رئيس التحرير: عادل صبري 08:15 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

قيادي بتحالف الشرعية : نثمن ميثاق شرف "بيان القاهرة"

قيادي بتحالف الشرعية : نثمن ميثاق شرف بيان القاهرة

الحياة السياسية

مصطفى البدري عضو المكتب السياسي للجبهة السلفية ومنسق التحالف في تركيا

قيادي بتحالف الشرعية : نثمن ميثاق شرف "بيان القاهرة"

طه العيسوي 14 يونيو 2014 11:51

ثمّن مصطفى البدري، عضو المكتب السياسي للجبهة السلفية وممثلها بالتحالف الوطني لدعم الشرعية في الخارج ومنسق التحالف في تركيا، ميثاق الشرف الأخلاقي بين القوى السياسية، والذي تم الإعلان عنه اليوم لتوحد ثوار يناير، ضمن بيان القاهرة.

وقال، في تصريح لـ"مصر العربية": إن هذا الميثاق جدير بأن يعيد المياه إلى مجاريها مرة أخرى إذا تحقق أمران، اﻷول: التخلص من نبرة التكبر والتعالي التي أصابت بعض الرموز والقوى الثورية، واستبعاد المصرين على هذه النبرة من الجلسات والمناقشات، وإعلان ذلك على الملأ، فقطار الانتقام من ثورة يناير يحاول الآن أن يدهس الجميع، ومن لم ينتبه لذلك لا يستحق أن يشارك في هذا الحوار، حسب قوله.

وأضاف "البدري" أن الأمر الثاني هو الإقرار من الجميع بأن اﻷنظمة التي وصفها الديكتاتورية لا تفعل مع أحد مثلما تفعل بأبناء التيار الإسلامي من القتل والتنكيل والتعذيب.

وتابع:" نحن كتيار إسلامي ثوري (والجبهة السلفية في القلب منه)، حيث أننا كنا ومازلنا العنصر المشترك مع الجميع في كل التحركات الثورية قد عانينا كثيرا من الأجهزة القمعية التي لا ترقب في مؤمن إلا ولا ذمة".

واستطرد: "نقول للجميع: إياكم والاشتراط وإلزام الشعب المصري بشيء لم يوافق عليه بنفسه، فهذه الثورة قامت من أجل إعطاء هذا الشعب حقه في اختيار من يمثله ويحكمه، والحفاظ على الهوية والقيم والأخلاق المجتمعية أهم أهداف هذه الثورة، فإياكم والاعتداء عليها أو الانتقاص منها، وليكن التركيز الأكبر على اكتساب حاضنة شعبية من كل الطبقات والفئات، وذلك بمزيد من العمل التوعوي والميداني".

وذكر القيادي بالتحالف أن أي دعوات لتوحيد الصف الثوري هم معها ويدعمونها، لكن هذا لا ينبغي أن يكون مشروطًا من بعض القوى التي شاركت في 25 يناير، خاصة بعد التضحيات الكبيرة التي قدمها المطالبون بعودة "الشرعية"، معتبرًا أن هذه الاشتراطات هي أكبر العقبات التي تواجه فكرة التوحد.

وقال:" فليشارك الجميع في الحراك الميداني ثم ترفع المطالب والشارع هو الذي يقرر، بحيث تكون الإرادة الشعبية هي الفيصل والحكم، بدلا من عمل وصايات على الشعب المصري،، كما أنه ليس من النبل في شيء أن تتعامل القوى الثورية بمبدأ (لي الذراع)"، مؤكدًا أن توحد ثوار يناير سيكون بلا أدنى شك له أكبر اﻷثر في إضعاف نظام السيسي والتعجيل بإسقاطه.

يذكر أنه تم الإعلان صباح اليوم عن ميثاق شرف أخلاقي بين القوى السياسية والثورية، لتجميع قوى ثورة يناير، والذي أعلن عن بدء تشكيل فريق تصالح من الشخصيات المتوافق عليها، لحل الخلافات إذا صعب تخطيها من خلال لجنة متابعة الخطاب، على أن تقوم أمانة التنسيق بصياغة القواعد الأخلاقية بشكل إجرائي محدد.

وتضمن الميثاق الدعوة لاستعادة الثقة المتبادلة والشاملة بين الثوار، واعتماد الحوار أساس استعادتها، مؤكدًا أن للجميع حقا في الوجود والمشاركة، وهو ما يدفع لرفض كل معاني وأشكال الاحتكار والاستبعاد، وعدم السماح بتحول الاختلاف إلى تناحر يستفيد منه أعداء الثورة.

وشدد على أهمية "تقديم وتمكين الشباب للاستعانة به وبقدراته، رافضًا دعوات العنصرية، والطائفية، والتمييز الطبقي، واللجوء إلى العنف أو تبريره، والتعصب الأعمى، ونفي الآخر، والتحقير، والتكفير، والتخوين، والتشكيك، والإهانة، والتشويه، والشيطنة، وتقديس الفرد أو الجماعة أو المؤسسة، أو الحركة أو الحزب وما إليه".

ودعا الميثاق إلى "وقف كل الحملات الإعلامية المتبادلة بين القوى السياسية الثورية، حرصًا على عملية اصطفاف سوية، تقوم على مواجهة عودة الاستبداد العتيد، والفساد المديد".

ونوه الميثاق إلى بدء تشكيل أمانة متابعة الخطاب المتبادل بين هذه القوى، والتي توجه الأداء بشكل عاجل لتلافي ما يقع فيه البعض مما يؤجج الخلاف.

اقرأ أيضا:

أحمد ماهر: ميثاق الشرف الأخلاقي يساهم في توحد ثوار يناير

الغمري: ثورة عارمة تطيح بالسيسي ومن معه قريبا

 

الصفحة الرسمية لـ "بيان القاهرة" تصل لـ 10 آلاف مشترك

إحباط ثوار يناير وحسم النتيجة.. أسباب ضعف الإقبال

حزب الحرية والعدالة عن بيان القاهرة: دعوة نقدرها ونتعامل معها بإيجابية

طارق الزمر يرحب بـ "بيان القاهرة".. ويطالب بتوحد ثوار يناير

إبراهيم يسري: لم تمارس علينا أي ضغوط لإلغاء مؤتمر "المبادئ"

حملة باطل: موجة ثورية حاشدة تتجاوز الخطوط الحمراء

البدري: النظام استخدم كل السبل للوصول للحظة السيسي رئيسًا

منسق التحالف بتركيا: هناك تصويت عقابي في انتخابات الرئاسة

"دعم الشرعية" بتركيا يدعو لمظاهرات أمام السفارات

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان