رئيس التحرير: عادل صبري 08:43 مساءً | الجمعة 20 يوليو 2018 م | 07 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

النائب العام يستعجل بريطانيا بسبب تقارير «مريم»

النائب العام يستعجل بريطانيا بسبب تقارير «مريم»

آيات قطامش 17 مارس 2018 20:23

أمر النائب العام المستشار نبيل صادق، اليوم السبت، بسرعة طلب التقارير الطبية الخاصة بالفتاة المصرية مريم عبد السلام، التي لقت مصرعها علي خلفية الاعتداء عليها في بريطانيا .  .

 

 

وطالب النائب العام في بيان صادر عنه اليوم، بسرعة إرسال كافة المعلومات المتوفرة لدي السلطات بالمملكة المتحدة بشأن الواقعة ومرتكبيها.

 

كما طالب صادق بتوضيح طبيعة الرعاية الصحية التي تم تقديمها لها في أعقاب الاعتداء عليها وحتي الوفاة، وبيان جميع الإجراءات التي اتخذت في هذا الشأن، بهدف استكمال التحقيقات التي تتولاها إدارة التعاون الدولي بمكتب النائب العام.

 

 

جاء هذا البيان استكمالا لقرار النائب العام  الصادر في الثالث من مارس الجاري  بتكليف إدارة التعاون الدولي، بالتحقيق في واقعة التعدي علي مريم بالمملكة المتحدة. .

 

 

وكان النائب العام أرسل إنابة قضائية إلي السلطات المختصة بالمملكة المتحدة، لطلب صورة رسمية من التحقيقات، والتقارير الطبية الخاصة. بالمجني عليها، وما تضمنته التحريات بشأن ظروف وملابسات الواقعة، المتعلقة بالتطورات الأخيرة بخبر وفاة المجني عليها.

 

 

يذكر أن الفتاة المصرية التي كانت تدرس الهندسة في بريطانيا ،قد تعرضت للضرب والسحل في شوارع مدينة نوتنجهام في بريطانيا في 20 فبراير الماضي ،ونقلت إلى المستشفى في حالة حرجة، وذكرت والدة مريم في تصريحات لها أن ابنتها وبدون مبرر تعرضت للضرب والسحل من جانب 10 فتيات بريطانيات أمام المارة، وتم نقلها إلى المستشفى في حالة خطرة بعدما قامت الفتيات بسحلها مسافة 20 مترًا.

 

 

وأوضحت أن ابنتها تمكنت من الهرب من الفتيات بمساعدة شاب، واختفت في إحدى الحافلات، لكن الفتيات قمن بمطاردتها والاعتداء عليها بالضرب مرة أخرى، واتصل السائق بسيارة الإسعاف التي جاءت وحملت ابنتها إلى المستشفى، وهي تعاني من شبه ارتجاج في المخ ونزيف حاد بالرئة والبطن ووجود تجمعات دموية في مناطق متفرقة من جسدها.

 

 

وأضافت أن الأطباء أخبروها أن حالة ابنتها معقدة فبعد أن قاموا بإجراء عمليات جراحية لها لإنقاذها فوجئوا بتجمعات دموية ونزيف جديد بالرئة والبطن.

 

 

وعن سبب المشاجرة، كشفت والدة الفتاة أن العنصرية والبلطجة هما السبب، مضيفة أن المعتديات على ابنتها مجموعة من الفتيات عرفن بالبلطجة والاعتداء على أي فتاة لا تنتمي لبلدهن ودون سبب يذكر.

 

 

وأوضحت أن الأمن البريطاني تمكن من القبض على إحداهن، ولكنه يفرض حالة من التعتيم الكامل حول تفاصيل التحقيق معها وسبب إقدامها وزميلاتها على ارتكاب الواقعة، مضيفة أن ابنتها تعرضت لاعتداء آخر منذ نحو 4 أشهر على أيدي اثنتين من الفتيات العشر.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان