رئيس التحرير: عادل صبري 12:21 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

دعم الشرعية: لن نعترف مطلقًا بالسيسي

دعم الشرعية: لن نعترف مطلقًا بالسيسي

الحياة السياسية

بعض قادة تحالف دعم الشرعية

مؤكدا استمرار الثورة..

دعم الشرعية: لن نعترف مطلقًا بالسيسي

طه العيسوي 03 يونيو 2014 19:41

أكد عدد من قادة التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب، أن الإعلان عن فوز المشير عبد الفتاح السيسي هو والعدم سواء، ولا قيمة له عندهم، مؤكدين أن حراكهم الاحتجاجي مستمر، حتى إسقاط نظام المشير عبد الفتاح السيسي، خاصة أنهم لا يعترفون بنتائج انتخابات الرئاسة.

وأضافوا - في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن فوز "السيسي" بالرئاسة كان متوقعًا منذ اللحظة بعد عزل الدكتور محمد مرسي، مشيرين إلى أن هذا الأمر سيشعل الحراك الاحتجاجي في الشارع أكثر وأكثر، وسيعمل على توحيد كل فرقاء ثورة 25 يناير في مواجهة السلطة.

ووصف الدكتور يسري حماد، نائب رئيس حزب الوطن وعضو تحالف دعم الشرعية، المشهد الراهن بالمنقسم لأول مرة في التاريخ المصري بشكل واضح وملحوظ، فالشعب منقسم إلى قسمين، وكل قسم متخوف من الآخر، ويوجد فصيل في مصر يحاول أن يستفز أحد الأطراف، سواء كان من خلال وسائل الإعلام أو في الشارع.

وأضاف: "الشارع أصبح مهيأً للانفجار في أي لحظة، وهذا بشكل حقيقي وواقعي، فبعض الإعلاميين يحاولون استغلال الوضع الراهن في مزيد من التشويه والاستفزاز لأطراف ثورة يناير، خاصة أنه يشعر بالطبع أنه بعيد تمامًا عن المساءلة القانونية".

وتابع: "هناك مستقبل مجهول ينتظر البلاد، سواء على الصعيد الاقتصادي أو السياسي، والجميع يترقب انفجارًا للأوضاع أو انفراجًا في المشهد، وبالتالي فالمشهد الآن يحتاج إلى تدخل سريع من العقلاء لحل الأزمة والتوقف عن القتل والتنكيل من جانب العسكر، فقد زادت معدلات القتل، وهو ما ينذر بعواقب وخيمة تنتظر مصر في المستقبل".

ولفت "حماد" إلى أنه حتى الآن لا توجد أي نوع من أنواع البشائر بالانفراجة السياسية، لأنه من الواضح أن الأمور تدار في الكواليس بأن مصر ستدخل على الانتخابات البرلمانية، بحيث يصل رجال الأعمال مرة أخرى لمقاعد البرلمان، حسب قوله.

وأوضح نائب رئيس حزب الوطن، أنهم يتابعون التطورات السياسية ويراقبون المشهد، ليعرفوا عما إذا كانت هناك نية حقيقة لإجراء حوار وطني، وهناك نية حقيقية لبناء دولة ذات طابع سياسي يتناسب مع الدولة الحديثة، أم أنه رجوع لعصر المخلوع "مبارك" مرة أخرى.

وقال: "بلا شك الأمر يحتاج إلى تكاتف وتصالح مجتمعي بين الفصائل المؤمنة بضرورة بناء دولة على أسس حديثة، وليس دولة ذات طابع عسكري أو بوليسي، وأعتقد أن الأيام القادمة ستبين طبيعة الدولة بوضوح خلال العامين القادمين".

بدوره، أكد محمد سودان، أمين لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة والقيادي بتحالف دعم الشرعية، أن الإعلان عن فوز "السيسي" هو والعدم سواء، ولا قيمة له، فالثورة مستمرة حتى إسقاط نظام السيسي، خاصة أنهم لا يعترفون بنتائج هذه الانتخابات ولم يشاركوا فيها بأي شكل من الأشكال.

وحول موقفهم من السيسي بعد وصوله لمنصب الرئاسة رسميًا، قال: "من الطبيعي والبديهي ألا نعترف به مطلقًا، كما لم نعترف به سابقًا، لأن هذا أمر مستحيل، لأنه انقلب على الشرعية وعلى رئيس منتخب بإرادة شعبية ويده ملطخة بدماء المصريين".

ونوه "سودان" إلى أن هذا الأمر كان متوقعًا منذ اللحظة بعد عزل الدكتور محمد مرسي، مضيفًا أن هذا الأمر سيشعل الحراك الاحتجاجي في الشارع أكثر وأكثر، وسيعمل على توحيد كل فرقاء ثورة 25 يناير في مواجهة السلطة.

وأضاف مصطفى البدري، عضو المكتب السياسي للجبهة السلفية وممثلها بالتحالف الوطني لدعم الشرعية في الخارج ومنسق التحالف في تركيا، "إننا نعلم منذ البداية أن الأمر سيصل لتنصيب السيسي وصوله لمنصب رئيس الجمهورية".

وذكر - في تصريح لـ"مصر العربية"، أن السلطة استخدمت حتى تصل لهذه اللحظة عدة طرق هي ما وصفه بالقتل والسجن والتعذيب، لمواجهة التحركات الشعبية الرافضة لها، وكذلك ما وصفه بالكذب والغش والخداع الإعلامي لتوجيه عموم الشعب للرضا والقبول بالأمر الواقع، حسب قوله.

وتابع: "ما جرى هو مسرحية هزيلة مزورة لإعطاء شرعية لمن لا شرعية له، كي تقابل شرعية محمد مرسي، لكن هذه الألاعيب لم تنطل على عموم الشعب الواعي، وقد أعلن ذلك بمقاطعته لانتخابات الرئاسة، ونعلم أن السيسي لا يملك جديدًا يقدمه، إذ كيف يمتلك شيئًا ولم يقدمه على مدار عام بأكمله"؟

وأشار "البدري" إلى أنهم مستمرون في حراكهم الاحتجاجي، ومتدرجون في تصعيدهم حتى يصل الشعب إلى حالة العصيان المدني والإضراب العام تلقائيًا ودون توجيه من أحد، وهذا من شأنه إثبات وتأكيد فشل السلطة في إدارة شئون البلاد.

واستطرد: "ومستمرون حتى يعجز الجنود عن إطلاق الرصاص على الثوار بما يؤدي إلى نزول عامة الشعب إلى الشوارع والميادين، ليجبروا الخونة والقتلة على تسليم أنفسهم للعدالة أو الهرب وترك البلاد".

اقرأ أيضًا:

خطة تحالف الشرعية لإسقاط نظام السيسي

دعم الشرعية بتركيا: المجتمع الدولى يعلم بطلان شرعية النظام

تحالف الشرعية يدعو لمقاطعة منتجات داعمي النظام

قيادي بتحالف الشرعية: اقترب انتصار الثورة.. وصباحي انتحر سياسيًا

دعم الشرعية بالإسماعيلية: 7% نسبة المشاركة فى الانتخابات الرئاسية

تحالف الشرعية: نصر ثوري يلوح في الأفق

التحالف: نسبة الحضور في الانتخابات لم تتجاوز 10%

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان