رئيس التحرير: عادل صبري 07:40 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

لو فقير وانت خمسة وتلاتين.. تستاهل

لو فقير وانت خمسة وتلاتين.. تستاهل

23 سبتمبر 2014 12:11

هذا المقال ترجمة لهذا المقال بالانجليزية (بتصرف) والمترجم بدوره عن هذا المقال باللغة الصينية

كتب زاك هو


يقول جاك ما "إنك إذا كنت فقيرًا وأنت في سن الخامسة والثلاثين فأنت تستحق هذا المصير".



عندما بدا جاك ما التفكير في أول مشاريعه على الإنترنت دعا إلى منزله أربعة وعشرين صديقًا يثق بهم وفى وجهة نظرهم. وبعد ساعتين من الشرح نصحة ثلاثة وعشرون صديقاً بان يصرف نظر عن هذه الفكرة لأنه لا يعلم شيئا عن الإنترنت ولا يملك المقومات اللازمة أو رأس المال إلى آخر تلك الكلمات التى تثبط الهمم.

لم يتحمس له سوى صديق واحد وقال له إنه عليه ان يجرب فإن فشل فيمكنه دائماً العودة إلى ما كان يفعله من قبل. وبالفعل كانت هذه بداية جاك ما.. واحد من أنجح رجال الأعمال الصينيين في مجال الإنترنت.

"مهما كان ما تفعله وبغض النظر عن نجاحك أو فشلك فالتجربة في حد ذاتها تعتبر نجاحًا"


 

جاك ما


 الناس عادة ما تضيع فرص تحسين وضاعهم لأنهم قصيري النظر وينظرون إلى ما تحت أقدامهم فقط. وحتى وإن رأوا الفرصة وحاولوا استغلالها فانهم يتصرفون ببطء شديد.


(بالمناسبة قال لوميير مخترع كاميرا السينما إن السينما اختراع بلا مستقبل. لم يفهم لوميير ما فائدة أن تحرك الصور وسؤالي للوميير لماذا إذًا اخترعت شيئا وانت ترى أنه بلا مستقبل؟)


عودة للمقال..يقول جاك ما ايضًا إنك فقير لأنك بلا طموح فالوصول إلى أهدافك هو الهدف الأسمى في هذه الحياة. نعم هناك أشياء في هذه الدنيا صعبة المنال ولكن لا يوجد ما يسمى بالمستحيل. فعمق طموحك يحدد إمكانيات مستقبلك (استطاع أحمد جابر البالغ من العمر اثنان وأربعون عاماً من كسر الرقم القياسى ووصل أعمق من أي إنسان قبله لعمق 322 متر. ما أعمق طموحه وما أوسعه إن كان قد استمع للمحبطين الذين بلغوا أرذل العمر فكريًا وهم مازالوا في أوائل الثلاثينات)



في أحد الأيام خرجت عاملة نظافة صينية تدعى جوليت ووه شيهونج  من مقر عملها لابتياع بعض الأدوات المكتبية ولكنها كانت قد نسيت بطاقة التعريف الخاصة بها فأوقفها رجل الأمن ومنعها من الدخول مرة أخرى إلى مبنى الشركة. فشلت كل محاولات جوليت فى إقناع الرجل أنها تعمل في هذه الشركة.



وبينما هى واقفة على باب الشركة وجدت موظفين وموظفات فى نفس الشركة يرتدون ملابس أنيقة ويدخلون إلى المبنى ويكتفون بإيماءة من الرأس لنفس رجل الأمن الذى لم يكن يطلب  منهم إبراز أي بطاقات التعريف الخاصة بهم كما فعل مع جوليت. وقفت جوليت يومها على باب الشركة وقد شعرت بان كرامتها تسحق. نظرت إلى ملابسها المتسخة وهيئتها المذرية وأقسمت أنها لن تسمح لأحد بأن يعاملها بهذه الطريقة مرة أخرى وأصرت على أن تكون شخصية ناجحة ومشهورة.



ومنذ ذلك اليوم لم تضع لحظة واحدة من حياتها. كانت أول من يحضر إلى العمل وآخر من يغادره، وترقت إلى مندوبة مبيعات وفى وقت قياسي تقلدت منصب مدير إقليمي لأحد الشركات المتعددة الجنسيات بالصين حتى وصلت إلى أعلى المناصب في شركات مثل جنرال موتورز و أى بى أم رغم أنها لم تحصل على شهادة عليا. وتحولت عاملة النظافة إلى مثل أعلى يحتذى به وقصة نجاح لامرأة أصرت على تغيير حالها.

  • انت فقير لأنك لا لا تملك الرغبة فى النجاح.

  • أنت فقير لأنك لا تنظر للأمام.

  • أنت فقير لأن لم تستطع التغلب على خوفك.

  • أنت فقير لأنك لا تملك الشجاعة والإصرار.

  • بالطموح ستتغلب على ما يعوقك وتعظم من إمكانياتك.

  • اسع بطموحك للكمال وتعلم دائما كل ما هو جديد.

  • اسع بطموحك لتحدى المستحيل.

     

مهما كانت حالة عائلتك المادية لا تجعل أحدا يشكك في إمكانياتك أو أن يثبط من عزيمتك وطموحك

عندما يراك أفراد عائلتك كشخص بلا قيمة، لن يشفق عليك أحد.
عندما يعجز والداك عن دفع مصاريف علاجك ، لن يشفق عليك أحد.
عندما يسحقك منافسوك، لن يشفق عليك أحد.
عندما يتركك أحباؤك، لن يشفق عليك أحد.
عندما تتم عامك الخمسة والثلاثين وأنت لم تحقق شيئا، لن يشفق عليك أحد، وتستحق ما جَنَته يداك.


كن شيئًا أو ضيع شبابك...فلك مطلق الحرية



(قد يكون المقال السابق قاسياً بعض الشيء ولكنى أراه مفيداً. وفى النهاية تحية للشاب المصرى أحمد عماد الدين البالغ من العمر 18 عاماً لاختيار احد تصميماته كغلاف لألبوم بينك فلويد الجديد. تخيل لو قال يوماً ما لأقرانه إنه يحلم أن يصمم غلاف البوم بينك فلويد. ترى ماذا سيكون رد فعلهم حينئذ؟)


 

تصميم غلاف ألبوم بينك فلويد الجديد

غلاف ألبوم بينك فلويد الجديد

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان