رئيس التحرير: عادل صبري 03:16 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

مستشفيات قنا.. الداخل مفقود والخارج مولود

مستشفيات قنا.. الداخل مفقود والخارج مولود

تقارير

محافظ قنا يتابع الاهمال بمستشفيات قنا

المحافظ يحول الأطباء للتحقيق..

مستشفيات قنا.. الداخل مفقود والخارج مولود

قنا - وليد القناوى 10 يوليو 2014 18:35

رغم صرخات المرضى والأهالي ومعاناتهم من الإهمال الذي تشهده مستشفيات محافظة قنا، إلا أن الحال كما هو ولم يتغير شيء.

فغياب الأطباء ونقص الأدوية والعجز المتفاقم في هيئات التمريض، وعدم وجود دورات مياه آدمية، بجانب مشكلة الصرف الصحي، كابوس يعيشه الأهالي عند ذهابهم للمستشفيات جعل بعضهم يصفها بأنه مكب نفايات.


ومع كثرة الشكاوى وغياب المسؤولين بمديرية الصحة عن المتابعة، قام اللواء عبد الحميد الهجان محافظ قنا بالخروج في جولات مفاجئة ليلاً ونهارًا على المستشفيات، ليفاجأ بالإهمال الذي تعاني منه المستشفيات، وغياب الأطباء والممرضين.


تلك الحالة المزرية دفعت الهجان لإحالة عدد من الأطباء والممرضين والإداريين للتحقيق، وكذلك مسؤولي النظافة بمستشفى قوص المركزي، بسبب تدني مستوى النظافة.

 

كما استجاب المحافظ لشكوى مريضة تعاني من نزيف حاد بعد إجرائها عملية ولادة قيصرية، وكلف الأطباء بشراء أي أصناف دواء تحتاجها المريضة على نفقته الخاصة، وذلك بعدما استمع لشكوى المرضى بوجود نقص في الأدوية داخل المستشفى.


وقام المحافظ اليوم الخميس، بزيارة مفاجئة لمستشفيات اليوم الواحد وقنا العام، للتأكد من تواجد الأطباء داخل المستشفى وتقديم خدمة طبية جيدة للمرضى.


ولاحظ أثناء مروره بأقسام مستشفى اليوم الواحد، عدم تواجد أطباء، فقرر تحويلهم للتحقيق لعدم تواجدهم في العمل ومراعاة المرضى وتقديم الإسعافات الأولية.


وأوضح المحافظ أنه سيقوم بزيارات مفاجئة لجميع المستشفيات بمراكز وقرى المحافظة، للوقوف على مستوى الخدمة الطبية المقدمة للمواطن وانضباط العمل بالمستشفيات والوحدات الصحية، مؤكدًا أنه سيتم إحالة أي مقصر للتحقيق ومجازاته.

 وكانت "مصر العربية" نشرت العديد من التحقيقات داخل مستشفيات قنا الحكومية، بسبب الإهمال وتدني الخدمة المقدمة للمرضى، وأبرزها مستشفى قوص العام، حيث لا يزال المرضى يصرخون بسبب الإهمال الجسيم الذي يلحق بهم يوميًا دون أدنى تدخل من قبل المسؤولين.

 

ويقول هاني رمضان، عامل بقوص، إن "المستشفى يعاني من الإهمال الذي أدى لغياب الخدمات الطبية وانعدام الرعاية للمرضى حتى في قسم الطوارئ والإهمال الجسيم، داخل وحدة الغسيل الكلوي".

 
ويضيف: "قسم الغسيل الكلوي يمر عليه يومين، وربما الثلاثة أيام ومحدش بيغسل، بسبب انقطاع المياه نهارًا حتى الساعة 11 ليلًا في مشهد متكرر، وفيه ناس بتعود لمنازلها من غير جلسة الغسيل الكلوي".


ويشير أيمن سعد الله، موظف، إلى أن مستوى الخدمة السيئ داخل مستشفى قوص، امتد إلى كل قسم بها وطال حتى دورات المياه التي يستخدمها مواطنون يفترض أنهم مرضى، فهل يصدق أحد أن دورات المياه لا يوجد بها صنبور للمياه أو حتى قواعد؟ !

 
ويضيف: "حسبنا الله ونعم الوكيل في هؤلاء المسؤولين عن إدارة تلك المستشفى، حتى الصرف الصحي يعد مشكلة معقدة داخل مستشفى قوص، خاصة بعد أن فشلت سيارات الكسح في معالجة هذا الأمر الذي بات يهدد بمشكلة تمتد خطورتها على الأصحاء قبل المرضى، خاصة في ظل محاصرة مياه الصرف الصحي لعنابر المرضى وعدد من الأقسام.


ويبقى السؤال: أين وكيل مديرية الصحة بمحافظ قنا من كل هذا الإهمال؟ وأين يتواجد خلال جولات المحافظ المفاجئة على المستشفيات؟

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان