رئيس التحرير: عادل صبري 06:12 مساءً | الثلاثاء 14 أغسطس 2018 م | 02 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد مطالبته بتحصين مرشحي الرئاسة.. هل قرر «السادات» الترشح ؟

بعد مطالبته بتحصين مرشحي  الرئاسة.. هل قرر «السادات»  الترشح ؟

الحياة السياسية

هل حسم السادات أمر ترشحه للانتخابات الرئاسية

بعد مطالبته بتحصين مرشحي الرئاسة.. هل قرر «السادات» الترشح ؟

عمرو عبدالله 14 أغسطس 2017 12:08

طالب محمد أنور السادات، رئيس حزب الإصلاح والتنمية، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات المستشار لاشين إبراهيم، بإصدار ضوابط صارمة لحماية مرشحي الانتخابات الرئاسية المقبلة من البلاغات الكيدية والحملات الإعلامية الممنهجة والتي تهدف إلى إقصاء المرشحين أو التشهير بهم والنيل من سمعتهم، وإقصائهم من المنافسة الانتخابية.

 

قال السادات ، في بيان له اليوم الأثنين، إن الدولة ممثلة في الهيئات الوطنية للإعلام والصحافة مطالبة بتطمين راغبي الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة، من خلال آليات وقوانين تكون بمثابة تعهدات تلتزم بها الدولة وتساهم في نزاهة الانتخابات على أن تشمل هذه الضمانات تكافؤ الفرص في وسائل الاعلام المختلفة وحياديه مؤسسات الدولة والأجهزة الأمنية ومراقبة المجتمع المدني عليها.

 

وأشار إلى أنه لا أحد فوق النقد أو المحاسبة طالما يتم ذلك في إطار القانون وليس بهدف الاغتيال المعنوي للمرشحين لصالح مرشح معين والا فإن الانتخابات القادمة سوف تكون عملية شكلية وتحصيل حاصل وليس تنافساً شريفاً يعبر عن إرادة المصريين.

 

وأثارت مطالبة النائب السابق بمجلس النواب والذي أُسقطت عضويته في فبراير الماضي بأغلبية الأصوات، بدعوى "الحط من قدر"  البرلمان في تقارير سلبية عن أداء المجلس قدمها إلى الاتحاد البرلماني الدولي، تساؤلات عن موقفه من الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة.

 

خاصة وأنه أعلن من قبل عقب اسقاط عضويته من مجلس النواب أنه تلقى رسائل عديدة من فئات مختلفة بالمجتمع المصري تطالبه بالتفكير في الترشح لانتخابات الرئاسة عام 2018، مشيرًا حينها  إلى أن الأمر محل دراسة ولم يحسم قراره بعد.

 

 

في تصريحات لـ" مصر العربية" أوضح محمد السادات، أن ترشحه للرئاسة لن يكون نزهة أو بهدف إضفاء الشكل الديمقراطي على العملية الانتخابية، لكن سيكون من أجل الفوز أو على الأقل المنافسة بقوة؛ لذلك فالقرار يحتاج لتأني وتفكير جيد.

 

وقال، إن هناك مطالبات عديدة وصلته من قوى سياسية تدفعه للترشح للرئاسة؛ لذلك فهو يقوم بعدة جولات في محافظات مصر المختلفة حتى يستمع لمقترحات المواطنين وشكواهم وذلك قبل أن يحسم موقفه.

 

وأضاف أن مطالبته بتحصين المرشحين ليست لأنه قرر الترشح، ولكن رغبة منه في توفير جو ديمقراطي تنافسي بالانتخابات المقبلة حتى لا تبدوا ديكورية، معترفا في الوقت ذاته أن الرئيس عبدالفتاح السيسي صاحب شعبية كبيرة ومنافسته أمر صعب لكن ليس مستحيلا.

 

 

وأشار إلى أن هناك فريق عمل لديه يُعد حاليا برنامجا شامل لمشاكل مصر وحلولها ، وبه تصور للملف الخارجي وعلاقة مصر بالدول المجاورة لنا، وسيعرضه على القوى السياسية والمواطنين قبل أن يتخذ قراره

 

وتابع : عقد لقاءات سابقة مع بعض القوى السياسية لكن هناك اختلاف فيما بينها على الشخصية التي ستدعمها في الانتخابات المقبلة وهذا لن يكون في صالح قوى المعارضة الواجب عليها الالتفاف حول مرشح واحد قوى حتى تستطيع منافسة الرئيس السيسي.


 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان