رئيس التحرير: عادل صبري 06:17 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

التنمية الإدارية: ترتيب مصر 114 في "الدول الأكثر فسادًا"

التنمية الإدارية: ترتيب مصر 114 في "الدول الأكثر فسادًا"

المنوفية - أحمد عجور 23 ديسمبر 2013 18:12

قال المهندس هاني محمود، وزير الدولة للتنمية الإدارية، إن مصر احتلت المرتبة رقم 114 في قائمة الدول الأكثر فسادًا في العالم من 171، طبقًا لآخر تقرير لمنظمة الشفافية العالمية حول أكثر الدول فسادًا في العالم.

 

جاء ذلك خلال افتتاح الوزير 9 مراكز تكنولوجية بالمحافظة، بمرافقة أحمد شيرين فوزى محافظ المنوفية.

 

وبيّن وزير الدولة للتنمية المحلية، أنه لأول مرة في تاريخ مصر ينص مشروع الدستور الجديد للبلاد بشكل مباشر، من خلال 3 مواد واضحة به، على الانتقال من المركزية إلى اللامركزية الإدارية خلال 5 سنوات من الآن.

 

ودعا أهالي المنوفية للنزول في الاستفتاء على الدستور يومي 14 و15 يناير المقبل، مؤكدًا أن اللجنة العليا للانتخابات استقرت على عدم إتاحة التصويت للوافدين والتصويت فقط في اللجنة الانتخابية المقيد بها الناخب، مشيرًا إلى أن الاستفتاء على مدار يومين ولمدة 12 ساعة، ليمكن الجميع من التصويت بمحل إقامته.

 

الأقصى للأجور

وقال وزير الدولة للتنمية المحلية، إنه تم حصر كل ما يتقاضاه جميع الموظفين الإداريين بالدولة المنطبق عليهم قانون الحد الأقصى للأجور "42 ألف جنيه" في الشهر.

 وأشار إلى أنهم بلغوا نحو 8500 موظف من إجمالي 6 ملايين باستثناء البنوك ومؤسسات القطاع العام كالتأمين والشركات القابضة.

وأضاف الوزير في تصريحات خاصة لـ"مصر العربية"، أن الحصر شمل كل ما يتقاضاه الموظف من مرتب وحوافز ومكافآت وبدل حضور جلسات وغيرها بدءًا من درجة مدير عام فأعلى.

 

الانتخابات إلكترونيًا

وبين محمود إنه ضد إجراء الانتخابات إلكترونيًا إلى بعد بناء الثقة بين الشعب والحكومة، مؤكدًا أن مصر قادرة من الناحية الفنية على إجراء الانتخابات إلكترونيًا "من الصبح" حسب تعبيره، ولكن العائق ليس فنيًا، وإنما ثقافيًا، مشيرًا إلى أنه من الممكن إجراؤها بعد 10 سنوات من الآن.

وأوضح الوزير أنه سيتم إجراء انتخابات إلكترونية تجريبيًا واختيار 100 لجنة انتخابية بمحافظتي القاهرة والجيزة، سيتم الاستعانة بأجهزة إلكترونية للتأكد من هوية المواطنين ومدى أحقيتهم في التصويت وعدد الحضور، مشيرًا إلى أنه تم الاستعانة بتلك الأجهزة مجانًا من إحدى الشركات وسيتم إعادتها مرة أخرى للوقوف على مدى نجاح التجربة.

وكشف الوزير، أنه بعد الانتهاء من "خارطة الطريق" سيتم إجراء جميع الانتخابات إلكترونيًا، ما عدا الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، كانتخابات النقابات والنوادي وغيرها، مشيرًا إلى أن الانتخابات إلكترونيًا ستوفر على الدولة مبالغ مالية كبيرة خاصة بعد شراء جميع المعدات في أول مرة فقط.

 

125 مركز خدمة

وبيّن محمود، أن الدولة تقوم بتطوير أداء الخدمات الحكومية لتسهيل إجراءات الحصول عليها ورفع كفاءة الجهاز الإداري، من خلال إنشاء 125 مركز خدمة مواطنين في المراكز والأحياء على مستوى الجمهورية، من إجمالي 307 مراكز.

وأضاف الوزير أنه تم ميكنة اثنين من دواوين المحافظات، و7 مدن تابعة لهيئة المجتمعات العمرانية، وجارٍ تطوير 5 أخرى.

وأشار إلى أن المراكز تتيح استخراج تقارير وبيانات ومعلومات دقيقة للإدارة العليا لدعم اتحاذ القرار، مما يسهل آلية المراقبة ومتابعة سير العمل، بالإضافة لميكنة وتبسيط الإجراءات وتقليل المدة اللازمة والأخطاء.

وبيّن الوزير أن المركز الواحد يقدم ما يقرب من 40 خدمة للمواطنين؛ منها تراخيص البناء والمحلات، وطلب تعديل رخصة، وبيان صلاحية، كما تم تدريب 405 موظفين و45 مدربًا متقدمًا على مستوى المحافظة وتدريب الإدارات.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان