رئيس التحرير: عادل صبري 05:52 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

عسكريون: حدودنا في خطر والفرقة 101 السودانية لغز

عسكريون: حدودنا في خطر والفرقة 101 السودانية لغز

الحياة السياسية

اللواء حسين كمال

عسكريون: حدودنا في خطر والفرقة 101 السودانية لغز

أيمن الأمين 06 مايو 2014 18:33

تباينت رؤي الخبراء العسكريين حول وجود قوات تابعة للسودان في منطقة حلايب وشلاتين الحدودية مع مصر، ففيما يري البعض أن الحديث عن قوات المشاة السودانية وتواجدها في حلايب وشلاتين كلام لا أساس له من الصحة، موضحين أن الحدود المصرية في خطر.


واعتبر آخرون أن الاتفاقيات الدولية تثبت وجود مناطق جنوب منطقة حلايب وشلاتين تخضع للإدارة السودانية خصوصًا أن جزءًا كبيرًا من المثلث جنوب خط عرض تحت السيطرة السودانية.

 

وقالت وكالة الأنباء السودانية "سونا" إن قوة من الجيش السودانى تسلمت موقعها فى منطقة حلايب، ونقلت عن مسئول سودانى أن هذا الإجراء يأتى تحقيقاً لمبدأ "سيادة السودان على أراضيه".

وأضافت الوكالة : "احتفلت الفرقة 101 مشاة البحرية بورتسودان بعودة القوات المرابطة في حلايب بعد أن تسلمت القوات البديلة لها مواقعها بالمنطقة بعد انقضاء فترة رباط القوات العائدة وفقا لنظام القوات المسلحة في هذا المجال" .

 

الحدود في خطر

قال اللواء حسين كمال الخبير العسكري إن الدولة المصرية تتعرض لمخاطر كبيرة ليس لها مثيل، مضيفا أن حدود مصر تحيط بها المخاطر والتهديدات من كل جانب.


وأوضح الخبير العسكري في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن الحدود الجنوبية لمصر من جانب السودان، وبالأخص في منطقة حلايب وشلاتين تخضع للسيطرة المصرية، وبالتالي فهناك قوات مصرية متواجدة في منطقة حلايب في نهاية حدودنا، وأيضا هناك قوات سودانية علي حدودها وليست موجودة علي الأراضي المصرية.


وأشار كمال إلى أن الفرقة 101 مشاه بحرية مترابطة على الحدود السودانية داخل السودان، مبينًا أن وجود القوات المسلحة السودانية بالقرب من حلايب لا يعني سيطرة السودان وفرض سيادتها على المنطقة.


وأضاف الخبير العسكري أن تكرار تصريحات وكالات الأنباء السودانية عن مقتل 12 جنديًا مصريًا، تارة وسيطرة الجيش السوداني على حلايب تارة أخرى، يثبت أن هناك من يتربص خارجيًا بالأمن المصري، ويسعي لإثارة زعزعة الاستقرار في الدولة داخليًا وخارجيًا.

 

جزء من حلايب تابع للسودان


وقال اللواء طلعت مسلم الخبير العسكري إن الفرقة 101 التابعة للمشاة السودانية قد تكون موجودة وقد تكون غير موجودة، فالإعلان عن عودتها من حلايب يرجع إلى المصدر الذي خرج منه هذا التصريح صحيفة خاصة مصدر حكومي.


وأضاف مسلم في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية" أن منطقة حلايب منطقة شائكة، فهذا المثلث يعتبر النقطة الحدودية بين السودان ومصر، قائلا: إن منطقة حلايب بها جزء تابع للحدود الإدارية السودانية، وبالتالي فقد تكون الفرقة 101 السودانية كانت متواجدة في تلك المنطقة التابعة للسيادة السودانية.


وأشار الخبير العسكري إلى أن الجزء الخاضع للسودان بمنطقة حلايب ليس جزءًا يستهان به، لكنه يخضع تحت السيادة والسيطرة السودانية طبقًا للاتفاقيات الدولية.


وكانت قد أفادت تقارير إخبارية سودانية، الثلاثاء، بأن الفرقة 101 مشاة بحرية احتفلت بعودة القوات المرابطة في حلايب بعد أن تسلمت القوات البديلة لها مواقعها بالمنطقة بعد انقضاء فترة رباط القوات العائدة، وفقًا لنظام القوات المسلحة في هذا المجال.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان