رئيس التحرير: عادل صبري 02:49 مساءً | الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 م | 09 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأندية.. «الخطر الأول» في طريق المنتخب الأولمبي

الأندية.. «الخطر الأول» في طريق المنتخب الأولمبي

تحقيقات وحوارات

شوقي غريب المدير الفني للمنتخب الأولمبي

الأندية.. «الخطر الأول» في طريق المنتخب الأولمبي

ضياء خضر 20 فبراير 2018 15:30

يواصل الجهاز الفني للمنتخب الوطني الأولمبي ترتيباته للمعسكر الأول للفريق، والمقرر إقامته الشهر المقبل والذي سيتخلله مباراتين وديتين مع المنتخب الأولمبي السعودي يومي 22 و 26 مارس المقبل.


ومبكرا بدأ الجهاز الفني للمنتخب بقيادة شوقي غريب في التحضير لمعسكرات المنتخب القادمة، حيث فتح الباب أمام تلقي عروض لإقامة مباريات ودية على مدار الأشهر القادمة.


ارتباط مُسبب


والملاحظ أن شوقي غريب وجهازه الفني فضل ربط موعد معسكره المنتظر في مارس، بمعسكر المنتخب الأول والذي سيقام في نفس التوقيت بسويسرا، بحيث يضمن توقف مسابقة الدوري لتسهيل ضم اللاعبين من الأندية.


واستبق غريب إعلان قائمة فريقه بالتأكيد على أن الأولوية لاختيار اللاعبين ستكون للمنتخب الأول، كونه يستعد للمشاركة في الحدث الكروي الأهم عالميا والمتمثل في المونديال.


وأشار غريب إلى أنه سيرجئ إعلان قائمة المنتخب الأولمبي، لحين استقرار الأرجنتيني هيكتور كوبر على قائمة المنتخب الأول لمعسكر مارس، لتفادي اختيار أي لاعب في صفوف المنتخب الأولمبي يكون مستهدف من الجهاز الفني للمنتخب الأول.

 


 

صدام وارد
ولا يحمل غريب في نفسه أي مخاوف من حدوث صدام مع الجهاز الفني للمنتخب الأول في مسألة ضم اللاعبين، خصوصا وأن الأولوية ستظل ممنوحة للفراعنة الكبار حتى انتهاء مشاركاتهم في المونديال.


لكن تخوف غريب يأتي بالأكثر من تجاه الأندية، والتي قد لا تتعاون بشكل كامل مع المنتخب الأولمبي في مسألة انضمام لاعبيها إليه.


وقد يكون ارتباط معسكرات المنتخبين الأول والأولمبي بتوقيت واحد سببا في ممانعة بعض الأندية من ضم لاعبيها إلى فريق شوقي غريب، خصوصا الفرق الكبرى التي تساهم بعدد كبير من اللاعبين ضمن قوام المنتخب الأول.

 


 

سوابق كثيرة


ويزيد من قلق الجهاز الفني للمنتخب الأولمبي وقائع سابقة شهدت صداما بين الأجهزة الفنية لمنتخبات الشباب والأولمبي في السنوات الماضية، وبين مدربي بعض الأندية بسبب مسألة ضم اللاعبين لصفوف المنتخب.


وكثيرا ما اشتكى معتمد جمال المدرب السابق لمنتخب الشباب، ومن قبله هاني رمزي وحسام البدري المدربين السابقين للمنتخب الأولمبي من تعنت بعض الأندية في مسألة السماح بتواجد لاعبيه مع منتخبات المراحل السنية، بداعي الحاجة إليهم في تدريبات أنديتهم.


وكانت مسألة عدم التعاون من الأندية أحد الأسباب التي علق عليها معتمد جمال – المدرب العام الحالي للمنتخب الأولمبي- فشل تجربته السابقة كمدير فني مع منتخب الشباب، والذي خرج من الدور الأول لبطولة أمم أفريقيا للشباب العام الماضي.


وتشير الدلائل إلى أن غريب سيواصل إتباع سياسة ربط مواعيد معسكرات فريقه بمعسكرات المنتخب الأول، على الأقل لحين انتهاء مشاركة الفراعنة في كأس العالم، ليتفادى قدر المستطاع حدوث صدام مع الأندية على الأقل خلال الأشهر الـ4 المقبلة.

 

 

وتجدر الإشارة إلى أن المنتخب الأولمبي تلقى عروض مؤخرا من منتخبي الجزائر والمغرب لإقامة مباريات ودية في الفترة المقبلة، تحضيرا للمشاركة في بطولة أمم أفريقيا للشباب التي تستضيفها مصر العام المقبل، والمؤهلة بدورها إلى أولمبياد طوكيو 2020.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان