رئيس التحرير: عادل صبري 09:42 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

الأحزاب: لن نقاطع الانتخابات البرلمانية والقانون أمر واقع

الأحزاب: لن نقاطع الانتخابات البرلمانية والقانون أمر واقع

الحياة السياسية

الرئيس عدلي منصور

رغم إعلانها رفضه..

الأحزاب: لن نقاطع الانتخابات البرلمانية والقانون أمر واقع

أمنية عادل 05 يونيو 2014 20:34

استسلمت الأحزاب الرافضة لقانون الانتخابات البرلمانية بعد إقراره، مؤكدة أنها ستتعامل معه باعتباره أمراً واقعاً، وأنها لن تقاطع الانتخابات، لأنها ستضرها.

وقال الدكتور ياقوت السنوسي أمين عام حزب الدستور، إن "صدور قانون الانتخابات البرلمانية اليوم وقبل تسلم المشير عبد الفتاح السيسي لمهام منصبه كرئيس للجمهورية حتى لا يتم تصدير الصدام مع الأحزاب له".

 

وأضاف في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن الأحزاب والقوى المدنية، ومن بينها حزب الدستور كانت ترفض مشروع القانون، إلا أنه وبعد صدوره، فإن الدستور سيقبل بالقانون باعتباره أمرًا واقعًا.


وأوضح أن الأحزاب كانت تقدمت بعدة مقترحات للرئيس عدلي منصور بتعديل مشروع القانون، فكان من غير المنطقي أن يكون عدد أعضاء مجلس النواب 630، لافتًا إلى أن تقليل العدد إلى 540 أمر جيد، وكذلك تقليل نسبة القوائم لـ77% بدلاً من 80% مقبول، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن نظام القائمة المطلقة المغلقة لها عيوب كثيرة، إذ تهدر أصوات الناخبين، إلا أنها تسمح بتمثيل الفئات المهمشة من المشاركة في البرلمان، مثل الأقباط والمرأة والشباب والمصريين بالخارج.


ومن جانبه، قال الدكتور ياسر الهضيبي، مساعد رئيس حزب الوفد، إن القانون لم يلب طموحات الوفد بشكل عام، مشيراً الي أن الحزب كان قد طالب بزيادة نسبة القوائم لثلثي المقاعد على الأقل إلا أن القانون لم يستجب لهذا المطلب، مضيفًا أن الحزب لن يقاطع الانتخابات البرلمانية اعتراضاً على القانون، لافتاً إلى أن مقاطعة البرلمان ستدمر أي حزب لأنها ستمنعه من المشاركة في الحياة السياسية.

 فيما أعلن حزب المؤتمر، قبوله بقانون الانتخابات البرلمانية، مؤكداً أن المرحلة الحالية تستلزم التغاضي عن نقاط الخلاف لتوحيد الصف الوطني.


واستنكر نادر الشرقاوي أمين عام لجنة شؤون المصريين بالخارج بحزب المصريين الأحرار، حرمان المصريين بالخارج من مزدوجي الجنسية، من الترشح في البرلمان، خاصة أن من بينهم من ساهموا في رفع اسم مصر عاليًا في المحافل الدولية، وعلى رأسهم الدكتور مجدي يعقوب والذي قدم الكثير لوطنه دون مقابل وشارك في كتابة دستور 2014، مؤكدًا أن حرمان هؤلاء من الترشح سيكون خسارة كبيرة للوطن الأم.

وأشار في بيان إلى التناقض الموجود في قانون الانتخابات البرلمانية، حيث حدد مشروع القانون صفة المصري المقيم في الخارج بإقامته مدة لا تقل عن عشر سنوات في الخارج، لكي يترشح في البرلمان، وفي نفس الوقت يحرم على مزدوجي الجنسية الترشح، في حين أنه في أغلب الحالات من أقام في دولة أكثر من عشر سنوات يحصل على جنسيتها.

ودعا الشرقاوي، كل المشرعين الدستوريين والقانونيين المعنيين بصياغة قانون انتخابات البرلمان بتفسير المادة 102 من الدستور الحالي والتي لم تحدد من هو المصري المترشح لبرلمان مصر.

وطالب الشرقاوي، بإعادة النظر في هذا النص ومراجعته ليس فقط من الناحية القانونية، لما له من تأثيرات اجتماعية وسياسية على قطاع مهم من المصريين، مضيفًا أن حزب "المصريين الأحرار" يؤكد احترامه للقانون، لكن الأمر يتطلب تفسيرًا أكثر دقة لأسباب حرمان المصريين مزدوجي الجنسية من تمثيل المصريين بالخارج في البرلمان.

 وكان الرئيس المؤقت عدلي منصور أقر الليلة قانون الانتخابات البرلمانية، بتقليل عدد النواب لـ540 عضواً، منهم 120 من القوائم و420 من النظام الفردي.

 

اقرأ أيضًا:

مطالب مدنية للرئيس بلجنة لتعديل قانون انتخابات البرلمان

الوفد: منصور يصدر قانون الانتخابات الليلة

التجمع ينتقد قانون الانتخابات البرلمانية

المهدي : الأحزاب قادرة على الفوز بالانتخابات البرلمانية

مستشار الرئيس: لجنة قانون الانتخابات ستبحث مطالب الأحزاب

مستشار الرئيس: لجنة قانون الانتخابات ستبحث مطالب الأحزاب

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان