رئيس التحرير: عادل صبري 10:35 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور.. ننشر ضحايا الطلبة بالجامعات هذا العام

بعد تصنيفه الأسوأ منذ الاحتلال الإنجليزي..

بالصور.. ننشر ضحايا الطلبة بالجامعات هذا العام

معتز ودنان 23 أبريل 2014 16:14

يستحق العام الجامعي الحالي 2013 / 2014، لقب الأسوأ منذ الاحتلال الإنجليزي لمصر، حين قامت قوات الاحتلال حينها بإطلاق النار على مسيرات الطلبة في فبراير عام 1946 بميدان التحرير، ما أدى إلى وفاة 22 شخصًا، بحسب تقرير نشرته مؤسسة حرية الفكر والتعبير بعد رصدها لـ14 قتيلاً بالجامعات خلال هذا العام.

 

وأكد التقرير -الصادر بمناسبة نهاية العام الدراسي- أن هؤلاء الطلاب لفظوا أنفاسهم الأخيرة داخل حرم جامعاتهم أو في محيطها، وجاءت جامعتا الأزهر والقاهرة في صدارة تلك الجامعات، التي قتل طلابها إثر اشتباكات بين الطلاب وقوات الشرطة بواقع 7 قتلى من طلاب جامعة الأزهر، و5 قتلى من طلاب جامعة القاهرة، ثم جامعتي الإسكندرية وعين شمس، بواقع قتيل واحد لكل منهما حتى اليوم.

أولًا- جامعة الأزهر (6 قتلى)

عبد الغني محمود – طالب كلية الطب

سقط «عبد الغني» قتيلًا بطلقات الخرطوش داخل المدينة الجامعية بجامعة الأزهر في 20 نوفمبر 2013، بعد أن اقتحمت قوات الشرطة والأمن المركزي المدينة الجامعية بالأزهر، بهدف فض مظاهرات طلاب المدينة الجامعية، الذين قطعوا طريق مصطفى النحاس، احتجاجًا على تفريق قوات الشرطة للمظاهرات الطلابية أمام مشيخة الأزهر.

عبد اللطيف خليفة – طالب كلية الزراعة

قُتل بطلقات الخرطوش داخل المدينة الجامعية لجامعة الأزهر، في 26 نوفمبر 2013، بعد اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة وحركة “طلاب ضد الانقلاب”، في محيط المدينة الجامعية للأزهر بنين، واستخدمت قوات الشرطة قنابل الغاز المسيّل للدموع وأعيرة الخرطوش لتفريق مظاهرات “طلاب ضد الانقلاب”، وألقت القبض على 10 طلاب.

خالد الحداد – طالب كلية التجارة

قُتل إثر إصابته بطلقات خرطوش، أثناء اشتباكات عنيفة بين قوات الشرطة وحركة “طلاب ضد الانقلاب” بجامعة الأزهر، في 28 ديسمبر 2013، وأصيب عشرات الطلاب برصاص الخرطوش والاختناق، نتيجة قنابل الغاز المسيّل للدموع.

وأعلنت وزارة الداخلية عن قيام قواتها المتواجدة في الحرم الجامعي لجامعة الأزهر بإلقاء القبض على 101 طالب، كما تم إلغاء غالبية الامتحانات المقررة، بسبب تصاعد وتيرة الاشتباكات واندلاع الفوضى داخل الحرم الجامعي.


حسين حسني أحمد – طالب كلية الشريعة والقانون (فرع أسيوط)

توفي في المستشفى، السبت 11 يناير 2014، متأثرًا بإصابته بطلقات الخرطوش، خلال اشتباكات بين قوات الشرطة وحركة “طلاب ضد الانقلاب” بجامعة الأزهر – فرع أسيوط، جرت في 8 يناير 2014.

عبد الله أحمد عبد الحميد – طالب كلية التجارة

توفي نتيجة حدوث كسور فى الجمجمة وتهتك ونزيف بالمخ، في 30 مارس 2014، عقب إصابته بطلقات خرطوش في الرأس أطلقتها قوات الشرطة، أثناء قيامها بفض مظاهرات لحركة “طلاب ضد الانقلاب” بالمدينة الجامعية بنين بجامعة الأزهر.

محمد أحمد حافظ – طالب جامعة الأزهر

توفي في المدينة الجامعية بنين بجامعة الأزهر، في 30 مارس 2014، متأثرًا بإصابته بطلقات خرطوش في الرأس أطلقتها قوات الشرطة، أثناء فض مظاهرات حركة “طلاب ضد الانقلاب”.

 

ثانيًا- جامعة القاهرة (5 قتلى)

محمد رضا – طالب كلية الهندسة

قُتل جراء إصابته بثلاث طلقات نارية في الظهر والصدر والحوض، في 28 نوفمبر 2013، داخل كلية الهندسة بجامعة القاهرة، بعد أن تعقبت قوات الشرطة مسيرة لحركة “طلاب ضد الانقلاب” إلى داخل الحرم الجامعي، وقامت بإطلاق قنابل الغاز وطلقات الخرطوش على الطلاب.

عمر أسامة – طالب كلية التجارة

قُتل عقب إصابته بطلق ناري في الرأس بجامعة القاهرة، في 16 يناير 2014، عقب اقتحام قوات الشرطة للحرم الجامعي، مستخدمة قنابل الغاز المسيّل للدموع، وأطلقت قوات الشرطة أعيرة الخرطوش بكثافة ومن مسافات قريبة، وأصيب عشرات الطلاب بطلقات الخرطوش، تم نقل عدد منهم إلى المستشفى، وألقت قوات الشرطة القبض عشوائيًا على 42 طالبًا.

علي محمد علي – طالب كلية العلوم

توفي في مستشفى قصر العيني، في 24 يناير 2014، متأثرًا بإصابته بطلق ناري في الرأس، خلال اشتباكات جامعة القاهرة التي جرت في 16 يناير 2014.

شريف عادل الصاوي – طالب بالدراسات العليا كلية الحقوق

توفي في مستشفى قصر العيني الفرنساوي، في 26 يناير 2014، بعد إصابته بمقذوف ناري في الرأس، أدى إلى دخوله في غيبوبة، خلال الاشتباكات التي وقعت بجامعة القاهرة في الخميس 16 يناير.

وألقت الشرطة القبض على عدد من الطلاب، وجهت النيابة للطلاب المقبوض عليهم اتهامات “الانضمام لجماعة إرهابية، إتلاف ممتلكات عامة، قتل عمد، شروع في قتل، حيازة أسلحة نارية وذخائر وأسلحة بيضاء، استعراض القوة، والاشتراك في تظاهر بدون تصريح من وزارة الداخلية”.

محمد عادل عطا الله – طالب كلية دار العلوم

قُتل إثر إصابته بطلق ناري في الظهر، أدى إلى تهتك في الرئة اليمنى ونزيف في تجويف الصدر، في 14 أبريل 2014، عقب قيام قوات الشرطة بإطلاق الرصاص الحي والخرطوش والغاز المسيّل للدموع على مظاهرة لحركة “طلاب ضد الانقلاب” داخل جامعة القاهرة، ورصد مراسل المرصد الطلابي تعمد قوة الشرطة إصابة الطلاب والصحفيين بشكل مباشر واستخدام القوة المفرطة.

 

ثالثًا - جامعة عين شمس (قتيل)

عبد الرحمن يسري – طالب بكلية التجارة

قُتل بطلق ناري داخل جامعة عين شمس، في 12 يناير 2014، عقب قيام عشرات من حركة “طلاب ضد الانقلاب” بقطع شارع الخليفة المأمون أمام البوابة الرئيسية لجامعة عين شمس، واستخدمت قوات الشرطة المياه وقنابل الغاز المسيّل للدموع، في بداية الفض، ثم أطلقت أعيرة الخرطوش على الطلاب المتظاهرين، واقتحمت الجامعة لملاحقتهم، وتناقل طلاب مقطع فيديو يظهر استخدام مدنيين مصاحبين لقوات الشرطة الرصاص الحي داخل الحرم الجامعي.

 

رابعًا- جامعة الإسكندرية (قتيلان)

عمرو خلاف

قتُل جراء إصابته بطلق ناري في الرأس بجامعة الإسكندرية في 23 يناير 2014، بعد أن قامت قوات الأمن وعناصر من القوات المسلحة بإطلاق كثيف لقنابل الغاز والخرطوش، وطاردوا الطلاب المتظاهرين خارج الحرم الجامعي.

وقامت قوات الأمن باستهداف الطلاب داخل الحرم الجامعي بقنابل الغاز والخرطوش والرصاص الحي، مما أدى إلى سقوط الطالب عمرو خلاف أحمد (٢٣ عامًا)، إثر إصابته بطلق ناري بالرأس – حسب التقرير الأولي للطب الشرعي – وإصابة الطالب محمد إمام، (٢٢ عامًا) بطلق ناري بالفخذ، وكذلك إصابة الطالب عمّار فرج (٢١ عامًا) بطلق حي لم يخترق الظهر وخرطوش بأماكن متفرقة.

شريف عاطف – طالب كلية العلوم

توفي في 6 أبريل 2014، متأثرًا بإصابته بطلق ناري في الظهر، أثناء تفريق قوات الشرطة لمظاهرات طلابية في كلية العلوم، في 19 مارس الماضي، وكان الطالب شريف عاطف قد خضع لعملية جراحية في المستشفى الأميري، وظل محتجزًا بالعناية المركزة بها طوال هذه الفترة نظرًا لخطورة حالته. 

اقرأ أيضا: 

اشتباكات وإصابات في مظاهرات طلابية بعدة جامعات 

مظاهرات طلابية بـ"القناة" للتنديد باعتقال الأساتذة 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان