رئيس التحرير: عادل صبري 11:45 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

العاشر من رمضان.. "الله أكبر" تدمر خط بارليف

العاشر من رمضان.. الله أكبر تدمر خط بارليف

أحداث رمضانية

العاشر من رمضان

العاشر من رمضان.. "الله أكبر" تدمر خط بارليف

مصر العربية 27 يونيو 2015 12:11


في العاشر من رمضان- أكتوبر 1973م، عبر الجيش المصري قناة السويس، مستعينًا بالله، واستطاع اجتياز خط بارليف واستعادة سيناء من يد المحتل الإسرائيلي. تلك المفاجأة التي حققتها القوات المسلحة المصرية آنذاك والتي كانت تعد معجزة عسكرية خاصة بعد ما أشيع بأن الجيش الإسرائيلي هو الجيش الذي لا يقهر...


وكان للشئون المعنوية بقواتنا المسلحة دور كبير في هذه الحرب، حيث استغلت الوازع الديني لدى الضباط والجنود ورفعت من هممهم وكان هتاف الجنود الله أكبر الله أكبر ... واستعاد نصر العاشر من رمضان الكرامة للأمة العربية بعد نكبة 48 ونكسة 67 وما بينهما من مجازر صهيونية، وحطم أسطورة الجيش الذي لا يقهر .


وقدرت خسائر المحتل الإسرائيلي في نهاية العمليات بنحو 2838 قتيلاً، و2800 جريح، 508 ما بين أسير ومفقود، و840 دبابة، و400 عربة مدرعة، و109 طائرة قتال وهليكوبتر وسفينة حربية واحدة.
 

اقرأ أيضا:

بالفيديو.. مواطن: حاربت في 1973 فكافئوني بالرمي في الشارع

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان