رئيس التحرير: عادل صبري 02:00 مساءً | الثلاثاء 20 فبراير 2018 م | 04 جمادى الثانية 1439 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

3 سيناريوهات ترصد مستقبل «العتال» مع مجلس إدارة الزمالك

3 سيناريوهات ترصد مستقبل «العتال» مع مجلس إدارة الزمالك

تحقيقات وحوارات

صراع بين مترضى منصور وهاني العتال

3 سيناريوهات ترصد مستقبل «العتال» مع مجلس إدارة الزمالك

ضياء خضر 21 يناير 2018 14:49


ما إن أُسدل الستار على أول اجتماع لمجلس إدارة الزمالك يحضره هاني العتال نائب رئيس النادي، حتى بدأت أذهان متابعي شئون القلعة البيضاء تفكر في شكل مستقبل العلاقة بين العتال والمجلس الأبيض في الفترة المقبلة.


ومنذ الانتخابات التي أٌقيمت أواخر نوفمبر الماضي لم يلتئم مجلس إدارة الزمالك على مائدة اجتماعات واحدة، فالاجتماع الأخير لم يشهد حضور سوى نائبي رئيس النادي أحمد جلال إبراهيم وهاني العتال، إلى جانب أمين الصندوق الدكتور حازم ياسين، وعضوي مجلس الإدارة هاني زادة وعبدالله جورج.


ولا يخفى على أحد أن الاجتماع الأخير –الذي قاطعه رئيس النادي مرتضى منصور- جاء بضغط من وزير الرياضة المهندس خالد عبدالعزيز، والذي طالب منصور بضرورة عقد اجتماع لمجلس إدارة النادي، بغض النظر عن الخلاف القائم بين رئيس النادي والعتال، والذي كان سببًا في حالة البيات الشتوي التي خيمت على المجلس الأبيض بتوجيهات من رئيس النادي، والذي رفع دعوى قضائية ضد العتال يتهم فيها الأخير بتزوير عضويته في النادي.


ويرصد «مصر العربية» 3 سيناريوهات تبدو هي الأقرب لشكل العلاقة التي ستربط العتال بالمجلس الأبيض في المرحلة المقبلة..

 


 

بيات شتوي جديد


من غير المستبعد أن يعود المجلس الأبيض إلى حالة الشبه تجميد التي كان عليها منذ الانتخابات، بحيث لا يعقد المجلس اجتماعات إلا فيما ندر، خصوصًا وأن الجلسة الأخيرة حققت إلى حد ما رغبة الوزير بحضور العتال لجلسات مجلس الإدارة، وبذلك ضمن مرتضى منصور تهدئة الغضب الوزاري لفترة ليست بالقصيرة، أملاً في أن تشهد تلك الفترة الفصل في الدعوى القضائية المقامة من رئيس النادي ضد العتال، والتي سيتحدد في ضوء نتيجتها استمرار الأخير في المجلس الأبيض من عدمه.


جلسات صورية


ويبرز سيناريو آخر يتمثل في احتمال مواصلة المجلس الأبيض عقد اجتماعات يغلب عليها الطابع «الصوري» يكون العتال حاضرًا فيها، وذلك بهدف إبراء ذمة المجلس ورئيسه من تهمة مقاطعة العتال.


وفي حال حدوث ذلك سيكون أقصى ما يتم اتخاذه في تلك الجلسات مجموعة من القرارات الإدارية قليلة الأهمية، دون الخوض في ملفات ذات ثقل لأن تلك الجلسات في الأغلب سيواصل مرتضى منصور غيابه عنها، بسبب الوعد الذي قطعه على نفسه سابقًا بعدم الجلوس مع العتال على مائدة اجتماعات واحدة.

 


 

انفراجة وصلح


أما السيناريو الأخير فيتمثل في انتهاء الخلاف بين العتال ومرتضى منصور، وهو السيناريو الذي قد يعززه اجتماع المجلس الأخير، والذي يرى البعض أنه أذاب بعضًا من جبل الجليد القائم بين الثنائي.


خصوصًا في ظل التصريحات الإيجابية التي خرجت على لسان العتال بعد اجتماع المجلس مساء الجمعة، والتي أشاد فيها بالجلسة الأخيرة وما جرى خلالها مرحبًا بالتعاون مع مجلس الإدارة الأبيض.


لكن يظل تحقق هذا السيناريو مرهونًا بتغير موقف مرتضى منصور من العتال، وإغلاق صفحة الدعوى القضائية المختصم فيها الأخير من قبل رئيس النادي.

 


 

تفاهم مطلوب


بدوره أثنى رحاب أبو رجيلة عضو مجلس إدارة الزمالك السابق على الحضور الأخير للعتال في اجتماع مجلس إدارة الزمالك.


مضيفًا في تصريحات لـ«مصر العربية» أن العلاقة الطيبة والتفاهم يجب أن يظلا الأساس الذي يحكم علاقة أعضاء المجلس الأبيض، خصوصًا وأنه يقود ناد ذا ثقل على المستوى الرياضي في مصر والوطن العربي.


وأعرب أبو رجيلة عن أمنيته أن يطوي مرتضى منصور والعتال صفحة الخلاف بينهما، وأن يواصل المجلس اجتماعاته بكامل هيئته لتسيير أمور النادي والحفاظ على مصالحه وعدم منح الفرصة للمتربصين لإعادته إلى الوراء.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان