رئيس التحرير: عادل صبري 06:57 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد تكرار الإحالات.. النيابات العسكرية فوبيا تهدد المدنيين

بعد تكرار الإحالات.. النيابات العسكرية فوبيا تهدد المدنيين

أيمن الأمين 01 مايو 2014 19:52

النيابة العسكرية فوبيا جديدة، بدأت تهدد المدنيين بعد تكرار حالات إحالة بعض المدنيين للنيابات العسكرية، آخرها ما حدث اليوم على طريق قليوب الزراعي، وإحالة بعض المدنيين للنيابات العسكرية بعد تشاجرهم مع قوات من الجيش.


الخبراء تباينت رؤاهم، فهناك من يقول إن النظام الحالي يسعى إلى فرض قوة الحكم العسكري قبل تولي السيسي الرئاسة عن طريق بث الخوف في نفوس المدنيين، قائلين إن مواد الدستور يدفع ثمنها الشعب الآن.


بينما يرى آخرون أن الجيش يطبق القانون على الجميع، موضحين أن لغة إحالة المدنيين للنيابات العسكرية هدفها إلصاق الاتهامات بالعسكريين.

 

 المدنية ماتت


قال مجدي حسين رئيس حزب الاستقلال، إن الحياة المدنية في مصر أوشكت على الانتهاء، فالتوغل العسكري في السلطة وفي حياة المدنيين بات أمرًا واقعًا.


وأضاف رئيس حزب الاستقلال في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أننا أمام واقع "انقلابي" بحت يقوده عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المستقيل، قائلاً إن السلطة الحالية والشرطة تعملان من الباطن ومن يقود الدولة الآن هم قيادات من الجيش، وبالتالي فالجيش هو من يدير الآن.


وتابع حسين، أن ما حدث اليوم من تحويل بعض المدنيين بعد مشاجرة مع قوات كمين للشرطة للنيابة العسكرية هي "حماقة"، وعلى القوات المسلحة أن تعود إلى وظيفتها الأساسية في حماية الدولة، وليس تخويف الشعب.

 

الدستور يدفع ثمنه الشعب


وقال بلال سيد بلال، المتحدث باسم حزب الوسط، إن المواد العسكرية التي وضعت في التعديلات العسكرية غير منصفة للشعب، مضيفاً أن تلك المواد تجور من المدنية إلى العسكرية.


وأضاف المتحدث باسم الوسط في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن التغول العسكري في الحياة المدنية يهدف إلى ترسيخ مفهوم الخوف في نفوس المدنيين، وبالتالي فتلك الأفعال سيكون لها تبعات سلبية ستؤثر على العلاقة بين المواطن والسلطة القائمة.


وأشار إلى أن العدالة في المجتمع هي أن يحاكم المدني أمام المحاكم المدنية، وأن يحاكم العسكري أمام محاكم عسكرية، وليس ما يحدث الآن من قمع للحريات، قائلاً إن العسكريين يريدون أن يفرضوا سطوتهم أكثر على المجتمع قبيل وجود الرئيس الجديد السيسي المنتمي لهم، وبالتالي فهناك ترسيخ متعمد من النظام، لإخافة الشعب من العسكريين، ووضع حواجز بين المدني والعسكري.

 

كلام فارغ


فيما قال اللواء طلعت مسلم الخبير العسكري، إن القوات المسلحة تبعد عن العمل الجماهيري، فهي لا تريد الانخراط في السياسة كما يردد البعض.


وأضاف الخبير العسكري في تصريحات لـ"مصر العربية"، أن البعض يحاول إلصاق الاتهامات جزافًا تجاه القوات المسلحة، وبالتالي فتلك التهم لا تليق بقدر الجيش في حفظ البلاد وتحقيق رغباته بعد 30 يونيو، ومن ثم فما يقال عن توغل الجيش في صنع القرار خلط مقصود وليس صدفة.


وعن إحالة بعض المدنيين للنيابات العسكرية كما حدث اليوم في كمين على طريق قليوب الزراعي، قال الخبير العسكري إن كانت القوات المسلحة موجودة في مهمة موكلة لها، فلها الحق في أي شيء، لكن غير ذلك فهو عمل غير مبرر.


وكانت اليوم قد وقعت مشاجرة على طريق قليوب الزراعي بين بعض أفراد كمين الجيش والشرطة مع بعض المواطنين كانوا يستقلون سيارة ميكروباص، ما دعا ضابط القوات المسلحة بالكمين لإطلاق بعض الأعيرة النارية في الهواء، وتم إخطار الشرطة العسكرية التي ألقت القبض على مستقلي السيارة الميكروباص لعرضهم على النيابة العسكرية.


اقرأ أيضًا:

 

براءة شخص وحبس 4 في أول محاكمة عسكرية لمدنيين

بعد تأييدهم للعمليات العسكرية..القتل يلاحق شيوخ سيناء

إرهاب وقسوة بسيناء.. والمواطن يدفع الثمن

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان