز إلى قمة هرم الأولويات رسميًا وشعبيًا. وأخيرًا، جاء موضوع التحالف الدولي ضد "داعش"، والبريطانيون والأمريكان حريصون كل الحرص على ضم أكبر عدد ممكن من دول المنطقة إلى هذا الحلف، وربما تنغص نتائج المراجعة عليهم ذلك".

 

وكانت صحيفة "ديلي تليجراف" البريطانية قد توقعت - في تقرير لها اليوم- أن تفرض بريطانيا قيودًا على المؤسسات المرتبطة بجماعة الإخوان، ومنع قادتها المبعدين عن قطر من الانتقال للعيش في لندن، وذلك بعدما عبر دبلوماسي بريطاني رفيع المستوى عن قلقه من ارتباط الإخوان بمتطرفين في الشرق الأوسط، حسب قولها.

وتحفظ التميمي على تقرير "ديلي تليجراف" قائلاً: "بعض وسائل الإعلام المصرية نشرت هذا التقرير بطريقة مثيرة، إلا أنه لا يوجد في المقال نفسه أي تفاصيل حول ما ورد في تقرير رئيس اللجنة أو ما يمكن أن يوصي به، وكل ما هناك هو تكهنات من كاتب التقرير الذي ذيله بتصريحات نسبها إلى السفير المصري في لندن، والتي تحرض ضد الإخوان وتطالب الحكومة البريطانية باتخاذ إجراءات ضدهم".

وأردف التميمي: "أظن أن هذا التقرير مسيَّس، ولعل المقصود منه هو توجيه رسائل استرضاء إلى السعوديين والنظام المصري في الوقت الذي يحاول فيه الأمريكان والبريطانيون تشكيل تحالف دولي ضد تنظيم داعش".

 

ونوه إلي أن هناك تقريراً سابقاً في الصحافة البريطانية، اعتبر في حينه تسريباً مقصوداً لبعض ما جاء في تقرير السير جينكينز، رئيس لجنة مراجعة نشاط الإخوان، كان قد أعطى الانطباع بأن التحقيق في قضية "الإخوان" لم يصل إلى أي نوع من الإدانة، ولم يوص بأي إجراءات ضد الجماعة.

 

وتابع: "وهو ما دفع البعض إلى الاستنتاج بأن الحكومة البريطانية أخرت الإعلان عن التقرير عمدًا، حتى لا تغضب حلفاءها في دول الخليج الذين كانوا المحرضين لها على الشروع في مثل هذا التحقيق".

 

وأوضح "التميمي" أنه لم يطلب أحد من قادة الإخوان المغادرين لقطر اللجوء في بريطانيا، واستبعد أن يفعلوا ذلك. فإجراءات اللجوء، بل وحتى الزيارة إلى بريطانيا أصبحت مع مرور الزمن في غاية الصعوبة. هذا بالإضافة إلى أن اللجوء السياسي يقيد حرية الحركة على الأقل لفترة زمنية قد تطول أو تقصر، وما أعرفه أنَّ الإخوان المصريين بشكل عام لا يحبذون اللجوء السياسي، وخاصة الرموز المعروفة منهم.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان