رئيس التحرير: عادل صبري 12:58 صباحاً | الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م | 23 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

فيدرير وسيليتش.. الأعظم في مواجهة الأفضل

فيدرير وسيليتش.. الأعظم في مواجهة الأفضل

تحقيقات

فيدرير وسيليتش

نهائي ويمبلدون 2017..

فيدرير وسيليتش.. الأعظم في مواجهة الأفضل

وكالات 15 يوليو 2017 21:43

يجمع نهائي فردي الرجال ببطولة ويمبلدون للتنس بين السويسري روجيه فيدرير الذي توج بأكبر عدد من الالقاب على الملاعب العشبية (18) والكرواتي مارين سيليتش صاحب أفضل نتائج هذا العام على هذه الملاعب بواقع 12 فوزا وهزيمتين فقط.

 

ويعد فيدرير الفائز بـ18 لقب جراند سلام المرشح للفوز في النهائي رقم 29 الذي يخوضه في هذه الفئة من البطولات ضد المتوج ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس عام 2014.

 

وتؤكد الأرقام هذه الفرضية حيث يدخل فيدرير للمباراته النهائية دون خسارة أي مجموعة في آخر اسبوعين مثلما فعل في نسختي 2006 و2008.

 

ويبدو أن فيدرير البالغ من العمر 35 عاما و342 يوما يزداد صغرا كلما وطات قدمه ملاعب أول إنجلاند كلوب.

 

يقول سيليتش عن السويسري وهو محق في ذلك، إن الملعب الرئيسي في ويمبلدون يبدو كأنه بيته، كما كان الأمر في وقت سابق مع الأمريكي بيت سامبراس والألماني بوريس بيكر.

وفاز فيدرير هذا الموسم بأربع بطولات؛ أستراليا المفتوحة وإنديان ويلز للاساتذة ذات الألف نقطة وميامي، وهاله، وهو متعادل حاليا في الألقاب مع رافائيل نادال هذا الموسم. وكذلك في بطولات الجراند سلام للموسم الحالي مع تتويج السويسري في ملبورن والإسباني في باريس.

 

 

في المقابل سيواجه فيدرير أول كرواتي يبلغ نهائي ويمبلدون منذ ان فعلها جوران إيفانسيفيتش في 2001 والمتميز بإرساله القوي، الذي حقق منه 130 نقطة مباشرة منذ بداية البطولة في مقابل 64 للسويسري.

 

وفي ثاني نهائي له ببطولة كبرى "جراند سلام"، بعد الفوز بفلاشينج ميدوز قبل ثلاثة أعوام ضد الياباني كي نيشيكوري، يستدعي سيليتش ذكرى مواجهة العام الماضي في ربع النهائي عندما خسر بصعوبة أمام السويسري بنتيجة 6-7 (4-7) و4-6 و6-3 و7-6 (11-9) و6-3.

وستكون هذه المواجهة الثامنة بين اللاعبين والثانية على التوالي في ويمبلدون بواقع 6-1 للسويسري.

 

 

وفاز فيدرير بأول خمس مواجهات، قبل أن يتغلب سيليتش في نصف نهائي بطولة أمريكا المفتوحة في 2014 والتي فاز فيها بلقب الجراند سلام الوحيد.

 

وفي حال فوز فيدرير بالبطولة فسيصعد للمركز الثالث في التصنيف العالمي للتنس يوم الاثنين، في أفضل ترتيب له منذ أغسطس/آب 2016. أما في حال فوز سيليتش فسيكون الخامس عالميا، متقدما على منافسه في النهائي.

 

وربما يكون الفوز بويمبلدون أمرا تاريخيا للكرواتي، لأنه سيكون أول لاعب من خارج "الأربعة الكبار (موراي ونادال وديوكوفيتش وفيدرير)، يفوز باللقب منذ 2002 الذي فاز فيه الأسترالي ليتون هويت.

 

ووصل سيليتش في حالة جيدة لويمبلدون بعد وصوله لنهائي بطولة كوينز ونصف نهائي هرتوجنبوسكه والفوز في اسطنبول باللقب العاشر في مسيرته. أما التحدي الاكبر امامه الآن فهو الفوز على أفضل رجل في ويمبلدون.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان