رئيس التحرير: عادل صبري 06:09 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

تألقي بالإكسسوارات الجلدية مع "ماهي"

تألقي بالإكسسوارات الجلدية مع "ماهي"

رشا فتحي 17 سبتمبر 2013 11:09

منتجات الجلد الطبيعي ظلت لسنوات حبيسة الأفكار التقليدية، لكن مؤخرًا نجحت في الخروج من الإطار التقليدي على يد مصممة الجلود "ماهي صقر".

 

فكان من المعتاد أن ترتدي هذه المنتجات النساء الأكبر سنًا، لكن الآن أصبحت تواكب الموضة بتنوع أشكالها وتصميماتها لتتناسب الجميع، ولم يعد ارتدائها مقتصرًا على عمر بعينه، خاصة بعد أن ظهرت بالألوان المبهجة.

 

"مصر العربية" حاورت المصممة "ماهي صقر"، والتي استطاعت خلال فترة قصيرة أن تصنع بصمة خاصة لها من خلال بعض التصميمات المختلفة والمبتكرة، عبر استغلال موهبتها.

 

في البداية تقول: "كان حلمي الالتحاق بكلية الفنون الجميلة لأنني طوال عمرى لدي ميول فنيه، وفعلا التحقت بها لكن حدثت بعض الظروف الطارئة مما اضطرني للقيام بالتحويل إلى كلية التجارة، ولكني حاولت أن أعوض حرماني من الدراسة التي أعشقها بدراسة الجرافيك دراسة حرة إلى أن أصبحت جرافيك ديزاينر".


وتوضح: "كنت عاشقة للمنتجات الجلدية لكن في الوقت نفسه كنت لا أفضل الجلد الطبيعي لأن تصميماته واحده وتقليدية جدًا ولا يوجد فيها ابتكار من وجهه نظري، وأرى أنها مناسبة أكثر للسيدات الكبار في السن، فكنت لا أرى أنه من المناسب أن ترتدي فتاة في سن الشباب أو ترتدي طفله للمنتجات الكلاسيكية من الجلد طبيعي كشنطة مثلاً".

 

تتابع: "لذا من خلال ملاحظاتي للنقاط السلبية الموجودة في المنتجات الجلدية التقليدية كانت هي النقطة التي انطلقت منها، مُحاولة أن أبتكر تصميمات بديلة للشكل الكلاسيكي المعتاد بإبتكار تصميمات ذات شكل عصري ومتطور، ولتتناسب مع جميع الأذواق والفئات العمرية، وبدأت فعليًا في تنفيذ الفكرة منذ اربع سنوات بعمل ميداليات بتصميمات مبتكرة من الجلد الطبيعى، وبعض التصميمات التي أحفر عليها الأسماء".

 

وتقول ضاحكة: "كنت احتار لإيجاد اسمي في أي من التصميمات التي أريدها، فكان هذا من ضمن الأسباب التي حفزتني بأن أبدأ في التصميمات التي أنقش عليها الأسماء هو إن هناك بعض الأسماء من الصعب إيجادها بسهولة".

 

وتوضح: "لم أحصل على أي كورسات ولم أرى أي فيديوهات لتعليم التصميم على الجلد، فالموضوع بدأ كهواية وتطور تدريجيًا مع الوقت، وهذا في رأيي السبب إنى بقوم بتنفيذ التصميمات بأفكار مختلفة عن أي مصممة جلود أخرى لأنى تعلمت بمفردي فلم ألتزم بأفكار أو ذوق غيري من المصممين".

 

وتقول: "كوني مصممة أقوم بتنفيذ التصميم مسبقًا على الفوتوشوب، وأخذ رأي العميل فيه، لمعرفة رأيه إذا كان يفضل أن أدخل عليه أي تعديل، ثم عند الأتفاق على الشكل النهائي للتصميم ابدأ برسمه على الجلد".

 

وتضيف: "بدأت أتطور تدريجيًا وأتوسع وأقوم بعمل العديد من التصميمات المختلفة مثل لوجو معين وأسماء غريبة، وقمت بإدخال الألوان مع الجلد لأول مرة لكي يظهر بشكل متميز ومختلف، وأيضًا قمت بإدخال الأكسسورات لتصميماتي وإدخال المعادن على الجلد الطبيعي فأعطاها شكلاً متميزًا".

 

وتوضح: "قمت أيضًا بتنفيذ أفكار وتصميمات جديدة ومختلفة للشباب، واهتممت بعمل تصميمات تتناسب مع الأطفال من الجلد الطبيعي، فقمت بعمل شنط للأطفال عليها رسم كارتونى للشخصية التي يفضلونها ومعاها اسمها".

 

من أكثر التصميمات التي تحظى بإعجاب الأشخاص وتلقى انتشار واسع بينهم، هي التصميمات التي تقوم فيها "ماهي" برسم صورهم بشكل كارتوني على الجلد ومعها أسماؤهم، لأنها فكرة مبتكرة، فمن غير المعتاد عمل رسومات كارتونية على المنتجات الجلدية، وتقوم بتنفيذها على منتجات مختلفة من السلاسل والشنط والمحافظ ومؤخرًا تنفيذها على "الجيست بوك" المصنوع من الجلد في حفلات الخطوبة والزواج.

 

وتكمل حديثها قائلة: "من أكثر التحديات التي قابلتني عند تنفيذ الفكرة إنها كغيرها من الأفكار الجديدة لا تلقى قبولا كبيرا في بدايتها، فكان هناك بعض من حاولوا أن يحبطونني ويشككوا في أهمية الفكرة وقدرتها على النجاح، بالإضافة إلى إني في البداية لم أكن محترفة بشكل كبير فكنت أجد مشكلة في التقفيل، أو التشطيب النهائي، وهذا ما جعلني أركز على تجنب مثل هذة الأخطاء التي أقع فيها وتجنبها، وأيضًا التجديد تحدي في حد ذاته في إنك تكون دائما في المقدمة بأفكار جديدة ومبتكرة ومتميزة وتلقى قبول من العملاء".

 

وتضيف: "من أكثر الأسباب التي حفزتني وساعدتني على الاستمرار هي آراء الناس وتشجعيهم لي، فلولا تشجيعم ربما لم كنت استطيع المواصلة والمنافسة، بالإضافة إلى إني حريصة على ابتكار افكار جديدة بشكل مستمر".

 

وتنهي: "عملية التسويق أكيد من أهم مراحل العمل، فقمت بعمل جروب على الفيس بوك للتعريف بتصميماتي والتسويق من خلالة، وهدفي خلال الفترة القادمة هو أن يكون لي مكان خاص في أحد "المولات" الكبرى لعرض منتجاتي".

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان