رئيس التحرير: عادل صبري 02:22 صباحاً | الاثنين 11 ديسمبر 2017 م | 22 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

«أنصار الشريعة» يبث تسجيلا لقائد التنظيم يدعو لمواصلة العمليات.. ومصادر تكشف معلومات جديدة عن «المسماري»

«أنصار الشريعة» يبث تسجيلا لقائد التنظيم يدعو لمواصلة العمليات.. ومصادر تكشف معلومات جديدة عن «المسماري»

الحياة السياسية

مسلحون في ليبيا

مساعي «القاعدة» للاستفادة من هزائم داعش

«أنصار الشريعة» يبث تسجيلا لقائد التنظيم يدعو لمواصلة العمليات.. ومصادر تكشف معلومات جديدة عن «المسماري»

محمد عبد المنعم 18 نوفمبر 2017 18:32

 

بثت عدد من المواقع  والحسابات التابعة لمجلس شورى ثوار بنغازي المحسوب على تنظيم القاعدة في ليبيا ،مقطع صوتي ينشر لأول مرة لأمير تنظيم أنصار الشريعة أبو خالد المدني الذي لقى حتفه في السابع من يوليو الماضي ، تحت  عنوان " وصية شرعي مجلس شورى بني غازي ، دعا خلاله أعضاء التنظيم  لمواصلة ما أسماه بـ" الجهاد" .  


 

وحث المدني الذي تولى مسؤولية الإفتاء في المجلس،العناصر المقاتلة على مواصلة ما أسماه  بالجهاد ، مستخدما  خطاب تعبوي قائم على النصوص القرآنية ، والأحاديث النبوية يوضح بدرجة كبيرة الأسباب التي دفعت امثال " الإرهابي الليبي  عبد الرحيم  المسماري الذي أسرته  قوات  الجيش المصري خلال عملية تحرير نقيب الشرطة محمد  الحايس ".  


 

ويقول قائد تنظيم  أنصار الشريعة  الراحل خلال التسجيل الصوتي موجها الحديث لعناصر التنظيم "نقول لإخواننا  المجاهدين  يا أشراف القوم وسادات الأمة ، أنتم  والله  من ينتظر منهم  إعادة سلطان  الله  إلى الأرض وإعادة أقصانا من أبناء القردة والخنازير "، متابعا" لن  يرفع عنا  الذل والهوان  إلا  بالجهاد ، وإخراج  العباد من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد" ، بشكل يوضح نظرة التنظيم وعناصره للمخالفين  لأفكارهم ولا يتبنون  نفس منهجهم .   


 

ويشار إلى أن " المدني " والمعروف أيضا باسم “عبدالعليم “ هو " ناصر الطرشاني " من مدينة " سبها " وكان ضمن الجماعة الليبية المقاتلة إبان العقيد الليبي معمر القذافي ، وكان فاعلا بها وتعرض للسجن في سجن “ بوسليم "الشهير .


 

وشارك “المدني” في أحداث ثورة فبراير 2011 في ليبيا ضمن كتيبة "سرايا راف الله السحاتي " وبعد تأسيس تنظيم أنصار الشريعة أصبح من ضمن اللجنة الشرعية له ،وخلال العام 2014 عين عين مفتيا للتنظيم.

 

بعد مقتل " محمد الزهاوي " المكنى بـ”أبي مصعب” والذي قتل في 11 أكتوبر 2014 أثناء المواجهات مع القوات  التابعةلخليفة حفتر ،في معارك " بنينا " ولم يعلن وقتها نبأ مقتله  إلا في 25 يناير 2015 ليتم " نعيه " رسميا من قبل تنظيم أنصار الشريعة وتمت بعدها “مبايعة " المدني " كأمير للتنظيم في ليبيا واستمر في إدارة اللجنة الشرعية للتنظيم .


 

أصيب " المدني " في منطقة " قنفوده - بني غازي " وفر هاربا من منطقة " العمارات 12 " بتاريخ 18 مارس 2017 الي منطقة " محور الصابري " ومن ثم ليعلن عن مقتله في منطقة " سيدي خريبيش " بتاريخ 7 يوليو 2017 .



 

ويأتي التسجيل الصوتي لزعيم "أنصار الشريعة"  الراحل، في وقت تشهد فيه منطقة شمال إفريقيا صحوة لتنظيم  القاعدة ، محاولا الاستفادة من إنكسار تنظيم الدولة "داعش" بعد خسارته لمعاقله  في سوريا  وليبيا والعراق ، حيث يحاول "القاعدة" عبر تنظيمات  محلية تحمل فكره لتوسيع  رقعة  المواجهات مع  الأنظمة العربية ، والتي كان أخرها المحاولة التي قادها ضابط  الجيش المفصول من الخدمة عماد عبد الحميد المكنى بـ"أبو حاتم"  ،عندما سعى بمساعدة مجموعة من العناصر المسلحة لإقامة نقطة تمركز له في صحراء منطقة الواحات ، قبل أن يتم القضاء عليهم من جانب قوات  الجيش والشرطة في عملية  أسفرت عن مقتل قائد  المجموعة و14 و14عنصر وأسر " أخر يدعى "عبد الرحيم  المسماري " والذي ظهر مؤخرا في حوار تلفزيوني .  


 

وأعلن تنظيم أنصار الشريعة الذي يضم مقاتلين من  جنسيات  مختلفة  بينهم  مصريين ،حل نفسه رسميا في مايو الماضي  2017 داعيا فصائل أخرى إلى الاتحاد موجها رسالة إلى من أسماهم بـ"بقية القوى الثورية ومجالس الشورى" دعا فيها إلى تشكيل جبهة موحدة ومواصلة القتال، وحذر من الخضوع للغرب أو الارتباط به.


 

في سياق ذي صلة  كشفت  مصادر ليبية معلومات جديدة عن الإرهابي الليبي الذي ظهر مؤخرا في حوار تلفزيوني مع  الإعلامي عماد  أديب على فضائية الحياة ، التي انتقلت مؤخرا ملكيتها لمجموعة فالكون .   


 

وأوضحت المصادر أن عبد الرحيم المسماري  ، يسكن بالطابق الأرضي بإحدى البنايات في منطقة "أمبج " بحي السلام  الواقع بمدينة درنة ، ومعروف بين  أبناء الحي بأسم"رحيمو" ، مضيفة أنه من أسرة بسيطة وله شقيقان  أحدهما  يكبره  سنا ويدعى حمدي ويعمل سائق أجرة ، والأخر يصغره ويدعى عبد الرحمن  ويعمل بائع  في متجر للمنظفات ومعروف بين أبناء منطقته  بأسم " رحموني"، مؤكدة أن  أشقائه وأسرته ليس لهم  توجهات دينية أو سياسية .

 

 

وتجدر الإشارة إلى أن تنظيم يدعى "جند الإسلام"  في سيناء يتبع منهج القاعدة  أعلن  في وقت سابق عبر بيان له دخوله  في مواجهة مع  تنظيم  ولاية سيناء "داعش" أسفرت عن  مقتل عدد من أفراد  التنظيم

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان