رئيس التحرير: عادل صبري 05:38 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد أزمة الاستقالات.. ننشر كواليس اجتماع المصري الديمقراطي

بعد أزمة الاستقالات.. ننشر كواليس اجتماع المصري الديمقراطي

الحياة السياسية

باسم كامل نائب رئيس الحزب

استمرار عضوية نور فرحات وزياد بهاء الدين

بعد أزمة الاستقالات.. ننشر كواليس اجتماع المصري الديمقراطي

محمد نصار 14 أبريل 2016 13:31

كشف مصدر قيادي بحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي عن تفاصيل الاجتماع الذي دعا إليه المهندس باسم كامل، نائب رئيس الحزب، الأربعاء؛ لبحث أزمة الاستقالات التي ضربت الحزب بعد الانتخابات.

 

وقال المصدر، في تصريحات خاصة لمصر العربية، إن قيادات الحزب قرروا خلال الاجتماع الذي استمر ما يقرب من ساعتين فتح باب الرجوع لجميع الأعضاء الذين قدموا استقالتهم من الحزب، من أجل لم الشمل وعدم انهيار المصري الديمقراطي.

 

وأضاف المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أنه تم الاتفاق بين قيادات الحزب خلال الاجتماع على أن يكون هناك متطوعون لسد العجز في المناصب التي أصبحت خالية، وتسير الأمور بها إلى أن ينتهي الحزب إلى قرار نهائي، سواء بعودة المستقيلين، أو تسكين أعضاء الحزب الحاليين على تلك المناصب.

 

وأوضح أن الدكتور نور فرحات أرسل ميلا إلى الهيئة العليا للحزب نفى فيه أن يكون قد تقدم باستقالته، مؤكدا على استمراره في عضوية الحزب، وكذلك بالنسبة للدكتور زياد بهاء الدين.

 

وبين أن كل من زياد بهاء الدين ونور فرحات فقدوا عضوية الهيئة العليا والمكتب السياسي عقب خسارتهم في الانتخابات، إلا أنهم لا يزالون يحتفظون بعضوية الحزب.

 

وبالرغم من تغيب جميع قيادات تيار اليمين، وعلى رأسهم نور فرحات، وزيادة بهاء الدين، وتامر النحاس، وولاء عز الدين، وخالد راشد، إلا أن الحزب قرر منحهم فرصة للعدول عن استقالتهم ومراجعة موقفهم.

 

وتقدم عدد كبير من أعضاء المكتب السياسي والهيئة العليا ممن ينتمون لتيار اليمين داخل حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، باستقالتهم الثلاثاء من الحزب؛ اعتراضا على فوز قائمة الدكتور فريد زهران، والمهندس باسم كامل، بمنصبي رئيس الحزب ونائبه.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان