رئيس التحرير: عادل صبري 07:43 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الكومي: المبادرة المصرية جاءت لحفظ ماء وجه إسرائيل

الكومي: المبادرة المصرية جاءت لحفظ ماء وجه إسرائيل

الحياة السياسية

الدكتور عز الدين الكومي وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى السابق

الكومي: المبادرة المصرية جاءت لحفظ ماء وجه إسرائيل

طه العيسوي 15 يوليو 2014 14:05

شن الدكتور عز الدين الكومي وكيل لجنة حقوق الإنسان بمجلس الشورى السابق، هجوما حادًا على المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار بين المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة وإسرائيل، واصفًا إياها بـ "مبادرة الخيانة المصرية"، حسب تعبيره.

 

وقال -في تصريح لـ "مصر العربية"-: "تأتي هذه المبادرة التي تباركها واشنطن وتل أبيب والأنظمة العربية، لتكشف عن مدى خيانة وعمالة النظام المصري الذي يساند بكل قوة إسرائيل على حساب أهل غزة والقضية الفلسطينية"، على حد قوله.

 

واستنكر "الكومي" وصف المبادرة لما تقوم به المقاومة الفلسطينية من قصف للعدو الإسرائيلي بأنها "أعمال عدائية" وكأنها تتساوي مع الأعمال الإجرامية لإسرائيل.

 

وتابع: "جاءت هذه المبادرة بعد ثلاثية الرعب "أبابيل الحمساوية"، والتي أربكت حسابات نتنياهو والقادة الصهاينة، وكشفت عن فشل قيادة جيش الاحتلال وأجهزة استخباراتها سواء الموساد أو الشباك، وبعد المفاجآت المدوية للمقاومة الفلسطينية، والتي زلزلت عرش الصهاينة، ولهذا سارع عبد الفتاح السيسي بطرح مبادرته لحفظ ماء وجه إسرائيل، وليس من أجل "سواد عيون غزة".

 

وأثنى على رفض حركة "حماس" لتلك المبادرة قبل اتفاق التهدئة بشروط المقاومة، والتي من أبرزها تعديل وضع المعابر بما فيها معبر رفح ورفع الحصار، الذي اتهم مصر بأنها تساهم فيه بنصيب الأسد بظلم أهل عزة وأطفالها ومرضاها، على حد قوله.

 

وأكد القيادي بحزب الحرية والعدالة أن صواريخ القسام وطائرات أبابيل فرضت ليس فقط توازن الرعب، بل فرضت الرعب نفسه على سكان تل أبيب.

 

وأضاف "الكومي" أن الخاسر الحقيقي في هذه المعركة هو الجانب المصري الذي خرج من المعادلة بالكامل بعد فرض المقاومة الفلسطينية شروطها بعدم قبول الوسيط المصري واقتصر طلبها على الجانبين القطري والتركي.

 

وذكر أن جامعة الدول العربية ليس لها موقف ولن يكون، مضيفًا أن إسرائيل سترضخ في النهاية لشروط المقاومة وليس العكس، خاصة مع دخول الجانب التركي كوسيط بالإضافة لقطر وخروج الجانب المصري، وعلى الرغم من التهديدات التي أطلقها "نتنياهو" اليوم بالتصعيد.

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان