رئيس التحرير: عادل صبري 09:32 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

هيثم أبو خليل: 20 ألف سجين و25 ألفًا من ذويهم يضربون عن الطعام

هيثم أبو خليل: 20 ألف سجين و25 ألفًا من ذويهم يضربون عن الطعام

30 مايو 2014 11:57

أكد الحقوقي هيثم أبو خليل، مدير مركز ضحايا لحقوق الإنسان والمتحدث باسم حركة "معتقلي الحرية في سجون مصر"، اليوم الجمعة، "أن أكثر من 20 ألف سجين، من معارضي السلطات الحالية، بدأوا صباح اليوم، الموجة الثانية لإضرابهم عن الطعام، داخل السجون، لمدة أسبوع احتجاجًا على المعاملة السيئة".

 

وأوضح، مدير مركز ضحايا لحقوق الإنسان والمتحدث باسم حركة "معتقلي الحرية في سجون مصر"، أن "أكثر من 20 ألف سجين معارض، بدأوا صباح اليوم إضرابًا عن الطعام لمدة أسبوع كامل، في 114 مقر احتجاز وسجن في مختلف محافظات مصر".

 

وقال في تصريح للأناضول، "هذا الإضراب يأتي احتجاجًا على ما وصفه السجناء بـ"المعاملة السيئة" داخل السجون.

 

وأشار إلى أن الأسبوع سيشهد تصعيدا يبدأ بالإضراب عن الطعام، والاعتصام داخل الزنازين، ثم الامتناع عن الخروج للتريض أو الزيارات أو المثول أمام جهات التحقيق، فضلا عن نشر رسائل المعتقلين للضغط من أجل تنفيذ الحد الأدنى لحقوق الإنسان".

 

وأوضح أن "الهدف من الإضراب هو إبراز معاناة المحبوسين في السجون، والضغط على النظام لوقف الممارسات القمعية التي يقوم بها".

 

وأضاف: "يشارك في الإضراب لأول مرة، 25 ألف من ذوي المحبوسين، يمثلون أسر قرابة 5 آلاف محبوس، تضامنا مع السجناء"، مشيرا إلى أن هذا الرقم جاء وفق التقديرات التي توصلوا لها عبر محامين عن السجناء.

 

وأشار إلى أن المعتقلين تعرضوا منذ انتفاضتهم الثورية الأولى في 30 أبريل الماضي، لما أسماه "محاولات الترغيب بعرض تحسين أوضاع الاحتجاز جزئيًا، والترهيب من خلال التعذيب والتضييق، لإجبارهم على وقف انتفاضتهم، والتراجع عن مطالبهم، إلا أنهم رفضوا الإغراءات كافة، وتمسكوا بمطالبهم كاملة".

 

وأوائل الشهر الجاري، أعلن أبو خليل في تصريحات سابقىة أن "20 ألف سجين نظموا إضرابا في 30 أبريل الماضي، استمر لمدة 3 أيام، لنفس الأسباب، قبل ان ينهوه"، فيما أكد مصدر أمني في حينها أنه "غير صحيح ومجرد ضجة إعلامية".

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان