رئيس التحرير: عادل صبري 08:29 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

تعرَّض قيادي بحزب النور لمحاولة اغتيال

تعرَّض قيادي بحزب النور لمحاولة اغتيال

البرلمــــان

نادر بكار

تعرَّض قيادي بحزب النور لمحاولة اغتيال

وكالات 16 نوفمبر 2015 16:59

تعرَّض قيادي بحزب النور السلفي، الاثنين، لمحاولة اغتيال، بعد ثلاثة أسابيع من اغتيال أمين عام فرع الحزب بمحافظة شمال سيناء.

 

وقال نادر بكار مساعد رئيس حزب النور لشؤون الإعلام، في تصريحاتٍ له، الاثنين، إنَّ مجهولاً اعتدى بالطعن صباح اليوم، على عماد المهدي المرشح الفردي لحزب النور للانتخابات البرلمانية بدائرة الزقازيق أول بمحافظة الشرقية أمام مقر الحملة الانتخابية الخاصة به، أثناء نزوله من السيارة، وفرَّ المعتدي هاربًا.

 

وأشار بكار إلى أنَّ الطعنة أسفرت عن إصابة المهدي بقطع جائر في منطقة البطن، وتمَّ نقله إلى مستشفى العبور بالزقازيق لتلقي العلاج، مع تحرير محضر بالواقعة.

وتعد محاولة الاغتيال هي الثانية من نوعها، التي يتعرض لها قيادي بالحزب السلفي عقب اغتيال مصطفى عبد الرحمن أمين عام فرع الحزب في محافظة شمال سيناء، على يد مجهول، في 24 أكتوبر الماضي.

 

والشرقية، هي إحدى المحافظات التي تجرى فيها انتخابات المرحلة الثانية ضمن 13 محافظة في 22 و23 نوفمبر الجاري.

 

ويخوض حزب النور "تأسس عقب ثورة 25 يناير" الانتخابات التشريعية، التي بدأت في 18 أكتوبر الماضي بقرابة 200 مرشح، لكنه لم يفز سوى بتسعة مقاعد فقط في المرحلة الأولى.

 

وتجرى الانتخابات بأكملها على 448 مقعدًا فرديًا، و120 مقعدًا من القوائم المغلقة في أنحاء الجمهورية، حيث تبلغ مقاعد البرلمان 568 مقعدًا بالإضافة 5% يعينها رئيس البلاد وفق ما أقره الدستور، الذي أقر نظام "الغرفة البرلمانية الواحدة"، وتمت تسميتها بـ"مجلس النواب"، وأُلغيت الغرفة الثانية التي كان يشملها الدستور السابق، وهي ما كانت تُعرف بـ"مجلس الشورى".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان